مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-04-17

البواردي يشهد تخريج دورتي الجامعيين الـ36 والوكلاء التأهيلية لضباط العاشرة

شهد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع اليوم الاحتفال الذي أقامته كلية زايد الثاني العسكرية بمناسبة تخريج دورة الجامعيين السادسة والثلاثين ودورة الوكلاء التأهيلية لضباط العاشرة الذي أقيم بمقر الكلية بالعين.
 
حضر الاحتفال اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وقادة أفرع القوات المسلحة وعدد من القيادات العسكرية والشرطية في الدولة وأولياء أمور وذوي الخريجين.
 
وبدأت فعاليات الاحتفال بعزف السلام الوطني ثم تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم وتم عرض فيلم عن "زايد والتسامح" تضمن بعض من أقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه عن التسامح وأهميته.
 
وألقى العميد ركن عامر محمد النيادي قائد كلية زايد الثاني العسكرية كلمة بهذه المناسبة رحب فيها براعي الحفل شاكراً معاليه حضوره ورعايته حفل التخريج.
 
وقال "يطيب لي ان اقف امامكم مرحبا بكم ضيوفاعلى كلية زايد الثاني العسكرية مغتنما الفرصة لأ عبر لكم عن صادق مشاعرنا وولائنا واخلاصنا لقيادتنا الرشيدة التي لم تأل جهدا في تطوير هذه الكلية ووضعها في مصاف الكليات المرموقة ودعمها بالتقنيات الحديثة ووسائل التدريب العسكرية المتطورة".
 
وأضاف انه يوم من أيام العطاء المجيد لكلية زايد الثاني العسكرية حيث تعتبر احدى مصانع الرجال في القوات المسلحة بتخريج دورة الضباط الجامعيين الـ36 ودورة الوكلاء التأهيلية العاشرة الذين اجتازوا مراحل التدريب المختلفة بنجاح وكفاءة عاليتين متحلين بروح التحدي والعزيمة و الإصرار متجاوزين مختلف الصعاب ليكونوا على استعداد تام للانضمام لاخوانهم في مختلف افرع القوات المسلحة قادرين على حمل المسؤولية متسلحين بالعلوم العسكرية و الاكاديمية.
 
وأوضح قائد الكلية في كلمته قائلا .. " إن الخريجيين انهوا دراستهم الجامعية في تخصصات مختلفة في افضل الجامعات المحلية والعالمية والتحقوا بهذه الكلية لاستكمال جانب من جوانب شخصيتهم العسكرية وان كلية زايد العسكرية لحريصة كل الحرص على اعداد خريجيها بما يتلاءم مع تطورات العصر في العلوم العسكرية والاكاديمية وكذلك التدريب في بيئات مختلفة وتحت ظروف متباينة لاضفاء الواقعية في التدريب وترسيخ المهارات المطلوبة بدءا من المهارات الفردية وحتى مستوى العمل الجماعي على مستوى السرية.
 
وأشار الى ان هذا العمل الهام وهذه الجهود المبذولة لم تكن لتنجح وتحقق أهدافها لولا الدعم والتوجيهات الصادرة من القيادة العامة للقوات المسلحة وكذلك القيادات الرئيسية التي شاركت في هذا العمل.. فشكرا جزيلا لكل من ساهم او شارك في إنجاح هذه المهمة التدريبية.
 
وخاطب الخريجيين قائلا " أيها الخريجون ... نبارك لكم هذا اليوم الذي تنتظرونه و نشارك أولياء اموركم فرحتهم الا اننا نذكركم بفرض عليكم وليس واجب كما قال سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الا وهو الذوذ عن تراب الوطن وحماية مكتسباته وليكن شعاركم تقوى الله و الولاء للوطن و القيادة الرشيدة ذاكرين ومستلهمين التضحيات العظيمة لشهداء الوطن الابرار الذين سطروا اسمى معاني البطولة والكرامة رحمهم الله و اسكنهم فسيح جناته".
 
وقال في ختام كلمته " اتقدم اليكم سيدي بجزيل الشكر والعرفان على تشريفكم لنا في هذه المناسبة الغالية و كذلك الشكر موصول الى ضيوفنا الكرام على تلبية الدعوة والمشاركة في هذه الفرحة سائلا المولى عز وجل ان يحفظكم و يحفظ قيادتنا الرشيدة و دولتنا الغالية تحت ظل قيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة "حفظه الله".
 
بعد ذلك تم عرض مرئي لنشاطات الدورة من بدايتها وحتى التخرج من خلال برنامج التدريب والتمارين العملية.. بعدها ألقيت كلمة الخريجين بلغات مختلفة توجهوا خلالها بالشكر والتقدير لراعي الحفل كما تقدموا بالشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة لما قدمته لهم من تعليم و تدريب خلال الدورة معاهدين الله أن يكونوا جنودا مخلصين في خدمة الوطن.
 
وقالوا ان التدريب بكلية زايد الثاني العسكرية بكافة أنواعه يعد البيئة الأولى لبناء قادة المستقبل وصناع القرار وان من أهم ما اكتسبناه من هذا التدريب هو صقل الشخصية العسكرية والقدرة على التكيف مع مختلف الظروف والسرعة في الاستجابة و كذلك الاحترافية في الأداء والواقعية في العمل..
 
وبهذه المناسبة نود ان نتوجه بالشكر إلى سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة "حفظه الله" وإلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" كما نتوجه بالشكر لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على اهتمامه الخاص بتأهيل وتعليم ضباط وأفراد القوات المسلحة وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات لحرصهم الدائم على توفير الحياة الكريمة للمواطن.. والشكر موصول لقيادة كلية زايد الثاني العسكرية من ضباط ومدربين.
 
وعاهدوا بأن يكون على قدر المسؤولية وان يخدموا الامارات بشرف وولاء وان يبذلوا كل جهود في تطبيق ما تعلموه من دراسة علمية وعسكرية في القوات المسلحة.
 
بعدها أدى الخريجون القسم، وأقسموا بالله العظيم بأن يكونوا جنوداً مخلصين لدولة الإمارات العربية المتحدة، ورئيسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، مطيعين لجميع الأوامر التي تصدر عن رؤسائهم في البر والجو والبحر، في كل الظروف والأوقات داخل البلاد وخارجها، حامين علم الإمارات واستقلالها وسيادة أراضيها، محافظين على شرف السلاح.
 
وفي ختام الحفل، كرم معالي محمد بن أحمد البواردي المتفوقين الأوائل، وسلم الشهادات للخريجين، بعدها قدم قائد الكلية هدية تذكارية لمعاليه، ثم التقطت الصور التذكارية لمعالي راعي الحفل مع الخريجين.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2019-08-08 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2017-03-02
2015-12-09
2014-12-19
2016-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره