مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-03-01

اختيار شركة سافران لتنفيذ مشروع الإنسان الآلي الأرضي للقوات المسلحة الفرنسية

حصلت شركة «سافران إلكترونيكس آند ديفنس» على عقد لتنفيذ مشروع «فيورياس» Furious للعلوم والتكنولوجيا، وهو عبارة عن مشروع ضخم لوكالة المشتريات الدفاعية الفرنسية DGA ويهدف المشروع، الذي تبلغ مدته خمس سنوات، إلى وضع حجر الأساس لعملية دمج الإنسان الآلي الأرضي مع القوات المسلحة الفرنسية في إطار خطة التحديث المعروفة باسم “سكوربيون” (العقرب). 
 
وستستعين شركة “سافران” بالباحثين الأكاديميين، وستعتمد خفة الحركة التي تعول عليها المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتنفيذ هذا العقد، الأمر الذي يعكس سياسة وكالة المشتريات الدفاعية الفرنسية التي تقوم على تشجيع الشراكات الإبداعية بين المقاولين الرئيسيين والهيئات البحثية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات المنشأة حديثا. 
 
وقدج نجحت “سافران” في استغلال العلاقة الوثيقة بين علم الإنسان الآلي وتقنيات الطائرات الآلية (الدرون) لتلبية متطلبات التصميم المبدئي لهذا المشروع. وتتمحور مجالات خبرة الشركة حول أنظمة الملاحة والأنظمة الكهرو – بصرية والأنظمة الإلكترونية المجوقلة المعنية بالأمن، وهي المجالات التي تشكل حجر الزاوية سوةاء لعلوم الإنسان الآلي أو أنظمة الطائرات الآلية.
 
ومن المقرر أن يشمل مشروع “فيورياس” للعلوم والتكنولوجيا تطوير ثلاثة نماذج توضيحية للإنسان الآلي ذات أحجام مختلفة وبمجموعة مهام مختلفة تلائم البيئات المختلفة (مثل تفتيش البنايات ونقل أحمال لجنود المشاة،،،إلخ.).
 
ونظرا لضيق الوقت (حيث تم تحديد مدة 18 شهرا لتنفيذ المرحلة الأولى للمشروع)، ستعمد شركة “سافران” إلى استغلال الخبرة التي اكتسبتها خبرتها من Patroller Cluster (وهي عبارة عن مجموعة تضم 25 شركة فرنسية متخصصة في بناء المركبات الجوية الآلية (غير المأهولة)، والتعاون مع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تملك دوافع كبيرة مثل Effidence, Technical Studio, Sominex, Kompai, Squadrone System and 4DVirtualiz كما فتحت شركة “سافران” جسرا من التعاون مع المختبرات الفرنسية الكبرى المعنية بالإنسان الآلي مثل المركز الوطني للبحوث العلمية CNRS ومعهد “باسكال” و IRSTEA وكلية Mines de Paris  للهندسة و LORIA كونسورتيوم OCEAN2020
 
تعد شركة “سافران” إحدى الشركات الكبرى المشاركة في كونسورتيوم OCEAN2020 الذي فاز بعقد ضخم في إطار “العمل التمهيدي 2017 ل “خطة البحوث العلمية” 2017 Preparatory Action on Defence Research (PADR) initiative التابع للجنة الأوروبية. ويرمي هذا المشروع الذي تصل تكلفته إلى 350 مليون يورو إلى بناء نموذج تجريبي تكنولوجي يثبت إمكانية نشر سلسلة كاملة من أنظمة الطائرات الآلية (الجوية والسطحية وللغواصات) لتنفيذ عمليات المراقبة في المجالات البحرية.
 
وقد فاز كونسورتيوم OCEAN2020 الذي تقوده شركة “ليوناردو” بهذا العقد عن طريق توحيد الشركات من كافة الأحجام، بالإضافة إلى ممثلي الهيئات العلمية والحكومية الذي يمثلون دول الاتحاد الأوروبي الخمسة عشر. ومن المقرر أن يجري الفريق الفائز بيانين عمليين حول كيفية تشغيل أنظمة المراقبة الجديدة وأنظمة تجهيز المعلومات المتكاملة التي جرى استخدامها في عدة مناورات بحرية أوروبية، بداية في البحر الأبيض المتوسط في عام 2019 ثم في بحر البلطيق عام 2020.
 
وخلال هذه العمليات البحرية يتنشر شركة “سافران” نسخة للمراقبة البحرية من طائرتها الآلية (الدرون) “باترولر”، وستساهم الشركة أيضا في وضع الخطط المبتكرة لمشروع OCEAN2020 عن طريق تطوير آلية عمل ذاتية لتنفيذ المهام لدى الطائرات الآلية البحرية، الأمر الذي يعد ميزة حاسمة في ضمان نجاح عمليات المراقبة عن طريق الطائرات الآلية التي تنفيذها أسلحة البحرية والوكالات الحكومية المختلفة.
 
وصرح تييري ديبو، مدير إدارة الابتكار بشركة “سافران إلكترونيكس آند ديفنس”، بأن “الشركة تفخر بشدة بتكريس خريطة طريقها الخاصة بأنظمة مهام الطائرات الآلية لخدمة عمليات المراقبة البحرية. وقد حالفنا الحظ بشدة في تمكيننا من استغلال خبراتنا ومهاراتنا في تطوير هذا البرنامج الضخم للبحوث والتطوير العسكري الأوروبي”.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-10-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-12-20
2014-12-23
2016-07-13
2017-03-02
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1614

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره