مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-02-01

شركة CAE: تنفيذ برنامج تدريبي مكثف لسلاح الجو الإماراتي

تخدم شركة CAE حوالي 3,500 شركة طيران ومشغلي ومصنعي الطائرات في جميع أنحاء العالم. وباعتبارها إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تنفيذ الدورات التدريبية في قطاع الطيران المدني والدفاع والأمن والرعاية الصحية، تحرص شركة CAE على المشاركة في معرض SIMTEX/UMEX.
 
وصرح إيان بل، نائب رئيس مجلس الإدارة ومدير عام شركة CAE لمنطقتي الشرق الأوسط/آسيا والمحيط الهادئ، بأن الشركة تعتبر بحق إحدى الشركات العالمية الرائدة، ونجحت بالفعل في تحقيق نجاحات كبيرة في عدة أسواق مثل الشرق الأوسط. وذكر بل في مقابلة حصرية مع مجلة “درع الوطن” أنه “في ظل الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها منطقة الشرق الأوسط على الساحة الدولية  وبفضل موقعها الجغرافي الهام، تعتبر هذه المنطقة سوقا دفاعية مهمة للغاية، ولذلك تحت أهمية استراتيجية بالنسبة لشركة CAE”.
 
وأضاف أن “الشرق الأوسط منطقة يمكن أن تستفيد بدرجة كبيرة من قدرة الشركة على دمج أنظمة التدريب وخدمة القوات المسلحة الساعية إلى خلق بيئة تدريب مستقلة يمكن أن تستفيد منها كافة أفرع القوات المسلحة. ويقع مقرنا الرئيسي في أبوظبي، وننفذ حاليا عدة برامج تدريبية في السعودية والكويت وعمان وغيرها”.
 
وأردف بل قائلا إن “الشركة تسعى أيضا إلى إقامة شراكات مع الشركات المحلية واستغلال فرص المبيعات العسكرية الخارجية عن طريق الولايات المتحدة، لاسيما وأن الميزانية العسكرية في معظم دول المنطقة ومشتريات أنظمة التسلح المتطورة للغاية في ازدياد مستمر، الأمر الذي يجعلنا نتوقع زيادة الحاجة إلى التدريب العسكري في الشرق الأوسط”.
 
وقد احتفلت شركة CAE في العام الماضي بمرور 70 عاما على تأسيسها، وخلال هذه المدة الطويلة شهدت الشركة تطويرا كبيرا من حيث التحول إلى شركة متخصصة ناجحة في مجال دمج أنظمة التدريب. وقال بل إن “أفضل مثال على ذلك في منطقة الشرق الأوسط هو مركز التدريب البحري لخدمة سلاح البحرية الإماراتي الذي تعمل شركة CAEعلى تطويره في الوقت الحالي. وكشركة متخصصة في دمج أنظمة التدريب تولى الشركة مسؤولية تنسيق تلك البرامج، ومساعدة الدولة على تقييم التحديات التي تعترض عملية التدريب وإيجاد أفضل الحلول المناسبة لها عن طريق التعليم على يد خبراء ومتخصصين واستخدام أحدث أساليب التكنولوجيا وأحدث طرق التدريس على مستوى العالم”.
 
وقال بل “أريد أن أؤكد أننا كشركة تعمل في مجال دمج الأنظمة لا يقف نشاطنا دائما عند حد تأمين المنتجات أو التقنيات التي تنتجها شركة CAE. فعلى سبيل المثال، حصلت الشركة على أجهزة محاكاة الأبراج من برنامج التدريب والتعليم الافتراضي VSTEP لتجهيز مركز التدريب البحري الإماراتي، وسنقوم بدمج هذه الأجهزة مع نظام التدريب الشامل. وتحرص الشركة دائما على اختيار أفضل الشركاء من أجل تقديم أفضل الحلول لعملائها”.
 
وألقى بل الضوء على التدريب «البناء الافتراضي الحي» live-virtual-constructive (LVC)  قائلا إن هذا النوع من التدريب أصبح مهما بشكل متزايد بالنسبة للقوات المسلحة في جميع أنحاء العالم، موضحا أن “جيوش العالم، بما فيها الجيوش في منطقة الشرق الأوسط، تستخدم هذا النوع من التدريب بصورة متزايدة بفضل قلة تكاليف واختصاره للوقت بدرجة كبيرة لتنفيذ تمارين التدريب الحي على نطاق واسع”.
 
وتابع بل قائلا إن الطائرات التي يمكن قيادتها عن بُعد لا تحتلف عن المركبات الجوية المأهولة من حيث حاجتها إلى أفراد مدربين وعلى قدر عال من المهارة والكفاءة لتشغيلها بطدرقة مأمونة، وتقديم الدعم اللازم للقادة العسكريين عند تنفيذ المهام المختلفة».
 
وقال بل إن «شركة CAE تعمل في مجال دعم عملية تدريب الأطقم الجوية المسؤولة عن قيادة الطائرات عن بُعد RPA. وبالنسبة لدولة الإمارات بدأت الشركة في تنفيذ برنامج تدريبي شامل لسلاح الجو الإماراتي، وهذا يشمل التدريب (النظري) الأكاديمي واستخدام مجموعة كاملة من أجهزة المحاكاة ومعدات التدريب، علاوة على التدريب العملي الحي على الطيران. وقد انهى فريق من المدربين التابعين لشركة CAE مؤخرا دورة تدريبية مكثفة على الطيران الحي في “يوما” بولاية أريزونا، وعاد الفريق إلى الإمارات ليبدأ عملية تدريب سلاح الجو الإماراتي”.
 
وأشار بل إلى أن شركة CAE تحرص دائما على إقامة شراكات مع الشركات المحلية، موضحا أن “أحد الأسباب التي تدفع الشركة نحو تكثيف التعاون مع الشركات الأخرى وبحث إمكانية استغلال وتطبيق أساليب التقنية الأخرى هو مساعدة الشركة على الوفاء بوعدها كشركة مسؤولة عن دمج أنظمة التدريب، الأمر الذي يعني الدخول في شراكات مع عملائنا بما يحقق الاستفادة المتبادلة”.
 
وأشار بل إلى خبرة الشركة الطويلة في تطوير أنظمة التدريب ذات الأجنحة الدوارة قائلا إن الطائرات المروحية تلعب دورا مهما في العمليات العسكرية بالنظر إلى أنها تخدم عدة متطلبات مختلفة. 
 
وأضاف أن «شركة CAE نجحت في بناء اسم كبير كأكبر شركة عالمية للتدريب على الطائرات المروحية وتأمين أجهزة المحاكاة. ولم تنجح أي شركة أخرى، في حقيقة الأمر، في محاكاة مجموعة كبيرة من الطائرات المروحية، بدءا من الطائرة  NH90 مرورا بالطائرة MH-60R وانتهاء بالطائرة CH-47، وتحتفظ الشركة بسجل حافل من النجاحات غير المسبوقة. أحد هذه النجاحات سيتم تسليمه ل “قيادة الطيران المشترك” الإماراتية قريبا.
 
ووستقوم الشركة خلال العام القادم بتسليم الإمارات جهاز محاكاة كامل للطائرة UH-60M Black Hawk الذي يعتبر أحدث جهاز محاكاة للطائرات المروحية وأكثرها تطورا على مستوى العالم.
 
وفيما يتعلق بمشاركة شركة CAE في معرض UMEX/SIMTEX، قال بل إن “إحدى الرسائل المهمة التي تود الشركة إيصالها إلى دول دول الشرق الأوسط والقوات المسلحة هي تبني نظرة “عملية” شاملة للتدريب، وأن شركة متخصصة في مجال دمج أنظمة التدريب، مثل شركة CAE، يمكن أن تسهل عملية التدريب وأن تجعلها أكثر تكاملا. وقال إن “الأمر المؤكد أن دولة الإمارات تتبنى هذا المنهج، وتحرص على وضع حجر الأساس اللازم لتعزيز ودعم عملية التدريب المتكامل على تنفيذ المهام”.
 
واختتم بل حديثه قائلا إن «الشركة ستنتهز فرصة تنظيم معرض UMEX/SIMTEX من أجل تعزيز منتجاتها وخبرتها كشركة متخصصة في دمج أنظمة التدريب، كما ستحرص أيضا على عرض بعض أحدث منتجاتها من أنظمة التدريب باستخدام أجهزة المحاكاة. كما ستعرض الشركة “أجهزة محاكاة الأنظمة القتالية البحرية” التي ستكون جزءا من الحلول التدريبية التي يجري تنفيذها في مركز التدريب البحري الإماراتي. كما ستقدم الشركة بيانا عمليا لطائرات التدريب على الطائرات التي يمكن قيادتها عن بُعد في إطار برنامج التدريب على هذا النوع من الطائرات. علاوة على ذلك، ستنتهز الشركة الفرصة لعرض أحدث المبتكرات في مجال البحوث والتطوير التي نفذنها الشركة”. 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-07-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1443

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره