مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-09-09

المرأة العسكرية وحضوراً لافتاً خلال مشاركاتهــــــــا ضمن صفوف القوات المسلحة

بمناسبة يوم المرأة العسكرية..
 
حظيت المرأة في القوات المسلحة بثقة واهتمام ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، لتثبت أنها أهل لهذه الثقة والمكانة على مدى أعوام من العمل الجاد المثمر.
 
 
 
كتب حسين المناعي
 
وأصبحت رقماً لا يستهان به، سواء من العسكريات أو المدنيات، من خلال ما وصلت له من مناصب ورتب ومساهمتها في المسيرة المظفرة للإنجازات المهمة والمتطورة في التحديث والجاهزية والكفاءة والاقتدار، التي شهدتها القوات المسلحة للدولة ومشاركتها بتميز وتفوق في الدورات التدريبية، وكذلك تفوقها في الإدارة ومختلف أنواع العمل العسكري، كما أنها انخرطت في مهام القوات المسلحة التي تستهدف الحفاظ على السلم العالمي في بقاع مختلفة من العالم، ومدت أيادي العون والمساعدة للشعوب المنكوبة
وتتيح القوات المسلحة المجال للمرأة للانخراط في المجال المدني لتتولى الوظائف الإدارية المتنوعة التي تزخر بها أقسام وشعب ومديريات القوات المسلحة وفي مختلف التخصصات العلمية والمهنية. 
 
 
البواردي: المرأة الإماراتية شريك استراتيجي في بناء الدولة واستشراف المستقبل ورسم ملامحه
أكد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع أنه على مدى تاريخ الدولة استطاعت المرأة الإماراتية أن تكون أهلاً لثقة القيادة الرشيدة، فتحملت المسؤولية بكل اقتدار وتبوأت مختلف المناصب وعملت في جميع الميادين بل ساهمت بتطويرها، لتصبح سنداً للوطن وعضداً لأخيها الرجل الإماراتي وشريكاً استراتيجياً في بناء الدولة والنهوض بمؤسساتها، وقد أثبتت ابنة الإمارات قدرتها على تحقيق الإنجازات والدفاع عن المكتسبات واستشراف المستقبل ورسم ملامحه من خلال التخطيط للخمسين عاماً القادمة من عمر الاتحاد.
 
 
وقال معاليه في كلمة له - بمناسبة يــوم المرأة الإماراتية - : في ذكرى يومك يا ابنة الإمارات الغالية، أتقدم إليك بأسمى آيات التهاني وخالص الشكر والعرفان لدورك الفاعل في بناء المجتمع والنهوض بالوطن، والعمل بكل إخلاص وجد واجتهاد ومثابرة، شكراً لعطائك في إعداد هوية الإنسان الإماراتي الصالح واهتمامك بالمحافظة على قيم الأسرة وتربية الأبناء، وبناء جيل قوي يحافظ على مسيرة النماء وتطور الإمارات الحبيبة.
 
 
وأضاف : شكراً لكل أمٍ وابنةٍ وأختٍ وزوجةٍ إماراتيةٍ أصيلة تعمل في كل محفل وميدان، عملتِ يا ابنة الإمارات فأبدعتِ وأنجزتِ فنجحتِ، وبعطائك ووفائك وإخلاصك في كل الظروف وأمام مختلف التحديات أبقيت راية الوطن خفاقة عالية.
 
 
وأوضح معاليه أنه بالرغم من صعوبة المرحلة الراهنة التي يشهدها العالم مع جائحة كورونا، أثبتت ابنة الإمارات قدرتها على التكيف مع كل الظروف ومجابهة جميع التحديات، وقد حققت مبدأ التكامل والتضامن والتلاحم الوطني لضمان سلامة واستقرار الأسرة والمجتمع وحماية مسيرة الوطن، فشمرت عن ساعديها؛ يد للعلم ويد للعمل تبني وتنجز وتحافظ على استمرارية الأعمال والتعليم عن بعد لتبرهن أنها ابنة بارة ووفية لوطنها، ومثلها كالشجرة الطيبة المثمرة أصلها ثابت وفرعها في السماء.
 
 
وأشار إلى أن المرأة في وزارة الدفاع والقوات المسلحة أثبتت جدارتها وتميزها وقدرتها على تحمل كل ما أوكلت إليه من مهام ومسؤوليات في خدمة الوطن والدفاع عن حياضه بكل شجاعة وبسالة وبعطاء نبيل منقطع النظير.
 
 
وأضاف : إننا في وزارة الدفاع نفتخر بمنتسبات الوزارة من العسكريات والمدنيات على حد سواء ونقدر جهودهن المخلصة ومساهماتهن الفعالة في الإرتقاء بالعمل في كافة القطاعات الدفاعية والعسكرية.
وقال معالي البواردي : في يوم المرأة الإماراتية يسرني بالأصالة عن نفسي وباسم جميع منتسبي ومنتسبات وزارة الدفاع أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” لرعايتها ومساندتها للمرأة الإماراتية حتى أصبحت العضد والسند لهذا الوطن في ظل القيادة الرشيدة.. حفظ الله لنا “أم الإمارات” فخراً وذخراً وسنداً ودام الوطن عزيزاً بأبنائه وبناته.
 
 
وأجمع عدد من  في صفوف القوات المسلحة على أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، هي القلب النابض والقدوة الأولى والأعلى بالنسبة إلى المرأة الإماراتية بشكل عام، والمرأة العسكرية بشكل خاص، والداعم الأول والموجه والناصح والمرشد والمتابع في المجال العسكري. 
 
 
المرأة هي شريكة الكفاح في الماضي والحاضر والمستقبل.
وأكدت العقيد ركن عفراء الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” كانت ومازالت الشعلة التي أنارت للمرأة الإماراتية طريقها وهي نموذجها ومثلها الأعلى الذي تحتذي به المرأة الإماراتية، وسموها على مدى العقود الماضية وهي تعمل على تذليل كل العقبات التي تعترض طريق المرأة. 
 
 
وقالت أن انخراط فتاة الإمارات في صفوف القوات المسلحة يعود إلى نحو عقدين ونصف العقد من الزمان، بفضل الرؤية الثاقبة للراحل المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورعاية ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، والمتابعه المستمره من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة  في إطار الاستراتيجيات التي تم تنفيذها لبناء القوات المسلحة وتطويرها وتحديثها، لتكون الإمارات في طليعة الدول الحديثة المتقدمة في العالم.
 
 
وحرصت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على متابعة مجندات القوات المسلحة وتوجيههن وتشجيعهن، مؤكدة في مقولة لسموها أن المرأة في بلادنا يجب أن تفتخر بأن أصبح لها دور فاعل في خدمة هذا الوطن والنهوض بمجتمعنا. إن المرأة هي شريكة الكفاح في الماضي والحاضر والمستقبل.. هذه الكلمات هي الدافع والداعم لمجندات الإمارات في مسيرة العطاء لهذا الوطن المعطاء 
وأضافت أنه لحدث تاريخي ان تختار هيئة الامم المتحدة للمراة دولة الامارات العربية المتحدة لتقوم بتدريب مجموعة من النساء العربيات على عمليات حفظ الامن ولفتت الى ان مدرسة خولة بنت الازور العسكرية التي سيتدربن فيها مدرسة عريقة اسسها المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه وهي اول مدرسة عسكرية في المنطقة مُتخصصة في تدريب النساء على العمل العسكري حيث ان هذا الاختيار لم يات من فراغ وانما كان نتيجة للسياسة الحكيمة التي رسمتها القيادة الرشيدة للدولة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه وسارت على نهجها قيادتنا الحالية وهي السياسة التي تدعو الى التسامح بين الناس ونشر الامن والسلام في ربوع العالم. 
 
 
وأضافت بان إشراك المرأة الإماراتية في مشروع الخدمة الوطنية هو تقدير لها، واعترافاً بدورها باعتبارها شريكاً فعالاً في عملية الخدمة المجتمعية، كما أنه يعطي المرأة مكانة متميزة ولا يفرقها عن الرجل في الحقوق والواجبات.
 
 
المرأة الإماراتية نتاج الرؤية الاستشرافية للمغفور له الشيخ زايد
أكدت نقيب مها آل علي أن ما وصلت إليه المرأة الإماراتية نتاج الرؤية الاستشرافية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه لقيمة ودور المرأة في إنجاح المجتمع حين أصر على ضرورة إتاحة تعليم الإناث وقدم لهن دعماً لا محدوداً وشاركته في ذلك سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» حيث كان ولا يزال لسموها دورها البارز في دعم المرأة لتبدع في جميع القطاعات خاصة الأمن والدفاع.
 
 
مصدر فخر وإعتزاز
وقالت ملازم شيماء السويدي تعد مشاركة المرأة في مجال القوات المسلحة مصدر فخر واعتزاز لكل مواطنة، وليكون إعلان يوم المرأة تظاهرة وطنية حاشدة لتكريم القيادة الرشيدة لدعمها المتواصل لتمكين المرأة وإبراز ما حققته من منجزات ومكاسب نوعية في شتى المجالات الوطنية، وحضور إيجابي في المحافل الإقليمية والدولية، وتصدرها بما حققته من منجزات تقارير ومؤشرات التنافسية العالمية التي أكدت ريادتها وتمكنها وتفوقها واحترامها 
 
 
وأضافت أنتهز الفرصة بهذه المناسبة لأتوجه لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، بأسمى آيات التقدير والامتنان على ما قدمته وتقدمه للمرأة الإماراتية والمجتمع الإماراتي بشكل عام، وعلى دورها الرئيس والمحوري في دعم وتمكين المرأة الإماراتية 
 
 
المرأة سند للوطن
اكدت موزه آل علي  أن يوم المرأة الإماراتية مناسبة للاحتفال بإنجازات المرأة في كافة المجالات من علوم وفنون ورياضة وثقافة ودورها المتعاظم في كافة المواقع في الدولة، بما فيه خط الدفاع الأول الذي شكلت المرأة الإماراتية جزءا مهما من نجاحاته في مواجهة تحديات هذا العام.
 
 
وقالت، شعار التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن هو خير دليل على أن الدولة ماضية على درب باني نهضتنا ونصير المرأة، زايد الخير، طيب الله ثراه، الذي أكد دائما على تشجيعه للمرأة على المشاركة في خدمة وطنها في كل المجالات.
 
 
تمكين المرأة الإماراتية
 قالت فاطمة المرزوقي لقد أسست القيادة الرشيدة لنهج تمكين المرأة الإماراتية من خلال رؤية بعيدة المدى، قائمة على الإيمان بالدور المحوري للمرأة في عملية البناء والتطوير، وتعزيز مكانة الإمارات وريادتها عالميًا. وما نشهده اليوم من نجاحات للمرأة الإماراتية هو ترجمة لهذه الرؤية. ونجحت الإمارات في أن تكون رائدة في مجال تمكين المرأة في المنطقة، حيث أصبحت المرأة الإماراتية تتبوأ مكانة مرموقة محلياً وعالمياً، وبات يُشار إلى إنجازاتها ونجاحاتها بالبنان، وأصبحت الإمارات مثالاً يحتذى به في تمكين المرأة ودعمها.
 
 
الشيخة فاطمة هي القلب النابض والقدوة الأولى
وقالت رائدة الجسمي أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، هي القلب النابض والقدوة الأولى والأعلى بالنسبة إلى المرأة الإماراتية بشكل عام، والمرأة العسكرية بشكل خاص، والداعم الأول والموجه والناصح والمرشد والمتابع في المجال العسكري.
 
 
 وأضافت  تعد مشاركة المرأة في مجال القوات المسلحة مصدر فخر واعتزاز لكل مواطنة، وأثبتت ومازالت تثبت، يوما بعد آخر، كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام وأوكل إليها من مسؤوليات وأكدت حضورها القوي وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل بما في ذلك مشاركتها في صفوف القوات المسلحة والخدمة الوطنية والشرطة والأمن.
 
 
المرأة ودورها المتميز في صفوف خط الدفاع الأول
وقالت خلود حسن ناصرأثبتت المرأة الإماراتية تنوع قدراتها على العطاء في كافة الظروف، وأنها حتمًا تصنع الفارق الحقيقي في دخول الدولة الى مراحل حضارية جديدة. فأصبح وجود بنت الإمارات في المواقع الإماراتية هو جزء من شخصية الإمارات، ومكون أساسي لمكونات النجاح وتحقيق رؤية قيادة طموحة و شكل دور المرأة الإماراتية منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” جزءاً لا يتجزأ من منظومة عمل وطني مشترك تتضافر فيه جميع الجهود، من أجل احتواء تداعيات الوباء، حيث أثبتت المرأة دورها المتميز في صفوف خط الدفاع الأول لمواجهة الفيروس.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-09-02 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2017-06-12
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره