مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-10-12

شركة Knowledge Point للاستشارات التعليمية تضيف بُعدا جديدا لنقل المعرفة

طلال الهاشمي، رئيس المديرين التنفيذيين بشركة “Knowledge Point”
 
تقدم شركة «نولدج بوينت» للاستشارات التعليمية Knowledge Point (KP)، التي تمثل جزءا من مجموعة دعم المهام لدى شركة “إيدج” EDGE، مجموعة كاملة من الحلول والخدمات التدريبية القائمة على منهجيات مؤكدة قادرة على صناعة الفارق حول كيفية إدارة المؤسسات وتدريب الأفراد وتثقيفهم. وتتمتع تقدم شركة “Knowledge Point” بخبرة أكيدة تزيد على عشر سنوات في هذا المجال، وهي الخبرة التي تؤهلها للعب دور محوري لا يمكن الاستغناء عنه في المجالات العسكرية التي تتمتع بدرجة عالية من التخصص.
 
وقد تحدث سعادة طلال الهاشمي، رئيس المديرين التنفيذيين بشركة “Knowledge Point”، إلى مجلة “درع الوطن” لإلقاء الضوء على الكفاءات الأساسية التي تتمتع بها الشركة، ومدى تأثير تلك الكفاءات على تطوير عمليات التدريب والاستشارات وقطاع التعليم. فيما يلي مقتطفات من تلك المقابلة:
 
 
«درع الوطن»: متى تم تأسيس الشركة، ولأي هدف؟
الهاشمي: تأسست الشركة عام 2009، ومنذ ذلك التاريخ، أي منذ أكثر من عشر سنوات، وهي تقدم أفضل الخدمات التعليمية والاستشارات مثل إجراء تقييم شامل للهياكل التنظيمية والمهام، علاوة على تقديم الخدمات التدريبية والتعليمية. وتلعب تلك الخدمات دورا مهما في المشاريع التي تتمتع بدرجة عالية من التخصص في مجال الدفاع والأمن والإدارة والتعليم. وقد نجحت الشركة في استثمار خبرتها العالمية وحشد قدراتها الكبيرة في تلك المجالات حيث نجح خبراء الشركة في تحقيق نتائج استراتيجية وعملياتية وتكتيكية باهرة.
 
 
كما تضع شركة “نولدج بوينت” أولوية كبرى على بناء المجتمع في مجال التعليم، وهي السياسة التي دأبت الشركة على اتباعها مع عملائها المختلفين منذ عدة سنوات. تلك هي بعض المبادرات والخطط العديدة التي وضعتها الشركة بدءا بالمرحلة الابتدائية وانتهاء بما بعد المرحلة الثانوية. ونحن نعتبر شركاء استراتيجيين لعملائنا، الأمر الذي يجسد حرصنا على الاستعداد لمواجهة التهديدات المستقبلية. وهذا باختصار هو هدف شركتنا.
 
 
«درع الوطن»: ما هي القدرات والإمكانيات التي تتمتع بها الشركة في مجال التدريب والتعليم العسكري؟
الهاشمي: تمتلك شركة “نولدج بوينت” خبرة كبيرة في مجال التعليم العسكري على كافة المستويات، بدءا من إرساء العقيدة على كافة المستويات، مرورا بالبرامج والمناهج التدريبية، وانتهاء بتلقين العملاء العسكريين والمستخدمين النهائيين حول كافة الموضوعات ذات العلاقة. وتعتمد منتجاتنا الشاملة من الحلول والخدمات التدريبية على منهجيات مؤكدة وتحليلا دقيقة حول الاحتياجات التدريبية. ونحن نقدم لعملائنا نتائج ملموسة قابلة للقياس وأداءً فائقا، علاوة على تحديد أوجه الكفاءة وخفض التكاليف.
 
 
ويعتبر الجيش واحدا من أكبر عملائنا، ولكن هذا لا يمنعنا من التركيز على العناصر المعنية بتطبيق القانون وصناعة الأمن بشكل عام. وتتمتع شركة “نولدج بوينت” بخبرة طويلة في مجال التدريب العسكري، حيث تقدم التدريب الفردي والجماعي بالإضافة إلى بيئات التدريب المتخصصة من أجل تعزيز الاحتياجات التعليمية للطلاب. وقد وضعت الشركة تدريبا متكاملا لعدد من العملاء العسكريين مثل القوات المسلحة، بالإضافة إلى تطوير منهج يعتمد على نظام في برامج التدريب بحيث تغطي الضباط وضباط الصف.
 
 
 ونحن نؤمن بأن التعليم هو أساس عملية التطوير المؤسسي، وتمتد أنشطتنا التعليمية لتشمل الإدارة والتعليم والأمن الإلكتروني (السبراني) والمجالات العسكرية. علاوة على ذلك، نحن حريصون على أن تساهم عملية نقل المعرفة إلى العملاء في وضع حجر الأساس اللازم لبناء دفاعات أكثر قبولا وأسرع ابتكارا، وتلك هي النقطة التي تجعلنا نختلف مع مصطلح “نقل المعرفة” المتداول في المنطقة خلال السنوات العشر الماضية. فقد أضافت الشركة بُعدا آخر لهذا المصطلح، وهو التطبيق المعرفي. فنحن لا نكتفي بمجرد نقل التكنولوجيا فحسب، بل نحرص أيضا على تطبيقها وتحقيق النتائج والأهداف المرجوة.
 
كما تتمتع شركة “نولدج بوينت” بخبرة كبيرة في مجال التدريب والمحاكاة الافتراضيين اللذين يمكن أن يؤمنا عملية التدريب بأقل التكاليف.
 
 
«درع الوطن»: إلى أي الدول أو المناطق تصل خدماتكم؟
الهاشمي: تركز خدماتنا على دولة الإمارات في الوقت الحاضر، ولكن تخطط الشركة لتوسيع رقعة عملياتها بحيث تشمل دول مجلس التعاون الخليجي ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها من الدول الأخرى. وتستطيع الشركة تقديم الحلول المناسبة التي تناسب احتياجات ومتطلبات كل عميل، وتعتبر تلك الخدمة واحدة من الخدمات الأساسية التي تؤمنها الشركة. وهناك عدد كبير من الشركات الاستشارية الكبرى التي تقوم بتصميم الحلول حتى قبل التواصل مع العميل، وهنا تجد الحلول لا تلبي المتطلبات التي يحتاجها العميل، وهذا بالضبط ما نحاول تجنبه. لذلك، نحن ندير شركتنا بطريقة مختلفة بعض الشيء في مجال الابتكار.
 
 
«درع الوطن»: ما هي خبرتكم في التدريب على الأمن الإلكتروني (السبراني)؟
الهاشمي: لدى شركة «نولدج بوينت» برنامج شامل للتوعية بالأمن السبراني يبدأ ببرنامج الأمن السبراني وأمن وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى المدارس الابتدائية، وهو البرنامج الذي يجعل الطلاب على وعي ودراية بالوضع السبراني مثل التهديدات المحتملة وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي. ويستطيع الطلاب المدرجون على البرنامج التعرف على مهاراتهم الفنية عن طريق استخدام تقنية المعلومات وتقنيات الأمن السبراني المختلفة. 
 
 
«درع الوطن»: تنتشر خدماتكم الاستشارية في القطاعات والمجالات المختلفة مثل الاستخبارات، فهل يمكنكم تسليط المزيد من الضوء على هذا الأمر؟
الهاشمي: تتعامل شركة “نولدج بوينت” مع عدد من المؤسسات العسكرية المختلفة حيث تقدم الشركة حلولا تفصيلية بناء على طلب العميل واحتياجاته. وبإمكان معلمينا ومستشارينا تقديم خبرتهم للعملاء.
وتساعد الشركة عملاءها في تحديد وتقييم وتخفيف المخاطر، كما نستغل خبرتنا في مساعدة العميل على إيجاد حلول أكثر فعالية وابتكارا، وهو ما يمكنهم من التعامل مع التحديات الجديدة وتعزيز قدراتهم وتحقيق نتائج قابلة للتكرار عدة مرات.
 
 
«درع الوطن»: ما نوع التدريب العملي الذي تقدمه الشركة؟
الهاشمي: تسعى الشركة عادةً للبحث عن طرق ووسائل جديدة أكثر جذبا لتنفيذ التدريب العملي الذي يشمل البحوث وورش العمل والتدريب داخل الفصل والتمارين النظرية وأجهزة المحاكاة المتعلقة بالتدريب والتدريب الميداني والتمارين الميدانية. لذلك، قمنا بتصميم هذه الوسائل والإشراف عليها وإدارتها وقمنا بتوظيف الخبراء الاستشاريين المتخصصين في تلك المجالات.
 
 
«درع الوطن»: إلى أي حد تتعاون الشركة مع القوات المسلحة الإماراتية؟
الهاشمي: يتعاون مستشارو وخبراء شركة «نولدج بوينت» مع القوات المسلحة الإماراتية على وجه الخصوص، ويشكلون جزءا لا يتجزأ من تلك القوات، بل ويعتبروا جزءا منها بمعنى الكلمة حتى وإن لم يرتدوا الزي العسكري. وسواء كانت وسيلة نقل المعرفة رسمية أو غير رسمية، دائما ما يقف العميل جنا إلى جنب خبراء ومستشاري شركة «نولدج بوينت» أثناء المشاركة في التخطيط والعمليات اليومية. ويسخر خبراء الشركة ومستشاريها خبرتهم الواسعة ودرايتهم الفنية ومعرفتهم المنهجية وعمليات التنفيذ من أجل تلبية احتياجات العملاء.
 
 
“درع الوطن”: هل تقتصر سياسة التوظيف داخل الشركة على المواطنين فقط من أجل منحهم دورا أكبر في المجالات والقطاعات التي تخدمها؟
الهاشمي: تعتمد سياسة الاستقطاب داخل شركة «نولدج بوينت» على عدة مصادر متعددة يلعب المواطنون الإماراتيون دوريا رئيسيا في المجالات التجارية المختلفة. وتحرص الشركة على استقطاب الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية والدولية من المؤسسات وشركات التصنيع العسكري المختلفة.  وتثمن الشركة تلك الكفاءات النادرة التي أثبتت أهميتها وفعاليتها في البرامج والمشاريع المختلفة. كما تبذل الشركة جهودا حثيثة لبناء كوادر وطنية استراتيجية قادرة على المساهمة بصورة مباشرة في بناء مستقبل قائم على المعرفة. فالقوة البشرية ليست مجرد عدد، بل تكمن في تمكين الموظفين من أصحاب المراكز القيادية وأصحاب الخبرات الفنية القادرين على تقديم الدعم اللازم للنمو المحلي. كما تلعب الشركة أيضا دورا رئيسيا في تطوير اقتصاد مستدام قائم على المعرفة في دولة الإمارات.
 
 
«درع الوطن»: هل يمكنكم تسليط الضوء على استراتيجية الشركة في المستقبل؟ وهل تخطط الشركة لتقديم أي خدمات إضافية؟
الهاشمي: لدينا بالفعل استراتيجيات مستقبلية، حيث تحرص الشركة على المحافظة على مكانتها كواحدة من أكبر الشركات العالمية التي تقدم الخدمات للقوات المسلحة وقوات الأمن. وتسعى الشركة للتواصل مع عملائها في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما ذكرت آنفا، ومحاولة التركيز على تحليل المؤسسات ومدى قدرتها على النجاح من خلال «التقييم القائم على القدرات» الذي يعتبر واحدا من أهم منتجاتنا وخدماتنا. الفارق الجوهري والأساسي الذي تقدمه شركة «نولدج بوينت» للمنطقة هو الفهم الشخصي العميق لثقافة المستخدم النهائي أو العميل. والنتيجة الطبيعية هي قدرة الشركة على تقديم حلول اقتصادية تناسب احتياجات العميل المعينة، الأمر الذي يضمن تحقيق تقدم سريع ورفع مستوى التنفيذ.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-10-07 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2017-06-12
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره