مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2022-11-01

الإمارات‭ ‬ومصر‭ .... ‬نصف‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية

 
 
 
 
 
 
 
تقدم‭ ‬العلاقات‭ ‬الإماراتية‭-‬المصرية‭ ‬علىى‭ ‬مدى‭ ‬نصف‭ ‬قرن‭ ‬نموذجاً‭ ‬ملهماً‭ ‬يحتذى‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬الأشقاء،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬لأنها‭ ‬ترتكز‭ ‬على‭ ‬ميراث‭ ‬تاريخ‭ ‬من‭ ‬الاحترام‭ ‬والتقدير‭ ‬المتبادل‭ ‬بين‭ ‬قيادتي‭ ‬الدولتين،‭ ‬منذ‭ ‬عهد‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه،‭ ‬وإنما‭ ‬أيضاً‭ ‬لأن‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬تتطور‭ ‬باستمرار‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات،‭ ‬حتى‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬تتجاوز‭ ‬في‭ ‬مردوداتها‭ ‬الإيجابية‭ ‬الدولتين،‭ ‬لتسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬أسس‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬على‭ ‬الصعيدين‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭.‬
 
فالعلاقات‭ ‬الشخصية‭ ‬القوية‭ ‬بين‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬والرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسي،‭ ‬تمثل‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬رافعة‭ ‬قوية‭ ‬لعلاقات‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭. ‬وقد‭ ‬أضفي‭ ‬التعاون‭ ‬والتشاور‭ ‬المستمر‭ ‬بينهما‭ ‬منذ‭ ‬تولي‭ ‬الأخير‭ ‬منصبه،‭ ‬عمقاً‭ ‬متزايداً‭ ‬على‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية،‭ ‬حيث‭ ‬تعاونت‭ ‬الإمارات‭ ‬ومصر‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأزمات‭ ‬الاقليمية‭ ‬بمنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭. ‬فلا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬اللقاءات‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬،‭ ‬وأخيه‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي،‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬إدراك‭ ‬قيادتي‭ ‬الدولتين‭ ‬لأهمية‭ ‬التنسيق‭ ‬المشترك،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬بناء‭ ‬مواقف‭ ‬موحدة‭ ‬للتصدي‭ ‬لمختلف‭ ‬التحديات‭ ‬والمخاطر‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬الدولتين‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬بوجه‭ ‬عام‭. ‬فقد‭ ‬أثبتت‭ ‬الإمارات‭ ‬ومصر،‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬أن‭ ‬جهودهما‭ ‬ومواقفهما‭ ‬المشتركة‭ ‬تجاه‭ ‬مختلف‭ ‬القضايا‭ ‬تعزز‭ ‬أسس‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬فالبلدين‭ ‬يتبنان‭ ‬رؤية‭ ‬موحدة‭ ‬تجاه‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‮ ‬تنطلق‭ ‬من‭ ‬أهمية‮ ‬‭ ‬التسوية‭ ‬السياسية‭ ‬لتلك‭ ‬الأزمات؛‭ ‬حفاظًا‭ ‬على‭ ‬مقدرات‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية‭ ‬وصونًا‭ ‬للسلامة‭ ‬الإقليمية‭ ‬للدول‭ ‬العربية‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬وحدتها‭ ‬وسلامة‭ ‬أراضيها‭. ‬
 
كما‭ ‬تقود‭ ‬الدولتان‭ ‬الجهود‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬التصدي‭ ‬بقوة‭ ‬وحزم‭ ‬لظاهرة‭ ‬التطرف‭ ‬والارهاب‭ ‬وتعزيز‭ ‬العمل‭ ‬العربي‭ ‬والدولي‭ ‬المشترك‭ ‬لمكافحة‭ ‬هذه‭ ‬الآفة‭ ‬الخطيرة،‮ ‬التي‭ ‬تهدد‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬الاقليمي‭ ‬والدولي،‭ ‬كما‭ ‬تعملان‭ ‬على‭ ‬تحفيز‭ ‬وتنسيق‭ ‬جهود‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬لمواصلة‭ ‬التصدي‭ ‬للتنظيمات‭ ‬الارهابية‭ ‬التي‭ ‬تسببت‭ ‬في‭ ‬تفشي‭ ‬الفوضى‭ ‬والاضطرابات‭ ‬بدول‭ ‬عربية‭ ‬عدة‭. ‬كما‭ ‬تتبنى‭ ‬الدولتان‭ ‬رؤية‭ ‬موحدة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بضرورة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬عالمنا‭ ‬العربي،‮ ‬والتصدي‭ ‬لأي‭ ‬تهديدات‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬النيل‭ ‬من‭ ‬المصالح‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬تدركان‭ ‬أن‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬سيادة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬وسلامة‭ ‬مؤسساتها‭ ‬وتحقيق‭ ‬التطلعات‭ ‬المشروعة‭ ‬لمواطنيها‭ ‬يمثل‭ ‬الركيزة‭ ‬الرئيسية‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬دوامة‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬المنطقة،‭ ‬ولهذا‭ ‬يعملان‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬التشاور‭ ‬المستمر‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬أركان‭ ‬العمل‭ ‬العربي‭ ‬المشترك،‭ ‬بما‭ ‬يحفظ‭ ‬المصالح‭ ‬العربية‭ ‬العليا‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬مفصلية‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬المنطقة‭.‬
 
إن‭ ‬العلاقات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المتنامية‭ ‬بين‭ ‬الامارات‭ ‬ومصر‭ ‬تستند‭ ‬إلى‭ ‬أسس‭ ‬راسخة‭ ‬ومتجذرة‭ ‬تتنوع‭ ‬بين‭ ‬الأخوة‭ ‬والتضامن‭ ‬والمصير‭ ‬المشترك‭ ‬والاحترام‭ ‬والتقدير‭ ‬المتبادل؛‭ ‬حيث‭ ‬تدرك‭ ‬الامارات‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬هي‭ ‬الركيزة‭ ‬الأساسية‭ ‬لأمن‭ ‬المنطقة‭ ‬واستقرارها‭ ‬وصمام‭ ‬أمانها‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المخاطر‭ ‬والتهديدات‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬لها،‭ ‬لما‭ ‬تمثله‭ ‬من‭ ‬ثِقل‭ ‬وتأثير‭ ‬كبيرين‭ ‬على‭ ‬الساحتين‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية،‭ ‬وما‭ ‬تتسم‭ ‬به‭ ‬سياستها‭ ‬من‭ ‬حكمة‭ ‬واتزان‭ ‬وحسم‭. ‬لذا‭ ‬فإن‭ ‬علاقات‭ ‬البلدين‭ ‬الشقيقين‭ ‬كانت،‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬وستظل‭ ‬علاقات‭ ‬متينة‭ ‬وصلبة؛‭ ‬لأنها‭ ‬تستند‭ ‬إلى‭ ‬أسس‭ ‬راسخة‭ ‬ومتجذرة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الإرادة‭ ‬السياسية‭ ‬لقيادتي‭ ‬البلدين‭ ‬الشقيقين،‭ ‬وما‭ ‬يجمع‭ ‬بين‭ ‬شعبيهما‭ ‬من‭ ‬روابط‭ ‬الأخوّة‭ ‬ووشائج‭ ‬المحبة‭ ‬والتقدير،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬الواقع‭ ‬يؤكد‭ ‬بالفعل‭ ‬أن‭ ‬الإمارات‭ ‬ومصر‭ ‬تقفان‭ ‬معاً،‭ ‬بقوة‭ ‬وإصرار،‭ ‬في‭ ‬خندق‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬القوى‭ ‬التي‭ ‬تهدد‭ ‬أمن‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬وحق‭ ‬شعوبها‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬والتقدم‭ ‬والرخاء‭.‬
 
‮ ‬تؤكد‭ ‬الخمسين‭ ‬سنة‭ ‬الماضية‭ ‬للتطور‭ ‬المتنامي‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬العلاقات‭ ‬الإماراتية‭- ‬المصرية،‭ ‬والتوافق‭ ‬في‭ ‬الرؤى‭ ‬بين‭ ‬قيادتي‭ ‬الدولتين‭ ‬إزاء‭ ‬مجمل‭ ‬القضايا‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية،‭ ‬والتعاون‭ ‬المستمر‭ ‬فيما‭ ‬بينهما‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التصدي‭ ‬للمخاطر‭ ‬التي‭ ‬تهدد‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬العربي،‭ ‬تؤكد‭ ‬بالفعل‭ ‬أن‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬تجمعهما‭ ‬وتترسخ‭ ‬يوماً‭ ‬بعد‭ ‬الآخر‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬إنما‭ ‬تمثل‭ ‬رصيداً‭ ‬للأمة‭ ‬العربية‭ ‬بأكملها،‭ ‬وتعزز‭ ‬من‭ ‬قدرتها‭ ‬ومناعتها‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات‭.‬
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2022-11-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-11-02
2013-07-01
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره