مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2015-03-01

نجاح جديد لــ درع الوطن

بفوز مجلة "درع الوطن" بجائزة أفضل العلامات التجارية الحكومية من جامعة "أينو" ومنتدى نوبل للسلام في اليابان، تكون المجلة قد سجلت تميزاً جديداً في مسيرتها الثقافية المتميزة. وسيصدر عدد مارس 2015 وهي تحتفل بتلك المناسبة. 
 
التكريم جاء نظير تميز المجلة وإسهامها في إثراء الحركة العلمية والثقافية في العالم العربي، وذلك من خلال ما تطرحه من موضوعات وتقارير أنعشت الرأي العام العربي المدني قبل العسكري مع أنها مجلة عسكرية متخصصة. وبالتالي يمكننا أن ننظر إلى هذا التكريم باعتباره إقراراً من واحدة من المؤسسات العلمية العالمية، بأن ما تقدمه هذه المجلة هو "زاد" يستحق الالتفات إليه. ولهذا ينبغي أن يكون الفوز حدث في عالم الإعلام؛ لأنها بذلك تطرح نفسها كمنافس مع العديد من المجلات ذات السمعة الكبيرة في المنطقة.
 
المفاجأة أن فوز المجلة حوَل المناسبة لكي يحتفل الجميع بها، فقد اكتشف الكثيرون ممن حضر فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس"، أن القائمين على المجلة يشارَكونهم الفرحة، وأنهم دون أن يدركوا أصبحوا جزءاً من الأسرة الكبيرة للمجلة، ربما بعضهم من دون أي اتصالات إلا من خلال مشاركتهم في الإعلان في صفحات المجلة. 
 
فمن خلال الحفل الذي أقيم في نادي ضباط القوات المسلحة أصبح الجميع هو الفائز، وشعروا جميعاً بأنهم لم يأتوا إليها للتهنئة. فالكل شعروا بأن المجلة التي كونت هذه الأسرة قد سدت فراغاً بتعدد أبوابها وموضوعاتها قبل أن تسد فراغاً جغرافياً لهذه النوعية من الإصدارات.
 
بهذه الصورة أعتقد أن التكريم له طعم!!. وبالتالي سيكون له تأثير إيجابي في الجميع، سواء فريق عمل المجلة أو المتعاونون معها. كما أن طعم هذا التكريم ينبغي أن يزداد عندما يكون بعد إنجاز كبير، وأعتقد أن المجلة أنجزت الكثير وبشكل واضح. سواء من خلال منتداها السنوي الذي يجمع العديد من الفعاليات الثقافية في الدولة ومن خارجها أو من خلال الإصدارات التي تجمع الدراسات التي يمكن أن يستفيد منها الباحثون.
 
ومن أجمل ملامح الفوز أن المقيمين ركزوا في اختيارهم لها على "الابتكار والإبداع"، وكأنهم يخاطبون مسيرة الحكومة الاتحادية التي شهدت خطاباً إماراتياً بمعايير عالمية. وبلا شك أن توقيت فوز المجلة كان عملاً رائعاً بالنسبة إلى القائمين عليه، فقد تصادف مع العديد من الفعاليات الاتحادية، حيث حدث في الوقت نفسه الذي تعقد فيه القمة الحكومية السنوية الثالثة تحت العنوان الابتكار والإبداع.
 
كما أن الفوز جاء لحسن الحظ متزامناً مع معرض "آيدكس" حيث كان مناسبة لأن يرى من يتعاون مع المجلة ما فعلت جهودهم، فكانت الجائزة "فأل خير" وحدثاً جميلاً استغله القائمون في شكر المؤسسات الإعلامية التي تتعامل معها. 
 
ومع أن المجلة عسكرية الطبع منذ نشأتها إلا أنها مؤخراً غطت بعضاً من فروع المعرفة، منها الاجتماعية والاستراتيجية، فضلاً عن نسبة كبيرة من الدراسات الوطنية، وهي كلها تعبر عن وجهة نظر دولة الإمارات، وبالتالي قدمت المجلة ما تستحق التكريم عليه. والشيء الذي انتظمت فيه المجلة منذ نشأتها هو دورها في تثقيف كل أفراد المجتمع وليس الجندي فقط. وكان جل اهتمامها أن تواكب كل ما هو جديد في دولة الإمارات لتتناوله بتفصيل كي يتم فهمه واستيعابه من الناس من خلال "ملف العدد". 
 
هذا التكريم ليس هو الأول وبالتأكيد لن يكون الأخير، ولكنه لخص قصة كبيرة من النجاح المستمر لنجم يضيء في سماء الإعلام الإماراتي وسط العديد من النجوم، لكنه يحتاج من الكثيرين أن يعرفه أكثر!!


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-07-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1443

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره