مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-01-31

مهرجان الوحدات المساندة السادس للرمايــة ينطلق 11 فبراير

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. ينطلق مهرجان الوحدات المساندة السادس للرماية تحت شعار " عام زايد " في الفترة من 11 فبراير وحتى 9 مارس المقبل في منطقة الريف- طريق أبوظبي دبي.
 
وعقدت اللجنة المنظمة للمهرجان مؤتمراً صحفياً بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي اليوم للإعلان عن تفاصيل المهرجان بحضور العقيد محمد بن دخان المنسق العام والمتحدث الرسمي للمهرجان والعقيد طالب علي أبو طالب رئيس اللجنة الإعلامية.
 
وتبدأ الفعاليات المصاحبة للمهرجان من 1 وحتى 9 مارس .. فيما يمكن للمشاركين في الرماية التسجيل إما عن طريق زيارة الموقع الإلكترونيwww.rmaya.ae أو زيارة مكتب التسجيل في منطقة الريف على شارع الشيخ محمد ين راشد آل مكتوم طريق أبوظبي دبي شمال مدينة زايد العسكرية أو من خلال زيارة نادي الظفرة للرماية أو نادي مصفوت للرماية أو نادي الفجيرة للرماية.
 
وأكد العقيد محمد بن دخان أن المهرجان السنوي الذي تنظمه قيادة القوات المسلحة يمثل جزءاً مهماً من صور التفاعل الاجتماعي ويحظى بدعم واهتمام كبيرين وواضح من قبل القيادة الرشيدة.. منوها إلى أن الفعاليات استقطبت في دوراتها الماضية عدداً كبيراً من الزوار والمؤسسات.. فيما تنوعت المشاركات من مختلف فئات المجتمع من العسكريين والمدنيين الذكور والإناث وأندية الرماية وطلاب المدارس بالدولة.
 
وقال إن الفعاليات تهدف لتنمية مهارات أبناء الإمارات في الرماية الفردية والجماعية وتعزيز روح التنافس وتعزيز حب الوطن والولاء والانتماء للقيادة الرشيدة وتعزيز التلاحم بين القوات المسلحة وأفراد المجتمع.
 
ولفت إلى أن المهرجان يعد من أهم وأبرز الفعاليات التي تنظمها القوات المسلحة ويهدف إلى دعم التعاون والترابط بين القوات المسلحة والمدنيين..
 
مشيراً إلى أن الدورة الجديدة ستشهد تغيرات كثيرة وتطورات وذلك بناء على النجاحات السابقة.
 
وعزا نجاح المهرجان في جميع دوراته السابقة إلى اهتمام ومتابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
 
وأوضح أن المهرجان ينقسم إلى عدة فعاليات مصاحبة لمهرجان الرماية..
 
حيث ينقسم إلى قسمين عسكري مدني حيث يتيح القسم العسكري للمعرض للجمهور التعرف على الوحدات العسكرية التي تتشكل منها القوات المسلحة وشركات التصنيع العسكري الوطنية التي تعد مفخرة للدولة وشعب الإمارات.. بينما يتمثل القسم المدني في مشاركة المؤسسات والشركات المختصة بمعدات الصيد والرماية وتوابعها.. فيما تعرض القرية التراثية المنتجات الصحراوية والبحرية المتعلقة بتراث دولة الإمارات.
 
وتحدث ابن دخان عن الشروط العامـــة لمسابقات الرماية 2018 والتي تتضمن أن يكون الرامي من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ويحمل بطاقة الهوية سارية المفعول حيث تعتبر الوثيقة الرسمية للمشاركة في المسابقة ويجب أن يكون المشارك لائقا صحيا وأن لا يكون مصابا بمرض أو إعاقه تحول دون استخدامه للسلاح،وأن يكون عمر الرامي 17 سنة فما فوق بالنسبة لرماية البندقية وبندقية السكتون للرجال والمسدس وفرق رماية الصحون كما يجب أن يكون عمر الرامي في مسابقة البندقية التراثية 60 سنة فما فوق.. في حين يجب أن يكون عمر الرامي في مسابقة السكتون أولاد/بنات 16-10 سنة كما يتعين على المشارك ارتداء اللباس الوطني لدولة الإمارات..
 
مضيفا أنه يسمح بارتداء حذاء الرياضة في كل المسابقات أو /لباس رياضة مع بنطلون طويل لفرق الصحون فقط/.
 
وأكد أنه لا يسمح للمشارك حمل أو استخدام الأسلحة والذخيرة الخاصة وسيسمح له بأن يشارك في مسابقة فردية واحده فقط بالإضافة إلى فرق الصحون لمن يرغب ..وفي حالة المخالفة يتم شطب الرامي من المسابقات الفردية على أن يتم استبداله في مسابقة الصحون في حالة كان مشارك.
 
وقال " في مسابقة الأسلحة الفردية تعاد الرماية في حالة التعادل بين أكثر من رام /العشرين الأوائل فقط/ أو في حالة وجود إصابات في الهدف أكثر من الذخيرة المقررة.
 
ولفت إلى أن تضبيط الأسلحة /فردي/فرق/ يكون في الميدان وقبل بدء المنافسات.. مؤكدا أن على الرامي التقيد بشروط وتعليمات لجنة الرماية واحتياطات الأمان ولا يسمح بالرماية إلا بموافقة محكم الميدان فيما يسمح للرامي بالاطلاع على نتائج الرماية والتوقيع على الهدف الخاص به في الرماية النهائية للمتسابق.
 
وتحدث المنسق العام والمتحدث الرسمي للمهرجان عن الأسلحة التي ستجري عليها مسابقات الرماية 2018 والتي تتضمن البندقية فردي / رجال والبندقية / التراثية / فردي/ رجال والبندقية / سكتون / فردي / رجال / والمسدس / فردي/ رجـال والبندقية / سكتون / فردي / نساء / والمسدس / فردي / نساء والبندقية / سكتون / فردي / أولاد / والبندقية / سكتون / فردي / بنات/ ومسابقة إسقاط الصحون بندقية / فرق/ رجال ومسابقة إسقاط الأطباق /الشوزن/ مشترك.
 
من جهته .. قال العقيد طالب أبو طالب رئيس اللجنة الإعلامية إن المهرجان سيحمل شعار عام زايد.. مواكبة لتوجيهات القيادة الرشيدة بأن يحمل 2018 شعار عام زايد بمناسبة مرور مائة سنة على ميلاد المؤسس وإبراز دوره في بناء دولة الإمارات إلى جانب إنجازته المحلية والعالمية.
 
وأشار إلى أنه سيتم التركيز في المهرجان على ترسيخ المبادئ والقيم التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وما جسده من مبادئ وقيم مثّلت ولا تزال الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات وما يجنه له شعبه من حب وولاء.. حيث يمثل الشيخ زايد بمبادئه وقيمه نبراسا للعالم كونه من أعظم الشخصيات القيادية التي يقتدى بها في الصبر والحكمة.
 
وقال إن أبناء الوطن سيلتقون في مهرجان الوحدات المساندة في جو تنافسي تخليدا وإحياء لممارسة هواية الآباء والأجداد فيما سينظم للفعاليات المتطوعون من جمعية مواليف الإماراتية وفريق أبشر يا وطن .
 
وأضاف أبوطالب أن المهرجان في دورته الماضية استقبل 35 ألف زائر فيما بلغ عدد الرماة المشاركين 4735 راميا في مختلف أنواع الأسلحة في حين كان عدد الرماة لسنة 2016 نحو 4354 راميا بزيادة 381 راميا.. متوقعا زيادة هذه الأعداد في الدورة الجديدة خاصة من ناحية الفرق وعدد المشاركين من الجنسين الذكور والإناث نظرا لقرب منطقة الحدث في ميدان الوحدات المساندة الكائن في منطقة الريف شمال مدينة زايد العسكرية شارع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – طريق أبوظبي – دبي.
 
وقال بالنسبة للإعلاميين المشاركين في تغطية ونقل أحداث المهرجان فإن توجيهات اللجنة العليا أن يكونوا مشاركين في الرماية ..منوها إلى أنه تم التنسيق مع لجنة الرماية بهذا الخصوص وذلك بناء على طلب الإعلاميين في الاجتماع مع معالي اللواء عبدالله مهير الكتبي خلال لقائه السنوي.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-05-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1419

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره