مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-02-01

رؤى استراتيجية..أدوات التنسيق الاستراتيجي: الأمم المتحدة

يعتبر الأمن مفهوماً متطوراً في عالمنا المعاصر، ولكي يتصدى قادتنا الاستراتيجيون بشكل فعال للتحديات المعقدة، لا بد لهم من استحضار قائمة من الدعم لإدارة الشؤون العالمية وضمان السلام بأنجح الطرق الممكنة وأكثرها فاعلية، وبالتالي فإن من الضروري التمتع بالثقة في أساليب التنسيق. ولدى الدول طرق متعددة لتنسيق جهودها الدولية، ولكن اللجوء إلى منظمة مثل الأمم المتحدة يعود بمنافع وفوائد خاصة؛ إذ تعد الأمم المتحدة أكبر منظمة حكومية دولية،  وهي الأقوى والأكثر تمثيلاً في العالم.
 
الأمم المتحدة هي المنظمة الحكومية الدولية الرئيسية المكلفة بتعزيز التعاون الدولي، وإقامة النظام الدولي والحفاظ عليه. وقد تأسست الأمم المتحدة في عام 1945، بعد الحرب العالمية الثانية، كبديل لعصبة الأمم التي كانت بصورة عامة تفتقر إلى الفاعلية، وما يزال هدفها منع نشوب صراعات وحروب أخرى. كانت الأمم المتحدة عند تأسيسها تضم 51 دولة عضواً أصلياً، أما الآن فقد أصبحت تضم في عضويتها أكثر من 190 دولة. 
 
ويقع مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، ولها مكاتب في جنيف ونيروبي وفيينا. ويتم تمويل الأمم المتحدة من الاشتراكات المقررة والتبرعات من الدول الأعضاء (على الرغم من أن الولايات المتحدة تشارك بحصة كبيرة بشكل غير متناسب). وتشمل الأهداف الحالية للأمم المتحدة الحفاظ على السلام والأمن الدوليين، وتعزيز حقوق الإنسان، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وحماية البيئة، وتقديم المعونة الإنسانية في حالات المجاعة والكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة.
 
ويتبع للأمم المتحدة ستة أجهزة رئيسية هي: الجمعية العامة (بوصفها الجهاز الرئيسي في مجال التداول)، ومجلس الأمن (الذي يعتمد القرارات المتعلقة بالسلام والأمن)، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي (ومهمته تعزيز التعاون والتنمية الاقتصاديين والاجتماعيين الدوليين)؛ ومحكمة العدل الدولية (وهي الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة)؛ والأمانة العامة للأمم المتحدة (التي تتولى الدراسات والإدارة والمرافق التي تحتاج إليها الأمم المتحدة في عملها). 
 
كذلك تدير الأمم المتحدة مجموعة متنوعة من المنظمات الفرعية التي لها أدوار مهمة في الشؤون العالمية، وهي: الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وصندوق النقد الدولي، والاتحاد الدولي للمواصلات السلكية واللاسلكية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ومجموعة البنك الدولي، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ومنظمة الصحة العالمية. ويتولى أمين عام الأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريس من البرتغال، قيادة الأمم المتحدة.
 
في غمرة استمرار الأزمات في العديد من المناطق، والتنافس المتنامي بين عدد من القوى العالمية، يتعين على الدول جميعاً أن تكون قادرة على تنسيق جهودها ضمن سياق دولي. ففي عالمنا المعاصر الذي تعود عليه أعمال منظمة فوق وطنية مثل الأمم المتحدة بالفائدة، يجب ألا يكون التنسيق الفعال للقوة الدولية جامداً أو عقائدياً، وينبغي أن يأخذ في الاعتبار آراء ووجهات نظر الدول المجاورة والمهتمة لضمان النجاح على المدى الطويل، وهذه كلها أمور يمكن أن ييسرها عمل الأمم المتحدة. 
 
إن دولة الإمارات العربية المتحدة تنظر بكل ثقة وجدارة إلى المستقبل بفضل قيادتها الاستراتيجية الحكيمة التي تتميز برؤية متبصرة وتاريخ يدعو إلى الفخر والاعتزاز، ولكن ذوي الخبرة بحقائق الأمور يدركون أيضا أن أي نجاح لا بد أن يبنى بالضرورة على الاستخدام الفعال للمنظمات الدولية، من خلال إجراءات منسقة من القادة في جميع أنحاء العالم، وهم جميعاً سيكونون بحاجة إلى أن تكون جميع الأدوات والوسائل متاحة لهم، ولا سيما منظمة الأمم المتحدة، بينما هم يبحرون في عالم الغد الغامض.
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-09-06 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1484

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره