مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-04-01

عبودية الإخوان

الفرق بين السيادة والعبودية ليس مجرد شعرة رفيعة بالكاد يمكن ملاحظتها، بل هو الفرق بين الثريا والثرى، بين السماء والأرض، بين الشجاعة والجبن، وبين قمم الجبال الشاهقة، وقاع الأودية والأعماق السحيقة.
 
ومنذ صعود نجمهم بالكذب والتدليس في الربيع العربي المشؤوم، واستيلائهم على مصر، وفشلهم الذريع بإدارة مؤسسة صغيرة فيها، وتخبطهم وعشوائيتهم، وتآمرهم مع الأعداء، بانت نوايا جماعة الإخوان الإرهابية، وظهرت الحقائق السرية التي كشفت عوراتهم، خاصة هدفهم العميق بتحطيم الأمة العربية، قيما وحضارة وموقفا وتاريخا.
 
ومنذ فرّق سمو الشيخ محمد بن زايد شمل هذه الجماعة الإرهابية، وسحق جحورها ولاحقها وجفف مصادر تمويلها، آملا في توبة شبابها وعودتهم وإنخراطهم في مسيرة بناء الأمة العربية، لم يتعضوا، بل إختاروا العبودية وزحفوا نحو سيدهم العثماني، في أنقرة واسطنبول وتعلقوا بعباءة خليفتهم الذي صنعوه من الماء والطين معا، وخروا له ساجدين.
 
منذ ذلك الحين، ومنذ أن سمح الإخوان للسلطان العثماني أن يقود قطيعهم، ويغزوا الأمة في السودان وليبيا وسوريا واليمن ويدنس أرضها العربية الطاهرة، راحوا يصفقون له ويدعمونه وتركوه يحتل سوريا ويقتل أطفالها ويشرد أهلها ويزجّ باللاجئين على حدودها، دون أدنى رحمة أو مسؤولية.
 
الإخوان ومن يواليهم ويأويهم يرون سوريا العربية الأصيلة مشاعاً لتركيا العثمانية، وبحجج واهية هشة، يتركون أردوغان يقود قطيعه من الإرهابيين هناك لتدميرها وإحتلالها، وحين يتصل سمو الشيخ محمد بن زايد بالرئيس السوري، للإطمئنان على الشعب السوري، في محنته الكبرى، سواء بالحرب أو بسبب كورونا، ومدّ يد المساعدة لهم، تهتزّ جحور الإخوان وزبانيتهم ومرتزقة الجزيرة، السبب بالطبع ليس الخوف على مولاهم أردوغان فحسب ولا المليارات التي ذهبت هباء لدعم الثورة السورية، بل لأن المكالمة أكدت أيضا استقلال وقوة ونبل الموقف العربي ممثلا بسمو الشيخ محمد بن زايد، الذي يخالف أهدافهم ومطامعهم الإرهابية.
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-09-02 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2017-06-12
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره