مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2022-07-01

‬نظرية ‭ ‬Z‭ ‬

في‭ ‬كتابه‭ ‬الشهير‭ ‬“‭ ‬كيف‭ ‬نتعلم‭ ‬من‭ ‬اليابان‭ ‬ونتفوق‭ ‬عليها؟”‭ ‬،‭ ‬قدم‭ ‬عالم‭ ‬الإدارة‭ ‬الياباني‭ ‬وليم‭ ‬أوتشي‭ ‬“نظرية‭  ‬Z‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭  ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬النظيات‭ ‬المطبقة‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬العالمية‭ ‬وأثبتت‭ ‬مدى‭ ‬فائدتها‭ ‬لجيمع‭ ‬المؤسسات‭ ‬على‭ ‬اختلاف‭ ‬طبيعة‭ ‬عملها،‭ ‬وأساس‭ ‬النظرية‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الإدارة‭ ‬وبقية‭ ‬الموظفية‭ ‬في‭ ‬المستويات‭ ‬الإدارية‭ ‬المختلفة‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يسودها‭ ‬الألفة‭ ‬،‭ ‬المودة‭ ‬،‭ ‬والثقة‭ ‬الكاملة‭. ‬كما‭ ‬ترتكز‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬فكرة‭ ‬الإدارة‭ ‬اليابانية‭ ‬أستحدثت‭ ‬من‭ ‬البيئة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمجتمع‭ ‬الياباني،‭ ‬خاصة‭ ‬مفهوم‭ ‬الأسرة‭ ‬اليابانية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬مبدأ‭ ‬احترام‭ ‬رب‭ ‬الأسرة‭ ‬واطاعة‭ ‬أوامره‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬مسؤول‭ ‬عنهم‭ ‬ويحرص‭ ‬على‭ ‬اشراكهم‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭.‬
 
 
الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أنعكس‭ ‬بدوره‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬داخل‭ ‬المؤسسات‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬ان‭ ‬الموظفين‭ ‬على‭ ‬اختلاف‭ ‬مستوياتهم‭ ‬الإدارية‭  ‬بمثابة‭ ‬الأسرة‭ ‬الواحدة‭ ‬،‭ ‬مما‭ ‬ساهم‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬رفع‭ ‬الرضا‭ ‬الوظيفي،‭ ‬زيادة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬،‭ ‬وإخلاص‭ ‬الموظفين‭ ‬لمؤسساتهم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬جدا‭.‬
 
 
ومن‭ ‬قواعد‭ ‬“نظرية‭  ‬Z‭ ‬“‭ ‬؛‭ ‬تحقيق‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬الوظيفي‭ ‬للأفراد‭ ‬الذي‭ ‬يضمن‭ ‬لهم‭ ‬عدم‭ ‬استغناء‭ ‬المؤسسات‭ ‬عن‭ ‬خدماتهم‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬أصعب‭ ‬الظروف‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬الأثر‭ ‬الإيجابي‭ ‬على‭ ‬إبداعية‭ ‬الموظفين‭ ‬وانتاجيتهم،‭ ‬اعتماد‭ ‬المكافأة‭ ‬الجماعية‭ ‬لا‭ ‬الفردية‭ ‬لتشجيع‭ ‬العمل‭ ‬كفريق‭ ‬وتنمية‭ ‬الشعور‭ ‬الجماعي‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬وبالتالي‭ ‬يتم‭ ‬قياس‭ ‬الإنتاج‭ ‬بالجهد‭ ‬الجماعي‭. ‬ومن‭ ‬القواعد‭ ‬الفاعلة‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬اليابانية‭ ‬–‭ ‬بحسب‭ ‬النظرية‭- ‬أيضاً،‭ ‬انتهاج‭ ‬أسلوب‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬الإداري،‭ ‬مما‭ ‬يخلق‭ ‬توافقاً‭ ‬بين‭ ‬أهداف‭ ‬الموظفين‭ ‬وأهداف‭ ‬المؤسسة‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬تشكيل‭ ‬حلقات‭ ‬الجودة‭ ‬“‭ ‬Quality Circle”‭ ‬وهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مجموعة‭ ‬عمل‭ ‬صغيرة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المؤسسة‭ ‬لتأمين‭ ‬مشاركة‭ ‬جميع‭ ‬الموظفين‭ ‬في‭ ‬تحسيتن‭ ‬أداء‭ ‬المؤسسة‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬تحليل‭ ‬مشكلاتها‭ ‬المختلفة‭ ‬واقتراح‭ ‬الحلول‭ ‬المناسبة‭. ‬كما‭ ‬تحرص‭ ‬الإدارة‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬اليابانية‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬مقومات‭ ‬الحياة‭ ‬والاستقرار‭ ‬للموظفين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحقيق‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬والعدالة‭ ‬والمساواة‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬القوى‭ ‬البشرية‭ ‬دون‭ ‬تمييز،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يخلق‭ ‬نوعاً‭ ‬من‭ ‬التفاعل‭ ‬الطبيعي‭ ‬بين‭ ‬العمل‭ ‬والحياة‭ ‬الاجتماعية‭. ‬هذا‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬التطوير‭ ‬المهني‭ ‬للموظفين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نقل‭ ‬الموظف‭ ‬الى‭ ‬عدة‭ ‬مواقع‭ ‬في‭ ‬المستوى‭ ‬الإداري‭ ‬الواحد‭ ‬لإعطاءه‭ ‬الفرصة‭ ‬لكسب‭ ‬الخبرات‭ ‬والمهارات‭ ‬اللازمة‭ ‬وضمان‭ ‬حصوله‭ ‬على‭ ‬التقييم‭ ‬الإيجابي‭ ‬والترقية‭ ‬المناسبة‭.‬
 
 
خلاصة‭ ‬القول،‭ ‬ان‭ ‬المقارنة‭ ‬بين‭ ‬‮«‬نظرية‭  ‬Z‭ ‬“‭ ‬ومثيلاتها‭ ‬الأمريكية‭ ‬،‭ ‬يلفت‭ ‬النظر‭ ‬الى‭ ‬السمات‭ ‬المكونة‭ ‬للإدارة‭ ‬اليابانية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬المبادئ‭ ‬والقيم‭ ‬وثقافة‭ ‬المنظمة،‭ ‬الإدارة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬،‭ ‬إدارة‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية،‭ ‬وإنجاز‭ ‬المهام‭ ‬الإدارية‭. ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬نجاح‭ ‬الإدارة‭ ‬اليابانية‭ ‬يعود‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬الى‭ ‬إيمانها‭ ‬بضرورة‭ ‬غرس‭ ‬القيم‭ ‬الإنسانية‭ ‬للتنظيم‭ ‬في‭ ‬نفوس‭ ‬الموظفين،‭ ‬وإقامة‭ ‬العلاقات‭ ‬التعاونية‭ ‬والغير‭ ‬رسمية‭ ‬أحياناً‭ ‬لتحقيق‭ ‬التشاور‭ ‬والتنسيق‭ ‬المطلوبين‭ ‬في‭ ‬مناقشة‭ ‬الموضوعات‭ ‬والقرارات‭ ‬بين‭ ‬الإدارة‭ ‬والموظفين،‭ ‬وكذلك‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬التفاني‭ ‬والإخلاص‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬بروح‭ ‬الفريق‭ ‬الواحد،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬النظريات‭ ‬الأمريكية‭ ‬التي‭ ‬ناقشت‭ ‬“‭ ‬الإدارة”‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬“فردية”‭ ‬تربط‭ ‬بين‭ ‬الأداء‭ ‬والمكآفات‭ ‬وفق‭ ‬هيكلة‭ ‬إدارية‭ ‬بيروقراطية‭ ‬ينعدم‭ ‬فيها‭ ‬التشاور‭ ‬والعمل‭ ‬الجماعي‭ ‬،‭ ‬وانتقال‭ ‬الموظفين‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬الى‭ ‬أخرى‭ ‬بغرض‭ ‬تحسين‭ ‬الوضع‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬ترقيات‭ ‬أفضل‭. ‬
‭ ‬
السطر‭ ‬الأخير‭ ...‬
إن‭ ‬إدراج‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬الكتاب‭ ‬السنوي‭ ‬لتنافسية‭ ‬العالمية‭ ‬2022‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬مركز‭ ‬التنافسية‭ ‬العالمي‭ ‬التابع‭ ‬للمعهد‭ ‬الدولي‭ ‬للتنمية‭ ‬الإدارية‭ ‬IMD‭ ‬والذي‭ ‬يقيّم‭ ‬كفاءة‭ ‬البلدان‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬مواردها‭ ‬لتحقيق‭ ‬الازدهار‭ ‬وتصنيفها‭ ‬ضمن‭ ‬الدول‭ ‬العشر‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬56‭ ‬مؤشراً‭ ‬يقيس‭ ‬مجالات‭ ‬مختلفة‭ ‬،‭ ‬جاء‭ ‬نتيجة‭ ‬للاهتمام‭ ‬المباشر‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬بتنمية‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‭ ‬وتوفير‭ ‬الدعم‭ ‬اللازم‭ ‬لتأهيل‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭.‬
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2022-11-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-11-02
2013-07-01
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره