مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2022-11-01

قمة‭ ‬المناخ‭.. ‬والمناخ‭ ‬السياسي‭ ‬العالمي

تنقلت‭ ‬‮«‬قمة‭ ‬المناخ‮»‬‭ ‬في‭ ‬عقد‭ ‬اجتماعاتها‭ ‬الدورية‭ ‬بين‭ ‬عواصم‭ ‬العالم‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬يُعتقد‭ ‬أنها‭ ‬الأكثر‭ ‬إنتاجاً‭ ‬للكربون‭ ‬أو‭ ‬تلك‭ ‬العواصم‭ ‬التي‭ ‬تجد‭ ‬فيها‭ ‬التأثير‭ ‬الإيجابي‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬إقليمها،‭ ‬لخلق‭ ‬فهماً‭ ‬عالمياً‭ ‬مشتركاً‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬بين‭ ‬السياسيين‭ ‬ولكن‭ ‬حتى‭ ‬بين‭ ‬الجماهير،‭ ‬وتعقد‭ ‬قمتها‭ (‬Cop27‭) ‬لهذا‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ‭ ‬المصرية‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬6‭ - ‬18‭ ‬نوفمبر‭ ‬الحالي‭.‬
 
تاريخياً،‭ ‬بدأت‭ ‬فعاليات‭ ‬“قمة‭ ‬المناخ”‭ ‬الحقيقية‭ ‬من‭ ‬قمة‭ ‬ريودي‭ ‬جانيرو‭ ‬في‭ ‬البرازيل‭ ‬عام‭ ‬1992‭ ‬والتي‭ ‬عرفت‭ ‬بقمة‭ ‬الأرض‭. ‬كانت‭ ‬هي‭ ‬الانطلاقة‭ ‬السياسية‭ ‬لموضوع‭ ‬المناخ‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬اهتمام‭ ‬العلماء‭ ‬والمفكرين‭ ‬منذ‭ ‬السبعينيات‭. ‬ولكن‭ ‬لأن‭ ‬هناك‭ ‬قناعة‭ -‬وهي‭ ‬حقيقية‭- ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬ينجح‭ ‬عمل‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أو‭ ‬المستوى‭ ‬الأقل‭ ‬دون‭ ‬إرادة‭ ‬سياسية‭. ‬ثم‭ ‬انتقلت‭ ‬هذه‭ ‬القمة‭ ‬التي‭ ‬تهتم‭ ‬بحياة‭ ‬الإنسان‭ ‬لتعقد‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬1995‭ ‬وبعدها‭ ‬انتظمت‭ ‬لتكون‭ ‬كل‭ ‬سنة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬القطرية‭ ‬الدوحة‭ ‬في‭ ‬2012‭ ‬لتكون‭ ‬بذلك‭ ‬أول‭ ‬قمة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬عربية‭ ‬وخليجية‭ ‬ثم‭ ‬إلى‭ ‬مراكش‭ ‬وهذه‭ ‬السنة‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تستضيف‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬القمة‭ ‬القادمة‭ (‬Cop28‭).‬
 
الهم‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يشغل‭ ‬المجتمعون‭ ‬ويبلغ‭ ‬عددهم‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ (‬179‭) ‬دولة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القمم‭ ‬هو‭ ‬إنقاذ‭ ‬الكون‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬الحرارة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ (‬الاحترار‭ ‬المناخي‭) ‬كي‭ ‬يستمر‭ ‬عالمنا‭ ‬قابل‭ ‬لأن‭ ‬يعيش‭ ‬الإنسان‭ ‬فيه‭. ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬يرددونها‭ ‬المهتمون‭ ‬بالمناخ‭ ‬عدم‭ ‬تسيسها‭ ‬ومحاولة‭ ‬إبعادها‭ ‬عن‭ ‬تفكيرهم‭ ‬لأنها‭ ‬ستفقد‭ ‬أهميتها‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬ظرف‭ ‬تاريخي‭ ‬حساس‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬يكاد‭ ‬يجبر‭ ‬على‭ ‬التحيز‭ ‬مع‭ ‬طرف‭ ‬ضد‭ ‬الآخر‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الروسية‭- ‬الأوكرانية‭ (‬تقوم‭ ‬بحرب‭ ‬الوكالة‭ ‬عن‭ ‬الغرب‭). ‬لأن‭ ‬القلاقل‭ ‬التي‭ ‬بات‭ ‬العمل‭ ‬الدولي‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬شيئين‭ ‬اثنين‭ ‬هما‭. ‬
 
الأول‭: ‬إمكانية‭ ‬حصول‭ ‬إجماع‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬الأغلبية‭ ‬ليست‭ ‬الدولية‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬مراكز‭ ‬صناعة‭ ‬القرارات‭ ‬الدولية‭ ‬بسبب‭ ‬حالة‭ ‬الاحتقان‭ ‬الذي‭ ‬يتعرض‭ ‬له‭ ‬العالم‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬الحرب‭ ‬الروسية‭-‬الأوكرانية‭. ‬
 
الشيء‭ ‬الثاني‭: ‬التفسيرات‭ ‬السياسية‭ ‬غير‭ ‬الصحية‭ ‬لأي‭ ‬موقف‭ ‬تتخذه‭ ‬دولة‭ ‬ما‭ ‬يقترب‭ ‬من‭ ‬طرفي‭ ‬النزاع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬أو‭ ‬روسيا‭. ‬وفي‭ ‬الحالتين‭ ‬فإن‭ ‬أي‭ ‬عمل‭ ‬دولي‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬إنساني‭ ‬لن‭ ‬يغادر‭ ‬مكانه‭ ‬بالسرعة‭ ‬التي‭ ‬يتطلبها‭ ‬الظرف‭ ‬الدولي‭. ‬
 
من‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬القمم‭ ‬السابقة‭ ‬تعتبر‭ ‬قمة‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ‭ ‬الفرصة‭ ‬الأخيرة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬الكون‭ ‬من‭ ‬تصاعد‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬والأمل‭ ‬فيه‭ ‬كبير‭ ‬نظراً‭ ‬لرغبة‭ ‬المصريين‭ ‬بالخروج‭ ‬منها‭ ‬بما‭ ‬يغير‭ ‬من‭ ‬الصورة‭ ‬الغامضة‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬عالمنا‭ ‬منذ‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي‭. ‬فمناقشات‭ ‬المسؤولين‭ ‬الحاضرين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القمة‭ ‬ستشمل‭ ‬بجانب‭ ‬التغيرات‭ ‬الحاصلة‭ ‬في‭ ‬حياتنا‭ ‬اليومية‭ ‬في‭: ‬التحول‭ ‬المناخي،‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تعرقل‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الإنسانية‭ ‬ومنها‭ ‬الأزمة‭ ‬الأوكرانية‭ -‬الروسية‭. ‬
 
يعكس‭ ‬الاهتمام‭ ‬العالمي‭ ‬بـ”قمة‭ ‬المناخ”‭ ‬حالة‭ ‬القلق‭ ‬الكبير‭ ‬مما‭ ‬يحدثه‭ ‬الإنسان‭ ‬من‭ ‬سلوكيات‭ ‬تهدد‭ ‬البيئة،‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إلقاء‭ ‬اللوم‭ ‬على‭ ‬الدورة‭ ‬الحضارية‭ ‬التي‭ ‬تنتقل‭ ‬من‭ ‬بقعة‭ ‬جغرافية‭ ‬إلى‭ ‬أخرى‭ ‬وإلا‭ ‬لما‭ ‬وجدنا‭ ‬تكاتف‭ ‬الجميع‭ ‬لتقليل‭ ‬مسألة‭ ‬زيادة‭ ‬الحرارة‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬دورات‭ ‬الحياة‭ ‬أو‭ ‬الحضارات‭ ‬كان‭ ‬علاجها‭ ‬دائما‭ ‬انتقال‭ ‬البشر‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬ولكن‭ ‬يبدو‭ ‬هذا‭ ‬الخيار‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬متاحاً‭ ‬للإنسان‭ ‬في‭ ‬وقتنا‭ ‬الحاضر‭ ‬لأن‭ ‬حجم‭ ‬التأثير‭ ‬يشمل‭ ‬الكون‭ ‬كامل‭.‬
 
‭ ‬ينتظر‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مخرجات‭ ‬قمة‭ ‬المناخ‭ ‬الحالية‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬تأثيرات‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬والابتعاد‭ ‬عما‭ ‬سببته‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬العالم‭. ‬وعن‭ ‬النوايا‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬“صافية”‭ ‬لخدمة‭ ‬الإنسان‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬قبل‭ ‬الحرب‭ ‬الأوكرانية‭-‬الروسية‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬تكون‭ ‬معيار‭ ‬يستخدم‭ ‬لمدى‭ ‬قربك‭ ‬وبعدك‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬الدولي‭. ‬
 
عانت‭ ‬القمم‭ ‬السابقة‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬سياسيين‭ ‬يشككون‭ ‬في‭ ‬الحقائق‭ ‬العلمية‭ ‬لمخاطر‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬رأسهم‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬والمأمول‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬أن‭ ‬تخرج‭ ‬التوصيات‭ ‬بإجماع‭ ‬فـ”عالمنا”‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تعاون‭ ‬أكثر‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬السياسيين‭ ‬فهم‭ ‬المحركون‭ ‬الأساسيون‭ ‬لكل‭ ‬القرارات‭ ‬الدولية‭ ‬وبالأخص‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭. ‬
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2022-11-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-11-02
2013-07-01
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره