مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-02-01

نائب رئيس مجلس الإدارة ومدير عام شركة CAE: التدريب أمر أساسي للاستعداد العسكري

يتولى إيان بل، نائب رئيس مجلس الإدارة ومدير عام شركة CAE، مسؤولية الإشراف على الأنشطة الدفاعية الخاصة بالشركة في مجال التدريب الدولي والمحاكاة في منطقتي الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ. وأكد بل أن الشركة تتولى مسؤولية تدريب أكثر من 220,000 عضوا من أعضاء الأطقم المدنية والعسكرية، من بينهم أكثر من 135,000 طيارا، الأمر الذي يمنح الشركة خبرة ودراية غير مسبوقتين في مجال إعداد الكوادر المتخصصة المدربة تدريبا جيدا في مجال الطيران.
 
 
وقد حرص بل، قبل انعقاد مؤتمر الدفاع والأمن الدولي (أيدكس) ومعرض الدفاع البحري (نافدكس)، على تسليط الضوء على بعض من أبرز الأنشطة التي تتولاها الشركة والتطورات التقنية الجديدة وأبرز البرامج الأساسية في المنطقة.
 
وقد أجرت مجلة “درع الوطن” مقابلة حصرية مع السيد/بل للحديث حول الشركة وبرامجها وخططها التوسعية في المستقبل. فيما يلي مقتطفات من تلك المقابلة:
 
إعداد: شاكا برومود
 
«درع الوطن»: تعتبر شركة CAE إحدى الشركات العالمية الرائدة التي تمكنت من تحقيق سلسلة من النجاحات البارزة في الآونة الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط. فما هي أهمية هذه المنطقة بالنسبة للشركة؟
تتمتع منطقة الشرق الأوسط بأهمية استراتيجية على الساحة الدولية، فضلا عن موقعها الجغرافي المهم، وهو ما يؤهلها لأن تكون سوقا عسكرية مهمة للغاية، الأمر الذي يفسر مدى أهميتها الاستراتيجية بالنسبة للشركة. كما أن الشرق الأوسط منطقة مهمة بالنسبة للاستفادة من أنظمتنا التدريبية التي من شأنها أن تفيد القوات المسلحة الساعية إلى خلق بيئة تدريبية مستقلة والقادرة على التعاون مع غيرها في آن واحد. وتتخذ شركة CAE من أبوظبي مقرا رئيسيا لها في منطقة الشرق الأوسط، وتعمل الشركة حاليا على تنفيذ سلسلة من البرامج لخدمة القوات المسلحة في دول مجلس التعاون الخليجي. 
 
كما أن لدينا أيضا عددا من مبادرات الشراكة مع الشركات المحلية، بالإضافة إلى توافر فرص المبيعات العسكرية الخارجية عن طريق الولايات المتحدة. كما أن الميزانيات العسكرية المتزايدة لدى معظم دول المنطقة ، بالإضافة إلى الاستحواذ على أحدث أنظمة التسلح وأكثر تقدما، يعنيان أن متطلبات التدريب العسكري آخذة في التوسع والتمدد أيضا، الأمر الذي يمنحنا فرصا استثمارية ممتازة في المنطقة بوصفنا شركة تركز جل جهودها على التدريب وعل  إقامة شراكات استراتيجية مميزة.
 
«درع الوطن»: ماذا يعني دور الشركة كشركة متخصصة في مجال دمج أنظمة التدريب؟
نجحت شركة CAE على مدار السنوات العشر الماضية في تحقيق ثورة في عالم دمج أنظمة التدريب بدلا من الاكتفاء بتأمين أجهزة المحاكاة الفائقة الأداء. وعندما نصف أنفسنا كشركة متخصصة في دمج أنظمة التدريب فنحن نتحدث عن تطوير شراكات على مستوى عال مع الدول والجيوش لتلبية احتياجاتهم التدريبية بصورة عملية. وتتمتع شركة CAE بكافة المهارات والخبرات الأساسية اللازمة لدمج أنظمة التدريب، بدءا من تحليل الاحتياجات التدريبية وإعداد المناهج عن طريق تحقيق التوازن اللازم بين التدريب العملي والافتراضي والبناء live-virtual-constructive training (LVC) سواء كان ذلك داخل قاعات الدراسة أو داخل أجهزة المحاكاة أو داخل طائرات حقيقية. وأتى هذا المنظور العملي للتدريب ثماره في منطقة الشرق الأوسط.
 
«درع الوطن»: ما هي أهم برامجكم الرئيسية ومنطقة الشرق الأوسط عموما؟
نجحت الشركة في تحقيق سلسلة من النجاحات الكبيرة في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأعوام القليلة الماضية. حيث تعكف الشركة على تقديم الدورات التدريبية الشاملة. ومن أهم العقود التي حصلت الشركة عليها في منتصف عام 2018 عقد لتطوير “مركز المحاكاة المشترك المتعدد الجنسيات” Joint Multinational Simulation Centre (JMSC) في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي لتمكين القادة العسكريين ومسؤولي التشغيل لدى أسلحة الجيش والطيران والبحرية وكليات القادة والأركان من الاستفادة من أجهزة المحاكاة الفعالة في إجراء عمليات التدريب العسكري على المستويين التكتيكي والاستراتيجي. وفي دولة عُمان، تعمل الشركة على دعم عملية إنشاء “أكاديمية عُمان للطيران” لتدريب وتخريج الطيارين اللازمين لخدمة القطاعين المدني والعسكري في عُمان والدول المجاورة.
 
«درع الوطن»: ثمة حديث طويل داخل أوساط الطيران المدني والعسكري على حد سواء حول نقص عدد الطيارين على مستوى العالم، فما الذي يمكن أن تقدمه شركة CAE للمساعدة في حل هذه المشكلة؟
 
تحرص الشركة على مساعدة عملائها في مجال الطيران المدني والعسكري من أجل تطوير وتدريب طياريهم. وتقوم الشركة كل عام بتدريب أكثر من 220,000 عضوا من أفراد الأطقم المدنيين والعسكريين، من بينهم 135,000 طيارا، الأمر الذي يمنحنا خبرة ودراية غير مسبوقتين في مجال خلق الكوادر المتخصصة والمدربة تدريبا عاليا في مجال الطيران. وبالنسبة للأفراد العسكريين على وجه الخصوص، تركز إمكانياتنا في مجال استخدام أنظمة التدريب على تدريب الطيارين، كما تركز جهودنا على إقامة شراكات حكومية/صناعية استراتيجية لتحقيق الهدف نفسه. 
 
«درع الوطن»: هل لكم أن تحدثونا عن بعض الابتكارات والتقنيات التي طورتها الشركة في مجال التدريب؟
كشركة متخصصة في مجال التدريب، نركز دائما على عنصر الابتكار حتى نظل في طليعة الشركات المتخصصة في هذا المجال. وفي عام 2018 وضعنا خطة خمسية للبحوث والتطوير تحت اسم «الذكاء الرقمي للمشاريع» Project Digital Intelligence توطئة لاستثمار مليار دولار كندي لتطوير منتجاتنا وخدماتنا من أجل استخدام التقنيات الرقمية. 
 
ونعمل حاليا على تطوير حلول لتأمين المعلومات والذكاء الاصطناعي والأمن السبراني (الإلكتروني) والواقع الافتراضي التي يمكن جميعها أن تلعب دورا مهما في مجال التدريب الحي والافتراضي والعملي live-virtual-constructive training ومن بين أحدث الأمثلة على ذلك، استحداث برنامج Rise الذي يعني “المعرفة الفورية والتقييم المعياري” Real-time Insights and Standardized Evaluations والذي يقوم على استخدام المعلومات الكبيرة “big data” التي يتم جمعها من الدورات التدريبية على أجهزة المحاكاة، وتمكين المدربين من تقديم التدريب المعياري، ومن ثم إجراء تقييم موضوعي لمدى كفاءة الطيار عن طريق استخدام المعلومات الحية. 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2019-04-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-07-13
2014-12-20
2014-12-23
2016-12-04
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره