مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-10-02

عيال زايد يحققون حلم زايد

 
بقلم :المقدم ركن/ يوسف جمعة الحداد
رئيس التحرير
 
كانت دولة الإمارات العربية المتحدة على موعد مع المستقبل يوم الخامس والعشرين من سبتمبر 2019، حينما شارك هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي في رحلة مركبة “سويوز M.S 15” إلى محطة الفضاء الدولية، لتسطر بذلك صفحة جديدة من تاريخها، عنوانها عيال زايد يحققون حلم زايد بمعانقة الفضاء. وفي الوقت الذي يؤكد فيه هذا الإنجاز التاريخي أن ثروة الإمارات الحقيقية هي أبناءها المتسلحون بالعلم والمعرفة والإرادة القوية القادرة على تحدي المستحيل، فإنه يمثل أيضاً مصدر إلهام لشباب الإمارات، ويرفع سقف طموحاتهم من أجل أن تكون أحلامهم دائماً عند مستوى هذا الإنجاز الذي يعانق عنان السماء. 
 
وإذا كان هذا الإنجاز الحضاري والمعرفي والإنساني يمثل مبعثاً للفخر والاعتزاز لكل إماراتي وعربي، فإنه يحظى بأهمية استثنائية للقوات المسلحة، لأن هزاع المنصوري أحد أبنائها المتميزين، الذين تخرّجوا من كلية خليفة بن زايد الجوية، ولديه خبرة كبيرة في مجال الطيران الحربي، وتلقى دورات تدريبية متقدمة داخل القوات المسلحة، أسهمت في صقل خبراته وقدراته. لقد جاء اختيار هزاع المنصوري  لهذه المهمة التاريخية، نظراً لما يمتلكه من قدرات وخبرات نوعية متقدمة، اكتسب الجانب الأكبر منها خلال التحافة بالقوات المسلحة التي لعبت دوراً رئيسياً في تميزه وتمتعه بلياقة بدنية عالية، فلدية خبرة تزيد على أربعة عشــر عامــاً في الطيران الحربي، وأصبح مدرباً على الطائرة العسكرية “16 F”، كما أنه ومنذ عام 2016، تأهــل ليكون طيار استعراض جوي منفرد.
 
هزاع المنصوري هو أحد أبناء مدرسة القوات المسلحة التي تمثل مصنع الرجال وإعداد الكوادر والخبرات المواطنة، من خلال ما تمتلكه من برامج تدريبية متطورة، تسهم في تأهيل المنتسبين إليها، وامتلاكهم لمختلف المهارات والأدوات التي تمكنهم من القيام بالمهام التي توكل إليهم بكل كفاءة واقتدار، فكلية خليفة بن زايد الجوية التي تخرج منها المنصوري تعد من أرقى الكليات العسكرية في العالم، حيث تواكب مناهجها الدراسية التطور الهائل الذي يشهده العالم في مجال الطيران، وتعمل باستمرار على تنمية مهارات خريجيها على التعامل مع الأجهزة الحديثة وأنظمة الطائرات المتطورة.
 
سيظل يوم الخامس والعشرين من سبتمبر 2019 أحد الأيام الخالدة في ذاكرة وطننا الغالي، ذلك اليوم الذي سيجل فيه التاريخ بأن هزاع المنصوري هو أول رائد فضاء إماراتي، ورائد الفضاء العربي الأول الذي يزور محطة الفضاء الدولية منذ إنشائها في العام 1998، لتثبت الإمارات أن أحلامها بمعانقة الفضاء التي بدأت بفكرة أثناء لقاء الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في سبعينيات القرن الماضي مع فريق وكالة ناسا المسؤول عن رحلة أبولو إلى القمر، باتت الآن حقيقة ساطعة تعبر عن  مشروع الإمارات الحضاري والإنساني، الذي تسعى من خلاله إلى المشاركة في صناعة مستقبل العالم، وتقدمه وازدهاره، إذ أن مشاركة المنصوري في هذه الرحلة ستتضمن العديد من التجارب العلمية المهمة في العديد من المجالات، والتي ستوثق ليس فقط لمشاركة الإمارات في تطوير صناعة الفضاء وعلومه المختلفة، بل وتدشن أيضاً لمرحلة جديدة تضع فيها الإمارات العالمين العربي والإسلامي بقوة على خارطة صناعة الفضاء العالمية، بإسهامات نوعية تعزز من جهود البشرية لبلوغ هدفها في اكتشاف الفضاء وتعزيز المعرفة بالكون من حولنا، وكيفية توظيف علوم الفضاء في خدمة مسيرة الإنسانية وتنميتها المستدامة.
 
الإمارات ترسخ يوماً بعد الآخر مكانتها كأحد أقطاب العالم الكبرى في مجال صناعة الفضاء ، فمشاركة هزاع المنصوري في رحلة مركبة “ سويوز M.S 15” إلى محطة الفضاء الدولية هي جزء من مشروعها الطموح لاستكشاف الفضاء ، الذي تسعى من خلاله إلى إرسال أول مسبار إماراتي (مسبار الأمل) إلى كوكب المريخ في العام 2021، الذي يتزامن مع  احتفالات الإمارات باليوبيل الذهبي لتأسيسها، أو في إيصال البشر إلى الكوكب الأحمر خلال العقود المقبلة، من خلال مشروع (المريخ 2117)، الذي يتضمن برنامجاً وطنياً لإعداد كوادر علمية بحثية تخصصية إماراتية في مجال استكشاف المريخ، من أجل بناء أول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر. إن مشروع الإمارات الطموح للفضاء يضعها على أعتاب مرحلة جديدة من التطور والتقدم، ويفتح أمامها الكثير من الفرص الإيجابية التي ستعزز من مسيرتها التنموية على الصعد كافة. 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2019-11-11 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-11-02
2017-03-02
2015-12-09
2014-12-19
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره