مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2021-02-14

معرضا آيدكس ونافدكس 2021 على أهبة الانطلاق

تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» تنعقد الدورة الخامسة عشرة من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس ونافدكس2021»، خلال الفترة ما بين 21 ولغاية 25 فبراير. ويأتي تنظيم معرضي «آيدكس ونافدكس 2021» ومؤتمر الدفاع الدولي من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات، لاستعراض أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، وتطوير قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة.  
 
إعداد: حسين المناعي
 
ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث الضخم أكثر من 1300 عارض من أكثر من 60 دولة.
وبهذه المناسبة أصدرت الأدارة التنفيذية للاتصال الدفاعي بوزارة الدفاع من خلال العدد الخاص لمجلة درع الوطن تقريراً أكدت فيه بان المعارض العسكرية رسخت مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها المحوري في دعم الصناعات الدفاعية محلياً وإقليمياً وعالمياً، ويعتبر قطاع الصناعات الدفاعية اليوم من الركائز الاقتصادية الهامة للدول الصناعية الكبرى، ونجحت هذه الفعاليات الحيوية بالتحول إلى منصات عالمية لاستعراض أحدث الأنظمة الدفاعية المبتكرة، وتتنافس من خلالها أبرز الشركات العالمية.
 
وأشار التقرير بان المعرضان والمؤتمر بدورتهما القادمة يعدان فرصة مثالية للاطلاع على أحدث تطورات الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، وسيشارك بهما قادة الصناعات الدفاعية من جميع أنحاء العالم، للبحث في التحديات التي يشهدها العالم، وتطوير استراتيجيات أمنية ودفاعية تسهم في تحقيق وإرساء السلام العالمي، ونتطلع لنجاح هذا الحدث بدعمكم وحضوركم ومشاركتكم وإلى لقاء قريب، لنوجه للعالم رسالة مفادها.. حان الوقت ليجتمع العالم من جديد في أبوظبي.
 
واكد التقريرعلى الجاهزية التامه من قبل القائمين على تنظيم المعرضين التي تتمتع بها الدولة لاستضافة وتنظيم هذا النوع من الفعاليات الدولية، وقدرتها وبكل ثقة على استقبال العالم من جديد والترحيب بهم رغم الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، فضلاً عن توفر البنية التحتية والخبرات اللازمة لتنظيم حدث عالمي بهذا الحجم، مع الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية، وهو ما يعتبر مؤشراً حقيقياً على عودة التعافي لمختلف القطاعات الاقتصادية، بالنظر إلى مستوى الحجوزات المسجلة».
 
وأشار التقرير بانه مع استعداد دولة الإمارات للانطلاقة نحو الخمسين سنة القادمة والتخطيط لمرحلة التعافي من كوفيد- 19، ارتأت القيادة الرشيدة المضي قدماً نحو احتضان المعرض الدولي آيدكس ونافدكس 2021 في العاصمة أبوظبي بعد دراسة المؤشرات التي كانت إيجابية ومشجعة، وذلك بالنظر إلى القدرات والإمكانيات والبنية التحتية القوية القادرة على تنظيم واحتضان كبرى الفعاليات في مختلف الظروف.
وأكد التقرير  أن دولة الإمارات برهنت في السابق قدرتها على تنظيم المعارض الدفاعية الكبيرة بحجم آيدكس ونافدكس، والمعرض القادم في 2021 هو امتداد لنجاحات الدولة في تنظيم هذا الحدث العالمي في ظروف استثنائية وبتنظيم استثنائي، لتؤكد دولة الإمارات مجدداً على أنها لا تعرف المستحيل وقادرة على تقديم النموذج الملهم للآخرين في صناعة النجاح من العاصمة أبوظبي.
 
الشركات الوطنية الإماراتية
ويضم  جناح الإمارات المشارك في المعرض الذي يشرف على إدارته مجلس الإمارات للشركات الدفاعية ضم معروضات لشركات وطنية متخصصة في مختلف الصناعات المتعلقة بخدمات قطاع الطيران مثل التصنيع والأنظمة المستقلة والخرائط والصيانة والإصلاح والعمرة والاتصالات والخدمات اللوجستية والتطوير التقني وغيرها، مشيرا إلى أن الجناح تضمن عرض منتجات وخدمات لأكثر من 15 شركة وطنية.وكان من أبرز المشاركين في هذا المعرض:
 
مجلس الإمارات للشركات الدفاعية (EDCC)  
تم تفويض مركز الإمارات للشركات الدفاعية ليكون منصة الاتصال الأساسية بين الجهات الفاعلة في الصناعة على الصعيدين المحلي والدولي وكذلك أصحاب المصلحة الحكوميين الاستراتيجيين. ويهدف المجلس إلى تسهيل التطوير الفعّال للشبكات والشراكات، وتعزيز الأعمال التجارية الإماراتية في الخارج من خلال جناح الدفاع الإماراتي. كما يسعى إلى تمكين الحوار بين الصناعة ومختلف أصحاب المصلحة، بما في ذلك الشركاء الاستراتيجيين الرئيسيين، ووزارة الدفاع، والقوات المسلحة الإماراتية، ومجلس التوازن الاقتصادي، بالإضافة إلى كيانات أخرى مثل الوزارات والهيئات الحكومية الأخرى، وقطاع البنية التحتية، والأوساط الأكاديمية.
 
مجلس التوازن الاقتصادي  
تأسس مجلس التوازن الاقتصادي (TEC) في عام 1992 لدعم رؤية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعمل المجلس من خلال تنفيذ مبادرات برنامج التنمية الاقتصادية كمحرك رئيسي لتطوير الصناعات الدفاعية والأمنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما يوفر المدخلات اللازمة لتطوير الصناعة الدفاعية؛ بما في ذلك جذب رؤوس أموال محلية وأجنبية إضافية إلى الصناعة، بالإضافة إلى دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. ويستهدف المجلس تطوير القدرات الجديدة، ونقل التكنولوجيا، والاعتماد السريع للتقنيات الجديدة في قطاع الدفاع والأمن الصناعي، ويساهم بذلك في التنويع الاقتصادي. 
 
مجموعة إيدج (EDGE Group PJSC)
إيدج (EDGE) هي مجموعة تقنية متقدمة تم إنشاؤها لتطوير حلول جريئة وخلاقة للدفاع وغيره. وهي تضم أكثر من 25 كياناً وأكثر من 12,000 موظف من ذوي المواهب اللامعة، وبالتالي فهي تقدم خبراتها عبر خمس مجموعات أساسية: المنصات والأنظمة، والصواريخ والأسلحة، والدفاع الإلكتروني، والحرب الإلكترونية والاستخبارات، ودعم المهام. كما تجمع الشركة بين ابتكارات السوق التجارية والقدرات العسكرية. كذلك تعتمد حلولها الخلاقة على احتياجات الصناعة المتشابكة والبديهية، وذلك من خلال العمل مع مشغلي الخطوط الأمامية واعتماد تقنيات متقدمة مثل القدرات الذاتية والأنظمة السيبرانية الفيزيائية وأنظمة الدفع المتقدمة والروبوتيات والمواد الذكية. 
 
طيران أبوظبي 
تعتبر شركة طيران أبوظبي (ADA) أكبر مشغل طائرات مروحية تجارية في الشرق الأوسط، حيث تمتلك وتقوم بتشغيل 61 طائرة، بما في ذلك 54 مروحية (17 طائرة من طراز AW 139، طائرتينAW169،  22 طائرة Bell 412 ، 12 طائرة Bell 212 ، وطائرة IEC 35) و 7 طائرات ذات أجنحة ثابتة (Q400، Q300، Q200). لدى الشركة أكثر من ألف موظف، ويشمل هذا العدد أكثر من 150 طياراً و 250 مهندساً وفنياً. وعملاء شركة طيران أبوظبي الأساسيون هم شركات النفط والغاز الكبرى في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم خدمات النقل بالمروحيات براً وبحراً منذ عام 1976. 
 
شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية «أداسي»   
تعمل التقنيات الناشئة على تغيير طبيعة العمليات، حيث أصبحت الأنظمة الذاتية خط المواجهة بالنسبة إلى القوى الرائدة في العالم. وتتبنى «أداسي» ذلك التغيير؛ كونها الشركة الإقليمية الرائدة في مجال الأنظمة ذاتية التحكم والخدمات، والمتخصصة في تقديم الحلول الشاملة؛ من تطوير وإنتاج الطائرات بدون طيار إلى تحليل المهام المشتركة والحصول على المعدات بعناية. 
 
«الجسور» (Al Jassor)  
تسهم «الجسور» في ضمان السلامة على خط المواجهة من قبل جيل جديد من الآليات الأسرع والأكثر تتوعاً مع قدرات هجومية ودفاعية متقدمة. وبكونها جزءاً من مجموعة المنصات والأنظمة ضمن شركة إيدج EDGE، مجموعة التكنولوجيا المتخصصة في الدفاع وغيره، فإن  الجسور هي المورّد الحصري لآلية ربدان 8x8  القتالية الجديدة، التي توفر مزايا تشغيلية فريدة على الأرض، ويمكن أن تعمل بشكل موثوق في المياه. “ربدان” هي مركبة مدرعة برمائية متعددة العجلات من الجيل التالي، تتمتع بقدرات تكتيكية وتقنية فائقة. وتأتي “ربدان” مع حزمة خدمة عملاء طويلة الأجل من خدمات الدعم اللوجستي المتكاملة من الدرجة العسكرية، بإذن من الجسور، بما في ذلك الدعم في الموقع لتقديم خدمات الاستلام والإصلاح والتجديد والصيانة الوقائية للعملاء.
 
الطارق  
«الطارق» هي شركة مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، تصنع الأنظمة الدقيقة التوجيه للذخائر الجوية التقليدية. تتضمن محفظتها ذخائر دقيقة التوجيه (PGM)، مصممة للقنابل الجوية من سلسلة MK. وتدعم الشركة الأداء التشغيلي بمجموعات الذخائر دقيقة التوجيه ومعدات الاختبار والتوثيق والتدريب لتمكين الانتشار الفعال في أي مكان في العالم. وتعدّ مجموعة الطارق عائلة مرنة من أنظمة المعدات.
 
شركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات)  
تعد «الياه سات» من أبرز مشغلي خدمات الاتصالات الفضائية الثابتة والمتنقلة في العالم؛ حيث تقدم حلول اتصالات متكاملة عبر الأقمار الصناعية لأكثر من 150 دولة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا وأستراليا. ويصل أسطول الياه سات المكون من 5 أقمار صناعية إلى أكثر من 80٪ من سكان العالم، مما يتيح الاتصالات البالغة الأهمية، بما في ذلك حلول النطاق العريض والبث وإعادة الربط ومرونة التنقل. توفر الياه سات مجموعة كبيرة من حلول النطاقات C و Ku و Ka و L-band للمنصات الأرضية والبحرية والجوية للمستهلكين والحكومات والشركات.
 
«أمرُك»AMMROC 
تقدم «أمرُك» AMMROC خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة الرائدة في الصناعة (MRO)، والترقيات الهندسية، والدعم اللوجستي المتكامل للطائرات ذات الأجنحة الدوارة والثابتة عبر قطاع الطيران العسكري والمدني. وتوفر الشركة جاهزية الطائرات وقابلية فائقة لنشر الأسطول وضمان السلامة للعملاء. وباعتبار “أمرك” جزءاً من مجموعة دعم المهام داخل شركة “إيدج” EDGE، فهي مجموعة تكنولوجية متقدمة في مجال الدفاع وما سواه، وتعتمد قدرات “أمرك” على علاقاتها الاستراتيجية مع كبرى الشركات المصنّعة للمعدات الأصلية (OEMs)، بما في ذلك لوكهيد مارتن، وإيرباص”، وبي إيه إي سيستمز، وبوينغ، وريثيون تكنولوجيز، وداسو للطيران، وجنرال إلكتريك للطيران، وهانيويل، وليوناردو، وسافران، ورولز رويس، وتاليس، وغيرها.
 
شركة «الفتّان القابضة للاستثمار» (Al Fattan Holding Investment) 
تأسست شركة الفتان لإقامة مشاريع من خلال شراكات صناعية واستثمارات استراتيجية لتعزيز القدرات التصنيعية في مجالات الدفاع وتكنولوجيا التصنيع لتعزيز الاستثمارات في القطاعات الحيوية وتحقيق عوائد مالية مستدامة.
 
شركة «أكسوم مارين» Aksum Marine  
أكسوم مارين هي مزود حلول بحرية متقدمة، وهي متخصصة في تصنيع المراكب المائية المدرعة ذات الأغراض الخاصة. وهي تخدم الجيوش الوطنية والقوات البحرية الخاصة والمنظمات غير الحكومية وخفر السواحل وشركات الأمن في جميع أنحاء العالم لضمان النقل المائي السريع في المواقع التي هي عرضة للنزاعات والمواقف التي تهدد الحياة، وضمان البيئة الآمنة في المياه الداخلية والساحلية على الصعيد الدولي.
 
شركة أبوظبي لبناء السفن «ADSB”
شركة أبوظبي لبناء السفن (ADSB) متخصصة ببناء السفن الحربية والتجارية وإصلاحها وصيانتها وإعادة تجهيزها وتحويلها. وهي تشارك أيضاً في قطاع الطاقة المدنية؛ حيث توفر خدمات التصنيع والصيانة والتجديد للحفارات والمنصات في قطاع النفط والغاز البحري. وقد أصبحت الشركة أحد أحواض بناء السفن الأكثر تقدماً في المنطقة، وهي اليوم جزء من مجموعة المنصات والأنظمة في شركة إيدج EDGE، وتلعب دوراً رائداً في المساعدة على زيادة القدرات الدفاعية البحرية لدولة الإمارات العربية المتحدة.
 
دول تشارك لأول مره 
أكدت اللجنة انضمام دولة إسرائيل، ولوكسمبورغ، والبرتغال، وأذربيجان، ومقدونيا الشمالية إلى الحدث، يرفع من إجمالي الدول المشاركة إلى أكثر من 60 دولة، وبواقع 1300 شركة، ما يرسخ المكانة الدولية لأبوظبي وقدرتها على استقطاب مختلف دول العالم للمشاركة في واحد من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة بقطاع الصناعات الدفاعية، وذلك رغم الظروف والتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد – 19 على مستوى العالم.
 
إجراءات السلامه 
اكدت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بأن إجراءات السلامة تعتبر حجر الزاوية في جميع أنشطتنا وعملياتنا، وأن صحة وسلامة الزوار على رأس أولوياتنا حيث ستقوم أدنيك بتنفيذ العديد من بروتوكولات وإجراءات السلامة التي تضمن صحة ورفاهية الضيوف والمشاركين، وذلك من خلال تنفيذ إجراءات السلامة الخاصة به على ثلاث مراحل منفصلة، قبل الحدث وأثناء الحدث وبعده، حيث تتولى أدنيك قبل الحدث تدريباً صارماً لجميع الموظفين في الموقع، وتنفيذ فحص شامل في الموقع، وضمان تمكين التباعد الجسدي في جميع أنحاء شركة أبوظبي الوطنية للمعارض هذا بالإضافة الى انه سيتم تنفيذ مجموعة كبيرة من الإجراءات للحفاظ على سلامة الزوار، ويشمل ذلك التباعد الجسدي، والارتداء الإلزامي للكمامة، وإنشاء ممرات ومداخل ومخارج أحادية الاتجاه. منوهاً بتوافق البروتوكولات مع إرشادات السلطات الصحية الدولية والمحلية.
 
وأكدت ادنيك  أن كل شخص يزور المعرض سيحتاج إلى نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19، للدخول إلى نقاط الدخول الست المخصصة، وستكون هناك خمس نقاط خروج مخصصة.
تنطلق أعمال مؤتمر الدفاع الدولي 2021 في 20 فبراير الجاري والذي يقام للمرة الأولى بنسخته «الهجينة»، ليجمع أكثر من 26 متحدثا من الخبراء والمتخصصين من مختلف أنحاء العالم على أرض الواقع في مركز أدنوك للأعمال وافتراضياً من خلال منصات التواصل العالمية لمناقشة ازدهار وتطور الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة وحمايتهم في عصر الثورة الصناعية الرابعة.
 
وينعقد المؤتمر الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجلس التوازن الاقتصادي «توازن» بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة من الساعة 08:00 صباحاً إلى الساعة 02:00 ظهراً، وذلك قبيل انطلاق معرضي «أيدكس 2021» والدفاع البحري «نافدكس 2021» اللذين يقامان في الفترة من 21 حتى 25 فبراير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وتنطلق فعاليات المؤتمر بكلمة افتتاحية وترحيبية لمعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع ، الذي يسلط من خلالها الضوء على دور دولة الإمارات الرئيس في النهوض بواقع الصناعات الدفاعية العالمية، تليها أربع جلسات رئيسية، يشارك بها كوكبة من الشخصيات الإماراتية والعالمية، أبرزهم معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ومعالي المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، المملكة العربية السعودية.
 
وتشهد الجلسة الأولى، التي تنعقد تحت عنوان «الفرص الابتكارية في إدارة أنظمة سلسلة التوزيع لحقبة ما بعد كورونا»، مشاركة معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ومعالي المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، وهيلموت راوخ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «دييل الدفاعية»، وتيم كاهيل، نائب الرئيس الأول في «لوكهيد مارتين إنترناشونال». وسيدير الجلسة بدر العلماء، المدير التنفيذي صناعة الطيران، شركة مبادلة للاستثمار.
 
ويشارك في الجلسة الثانية التي تنعقد تحت عنوان «حماية الذكاء الاصطناعي وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة الأخرى في عصر التعاون والمشاركة»، كل من، معالي عمر بن سلطان العلماء، ومايكل جوهانسون، الرئيس التنفيذي لشركة «ساب»، وهايدي غرانت، مدير وكالة التعاون الأمني الدفاعي في الولايات المتحدة الأمريكية، وإريك بابين، نائب الرئيس التنفيذي ومسؤول التقنية والابتكار، مجموعة «نافال».
 
أما الجلسة الثالثة، التي تنعقد تحت عنوان «تعزيز جوانب البحث والتطوير في الصناعات الدفاعية في ظل التغيرات المتسارعة والمعقدة»، يتحدث خلالها‎ سعادة فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في مجموعة التكنولوجيا المتقدمة «ايدج»، وسعادة طارق عبدالرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي «توازن»، والدكتور عوزي روبين، باحث أول في معهد القدس للاستراتيجية والأمن، وكيم، يون سيوك، نائب وزير مكتب القوة العسكرية وإدارة الموارد في كوريا الجنوبية، والفريق ثيودوروس لاجيوس هاف، المدير العام للمديرية العامة للاستثمارات الدفاعية والتسليح. وسيدير الجلسة الدكتور نوح رافور، رئيس العلاقات الدولية في مؤسسة دبي للمستقبل.
 
ويختتم المؤتمر أعماله بالجلسة الرابعة التي تنعقد تحت عنوان « نظرة شاملة لكيفية تماهي الأمن السيبراني مع حقبة التحول الرقمي»، بمشاركة سعادة الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، واللواء بحري دينيش كومار تريفادي، المدير العام للعمليات البحرية.
 
معرض نافدكس
يعد نافدكس من المعارض الدفاعية البحرية الرائدة في العالم، والذي تتم إقامته بالتزامن مع معرض الدفاع الدولي آيدكس، وهو متخصص في شؤون القوات البحرية والأمن والسلامة البحرية. تُشارك فيه القوات البحرية وأبرز الشركات المختصة بهذا القطاع من جميع أنحاء العالم، لاستعراض أحدث التكنولوجيا التي تتم الاستعانة بها للوصول لحلول مستدامة للعمليات البحرية أن انعقاد معرض نافدكس 2021 سيكون في مرسى «أدنيك» المخصص للفعاليات المائية، والذي يوفر مساحات عرض خارجية تتجاوز الـ 30 ألف متر مربع، بعدد مشاركات يصل إلى 100 شركة، وستستقبل المساحة المائية أمامه السفن حجم «كورفت» وسفن الصواريخ والسفن المسلحة والزوارق الصغيرة، بينما يستقبل ميناء زايد الفرقاطات وسفن الإسناد والخدمة والسفن الكبيرة المشاركة، ومن المتوقع استقبال ما يزيد على 15 سفينة.
 
وقد أعلنت اللجنة البحرية لمعرض الدفاع البحري نافدكس، عن تأكيد مشاركة عدد كبير من القطع البحرية والزوارق من مختلف دول العالم، حيث ستصل هذه المركبات تباعاً في شهر فبراير المقبل، والتي سيتم عرضها في القناة المائية الخاصة بأدنيك خلال فعاليات المعرض، كما تقوم حالياً بالانتهاء من الخطط الخاصة بتدشين عدد من القطع البحرية الجديدة خلال فعالية المعرض.
 
المشاركه النمساوية -»أدفانتج النمسا» ADVANTAGE AUSTRIA
تقدم شركة ADVANTAGE AUSTRIA، التي تضم حوالي 100 مكتب في أكثر من 70 دولة، مجموعة من خدمات تطوير الأعمال والمعلومات الاستخباراتية للشركات النمساوية وشركائها التجاريين الدوليين على حد سواء. وبإمكان حوالي 800 موظف و 35 مستشاراً حول العالم المساعدة على تحديد مواقع الموردين والشركاء التجاريين النمساويين. كما تنظم الشركة حوالي 1200 فعالية سنوياً للجمع بين جهات الاتصال في مجال الأعمال. 
 
المشاركه الإسرائيلية -مجموعة الطيران
تعـــتـبر مجمــوعـــــة الطـــــيران الاسرائيلية Aeronautics Group مطــــــــورًا ومصنعًا رائدًا للحلول الدفاعية القائمة على الأنظمة الجوية غير المأهولة وأنظمة الاستخبارات والمراقبة وتحديد الأهداف والاستطلاع (ISTAR) المتقدمة. تقدم المجموعة خدمات متكاملة وكاملة الإنجاز على أساس الحلول غير المأهولة والحمولات والاتصالات للدفاع، وبروتوكولات نقل شبكة البث المستندة إلى HTTP  (HLS)، والتطبيقات المدنية. وتقدم المحفظة الواسعة لمنتجات المجموعة حلولاً قتالية لمهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع (ISR).
 
شركة أنظمة إلبيت (Elbit Systems) 
شركة أنظمة إلبيت المحدودة (Elbit Systems Ltd.) هي شركة دولية ذات تقنية عالية، تعمل في مجموعة واسعة من برامج الدفاع والأمن الداخلي والبرامج التجارية في جميع أنحاء العالم. وتعمل الشركة، التي تضم أنظمة إلبيت والشركات التابعة لها، في مجالات الطيران والأنظمة البرية والبحرية والقيادة والتحكم والاتصالات وأجهزة الحاسوب والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع (“C4ISR”) وأنظمة الطائرات بدون طيار والبصريات الإلكترونية، وأنظمة الفضاء الكهروضوئية، ومجموعات الحرب الإلكترونية، وأنظمة استخبارات الإشارة، وروابط البيانات وأنظمة الاتصالات، وأجهزة اللاسلكي، والأنظمة السيبرانية، والذخيرة.
 
المشاركة الأمريكية
إيه إم جنرال AM General
هامفي NXT 360 مركبة تكتيكية خفيفة من الجيل التالي من إنتاج شركة AM General، وهي مجهزة بقوة أكبر، ووزن إجمالي أعلى، وحماية محسّنة. وكذلك هي مركبة تكتيكية خفيفة مع حماية على مستوى MRAP، وهي مثال للقدرة على البقاء. يسلط هذا المنتج الجديد الضوء على التغيرات التطويرية لمنصة المركبات عالية الحركة متعددة الأغراض (HMMWV) التي أثبتت كفاءتها بالفعل. يمكن تسليم NXT 360 كمركبة جديدة كاملة يمكن إشراكها في مهام جديدة، أو كمجموعة ترقية يمكن دمجها في أساطيل المركبات الحالية لاكتساب نفس القدرات المتقدمة.
 
شركة «أركتوروس يو إيه في، إنك.» Arcturus UAV, Inc.   
تقوم شركة Arcturus UAV بتصنيع الطائرة بدون طيار JUMP-20 .  وهي طائرة إقلاع وهبوط عمودي (VTOL) وتتميز بأفضل حمولة وقدرة تحمُّل وموثوقية في فئتها. وتستطيع هذه الطائرة بدون طيار المصممة خصيصاً للاستخبارات والمراقبة والاستطلاع (ISR) العسكرية حمل عدة مستشعرات وإنجاز فيديو فوري بجودة في ضوء النهار ومن خلال الأشعة تحت الحمراء بحيث تنافس منصات أكبر منها بكثير.
 
أرنولد ديفينس  
أرنولد ديفينس (Arnold Defense) هي شركة التصميم والتصنيع الرائدة عالمياً لأنظمة قاذفات الصواريخ 2.75 بوصة (70 ملم)، وهي تقوم بتوريد قاذفات الصواريخ للعملاء في جميع أنحاء العالم على مدى أكثر من 55 عاماً. في أبريل 2019، أعلنت الشركة عن تقديم أول طلب “إثبات المفهوم” لـلقاذفة الأرضية “فليتشر” FLETCHER. وفي يونيو 2020، أعلنت شركة BAE Systems عن إطلاق مباشر ناجح لصواريخها الموجهة بالليزر APKWS® باستخدام قاذفة FLETCHER الأرضية.
 
شركة «بوينغ» (Boeing) 
«بوينغ» (Boeing) هي أكبر شركة طيران في العالم، وهي الشركة الرائدة في صناعة الطائرات التجارية وأنظمة الدفاع والفضاء والأمن، ومزود خدمات دعم ما بعد البيع. وبما أن الشركة تعدّ أكبر مصدّر صناعي في أمريكا، فإنها تقدم الدعم لشركات الطيران والعملاء الحكوميين للولايات المتحدة والحلفاء في أكثر من 150 دولة. وتشمل منتجات بوينغ وخدماتها المصممة خصيصاً الطائرات التجارية والعسكرية، والأقمار الصناعية، والأسلحة، والأنظمة الإلكترونية والدفاعية وأنظمة الإطلاق وأنظمة المعلومات والاتصالات المتقدمة، والخدمات اللوجستية القائمة على الأداء والتدريب
 
شركة «كولينز أيروسبيس» (Collins Aerospace) 
شركة «كولينز أيروسبيس» (Collins Aerospace) هي إحدى وحدات Raytheon Technologies، وهي شركة رائدة في مجال الحلول الذكية والمتطورة تقنياً التي تساعد على إعادة تعريف صناعة الطيران والدفاع. تم إنشاء شركة “كولينز أيروسبيس” في عام 2018 من خلال دمج شركتَي UTC Aerospace Systems و Rockwell Collins، وهي تتمتع بالقدرات وبمحفظة شاملة وبالخبرة اللازمة لتلبية متطلبات السوق العالمية. وتضم قائمة عملائها الشركات المصنّعة للمعدات الأصلية، ومصنّعي المحركات، وشركات الطيران، والمطارات، وأصحاب ومشغلي طيران أرباب الأعمال، إلى جانب وزارات الدفاع والوكالات الحكومية والمقاولين
 
شركة «جنرال أتوميكس أيرونوتيكال سيستمز» (General Atomics Aeronautical Systems)  
تتولى شركة «جنرال أتوميكس أيرونوتيكال سيستمز» (GA-ASI) ، إحدى الشركات التابعة لشركة «جنرال أتوميكس” (General Atomics)، تصميم وتصنيع أنظمة الطائرات الموجهة عن بُعد (RPA) التي أثبتت كفاءتها وموثوقيتها، والرادارات وأنظمة المهام الإلكترو-ضوئية والأنظمة ذات الصلة، بما في ذلك رادار Lynx متعدد الوضعيات. وقد سجلت سلسلة طائرات بريداتور أكثر من ستة ملايين ساعة طيران.
 
شركة «امبراير» (Embraer)
تعتبر شركة «إمبراير للدفاع والأمن» (Embraer Defense & Security) شركة رائدة في مجال صناعة الطيران والدفاع في أمريكا اللاتينية. وبالإضافة إلى طائرة التدريب الهجومية الخفيفة والمتقدمة A-29 Super Tucano وطائرة النقل العسكرية متعددة المهام C-390  Millennium، فإن الشركة توفر مجموعة كاملة من الحلول والتطبيقات المتكاملة؛ مثل مركز القيادة والتحكم (C4I) والرادارات والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع (ISR) والفضاء. وتوجد منتجات وحلول شركة “إمبراير للدفاع والأمن” في أكثر من 60 دولة.
 
المشاركة الفرنسية
أركوس « ARQUUS” الفرنسية 
تعتبر شركة ARQUUS (سابقًا Renault Trucks Defense) لاعباً رئيسيّاً في الصناعة الفرنسية، حيث يتراوح نشاطها ما بين تصميم المركبات إلى الدعم، حيث تسهم بأسطول يضم ما يقرب من 25,000 مركبة داخل الجيش الفرنسي، ويتم دعم 20,000 منها بشكل مباشر من قبل الشركة. و ARQUUS هي واحدة من ثلاثة أعضاء في اتحاد شركات قصير الأمد مسؤول عن تطوير وتصنيع المركبات القتالية الجديدة للجيش الفرنسي، وشركتَي Griffon و Jaguar. والشركة  مسؤولة أيضاً عن تطوير وإنتاج عائلة هورنت المكونة من ثلاث محطات للأسلحة التي يتم التحكم فيها عن بُعد (RCWS) والتي تجهز الجيش. 
 
شركة «سيلاس» (CILAS)  
لأكثر من 50 عاماً، كانت شركة «سيلاس» (CILAS)، التابعة لمجموعة ArianeGroup، في طليعة قطاع التكنولوجيا الحديثة بفضل خبراتها في مجال الليزر والإلكترونيات الضوئية. وتقوم الشركة بتطوير وتصنيع وتسويق مجموعة من المنتجات والأنظمة للدفاع والأمن. كما تشارك الشركة أيضاً في برامج الليزر العلمية والصناعية. وتشمل الأنشطة الرئيسية للشركة: محددات الأهداف الليزرية للذخيرة الموجهة بالليزر والمراقبة وكشف بصريات الليزر لأجل القنص المضاد، والاستخبارات المضادة وحماية البنية التحتية الحيوية (SLD 500)، ونظام الليزر للطائرات من دون طيارC-UAV (HELMA-P).
 
نافال جروب (Naval Group)
«نافال جروب» (Naval Group) مجموعة مقاولات صناعية وتصميم وتكامل أجهزة  للسفن الحربية وأنظمة القتال بكاملها، وهي تعدّ الشركة الأوروبيــــة الرائدة في مجال الدفاع البحري ولاعباً عالمياً رئيسياً. وبفضل الخبرة والموارد الصناعية الاستثنائية التي تمتلكها الشركة، تتولى تصميم وبناء وتكامل وتفكيك وتقديم الدعم طول العمر الافتراضي للغواصات والسفن السطحية. وبفضل المجموعة أيضاً، أصبحت فرنسا ضمن النخبة من الدول القادرة على إنتاج الغواصات النووية الباليستية (SSBN). 
 
المشاركة العربية 
اسيلسان الشرق الاوسط - ايه ام
تعتبر مجموعة الإلكترونيات والبصريات الكهربائية «اسيلسان الشرق الاوسط - ايه ام اي» JIG ، ASELSAN MIDDLE EAST PSC LTD (AME) شركة ذات تقنية عالية ومتعددة المنتجات، تعمل على تصميم وتطوير وإنتاج أحدث أنظمة الرؤية الليلية والتصوير الحراري للجيش والتطبيقات المهنية. وستكون الشركة مركزاً محلياً أيضاً لإصلاح وصيانة منتجاتها. تتكون الشركة من مجموعة الإلكترونيات والبصريات الكهربائية الأردنية (الأردن) واسيلسان (تركيا) ومكتبها في المملكة الأردنية الهاشمية.
 
المجموعة الاردنية للاستثمار (JIG)
تم تأسيس المجموعة الأردنية للاستثمار (JIG) كذراع استثماري لمكتب التصميم والتطوير الأردني، وذلك ضماناً للقدرة التقنية التنافسية، من خلال تنفيذ التطوير التقني الاستشرافي المستقبلي، وتقديم المنتجات والخدمات في مجال الأمن الوطني. وهي تسعى إلى أن تصبح الشريك المفضل في جميع أنحاء العالم، حيث تقدم مجموعة متزايدة من التقنيات والحلول المتقدمة.
 
المشاركة البريطانية
شركة «بي إيه إي سيستمز» (BAE Systems)
تساعد بي إيه إي سيستمز BAE Systems العملاء على البقاء في الطليعة عندما يتعلق الأمر بحماية الأفراد والأمن الوطني والبنية التحتية الحيوية والمعلومات الحساسة. وتوفر الشركة حلولاً متقدمة للدفاع والطيران والأمن تعتمد على التكنولوجيا وتوظف قوة عاملة ماهرة قوامها 85,800 شخصاً في أكثر من 40 دولة. ولا تتوقف الشركة مطلقاً عن الابتكار، من اكتشاف التهديدات الإلكترونية إلى أنظمة التحكم في الطيران، وذلك ضماناً لاحتفاظ العملاء بتميزهم.
 
المشاركة الصينية
المؤسسة الوطنية الصينية لاستيراد وتصدير الآلات الدقيقة (CPMIEC)
المؤسسة الوطنية الصينية لاستيراد وتصدير الآلات الدقيقة (CPMIEC) مؤسسة تجارة خارجية على المستوى الوطني، تجمع بين التجارة والصناعة والتكنولوجيا. وهي تعتبر قناة رئيسية مرخصة من قبل الحكومة الصينية لاستيراد وتصدير منتجات التكنولوجيا الفائقة وتكنولوجيا شركة China Aerospace. وتتعامل الشركة بشكل أساسي في استيراد وتصدير أنظمة أسلحة الصواريخ الدفاعية، ومعدات تكنولوجيا الفضاء، وتكنولوجيا الأقمار الصناعية ومنتجاتها التطبيقية، والأجهزة الخاصة، والآلات الدقيقة، والأجهزة البصرية، والمنتجات الإلكترونية، والمركبات الخاصة وتقنياتها المناسبة.
 
المشاركة الأسترالية
Electro Optic Systems Pty Ltd (EOS) 
 هي شركة تكنولوجية أسترالية رائدة تعمل في أسواق الفضاء والدفاع. وتشتمل منتجاتها على تطبيقات كهروضوئية متقدمة تعتمد على تقنيات الأنظمة الكهروضوئية EOS الأساسية في البرمجيات والليزر والإلكترونيات والإلكترونيات الضوئية والحامل ذي المحورين والتلسكوبات ومخارج الحزمة وآليات الدقة. كذلك تدير الشركة مركزين بحثيين في أستراليا، ولديها مرافق إنتاج مهمة في كل من أستراليا والولايات المتحدة. 
 
 
المشاركة الأسبانية 
أنظمة EXPAL 
EXPAL Systems هي شركة دفاع وأمن عالمية، تقدم منتجات وخدمات وحلولاً تقنية متطورة لتلبية احتياجات القوات المسلحة الجوية والبرية والبحرية. وتدير الشركة دورة الحياة الكاملة للذخيرة، من البحث والتطوير والتصنيع إلى خدمات الصيانة والتكامل.
 
 
شركة نافانتيا (Navantia S.A., S.M.E) 
ترافق مرجعية الشركة الإسبانية المملوكة للدولة NAVANTIA - في تصميم وبناء السفن العسكرية والمدنية عالية التقنية - العميل طوال دورة حياة المنتج بأكملها، وتقدم حلولاً حسب الطلب في جميع الأوقات بناءً على احتياجات العميل الفردية. وتسهم المجموعة الواسعة من الخدمات الإضافية التي تقدمها Navantia (التصميم / تدريب المدربين، والبناء، والتطوير، وتكامل الأنظمة، والإصلاح ودعم دورة الحياة) في تمكين وتوسيع العلاقات بين الصناعة والعملاء، وإنشاء حلول عالمية طويلة الأمد. ويحق لشركة Navantia أن تفخر بامتلاكها القدرة على الدمج والتكامل بين جميع أنواع المعدات والأنظمة لجميع أنواع السفن والوحدات غير البحرية وخصائص المرافق والأفراد في أحواض بناء السفن في مدن “فيرول” و “كاديز” و “قرطاجنة”.
 
 
المشاركة الإيطالية
فين كانتييري إس بي إيه (Fincantieri Spa)  
تعتبر فين كانتييري إس بي إيه شركة رائدة في تصميم وبناء السفن السياحية، ولاعباً مرجعيّاً في قطاعات صناعة بناء السفن عالية التقنية، من السفن البحرية إلى السفن الساحلية، ومن السفن الخاصة عالية التعقيد والعبّارات إلى اليخوت الضخمة، وكذلك في إصلاح السفن وتحويلها، وإنتاج الأنظمة ومعدات المكونات الميكانيكية والكهربائية، والحلول الداخلية للسفن السياحية، والأنظمة الإلكترونية والبرمجيات، والبنية التحتية والإنشاءات البحرية.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2021-12-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2014-06-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره