مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-12-08

دبلوماسية البيانات1

أتت الثورة الرقمية بالكثير من التغييرات على حياتنا اليومية وأثرت بصورة وبأخرى على اتجاهاتنا نحو العديد من الجوانب وساهمت بدرجة متفاوتة في تحديد مدى اهتمامنا بالقضايا المحيطة بنا. فحسب الاحصائيات الصادرة في 2019 من موقع (Statista) سيزداد عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في العالم عن 3 بلايين مستخدم في 2021.
 
 
ووفق الإحصائيات الصادرة من الأمم المتحدة، حجم البيانات في العالم في ازدياد مطرود ومتوقع ان يزيد بنسبة 40 % سنويا! كما أن الجزء الأكبر من البيانات التي أنتجت عامي 2017 و2018 هي بيانات تم تجميعها من التفاعلات اليومية مع المنتجات والخدمات الرقمية عبر الهواتف الذكية وبطاقات الائتمان ومنصات التواصل الاجتماعي. هذه البيانات تُعرف بالـ (البيانات الضخمة) التي تنمو بسبب تزايد تجميعها من الهواتف المتنقلة لما لها من قدرة على التقاط المعلومات. 
 
 
هذا الدور المتنامي للمنصات الرقمية أفرز كما هائلا من البيانات والمعلومات كنتيجة للتفاعل المعقد بين عدد من المستخدمين الذين قد يشتركون أو يختلفون بالتأكيد فيما بينهم في الاهتمامات والتوجهات ويعبرون عن هذا الاختلاف والاتفاق بمختلف صيغ الرسائل الاتصالية من نصوص وصور وفيديوهات ورسومات لا تعكس فقط جانب من شخصيتهم ولكن قد تعبر أيضا عن طرائق تفكيرهم وتطلعاتهم للمستقبل. هذا يعني ان الفضاء الرقمي زاخر بالبيانات المرتبطة بأفراد وجماعات أي مجتمع، ناهيك عن البيانات الخاصة بمؤسساته التي تعبر عن وضعه الداخلي والخارجي سياسيا واقتصاديا وثقافيا.
 
 
وعلى مستوى الدول، لم يقتصر استخدام المنصات الرقمية على الشعوب فقط بل امتد ليشمل زعماء الدول ومسؤوليها والمنظمات الدولية الحكومية والغير حكومية، وهو ما أثر بشكل مباشر على العلاقات الدولية وجعل الدول توظف التكنولوجيا وفق منطق جديد تجسدّ في مفهوم الدبلوماسية الرقمية والتي بدأت بوادرها تتشكل حين أقدمت الخارجية الأميركية في 2002 على تأسيس مكتب خاص بالدبلوماسية الإلكترونية ، ثم استحداث مناصب دبلوماسية مرتبطة بمفهوم الرقمية ويعبر عن مواكبة الدولة وتكيفها مع التطورات التكنولوجية المؤثرة على علاقتها الدولية، ففي عام 2017 على سبيل المثال عيّنت الدنمارك “Casper Klynge” سفيرا في وادي السيليكون في الولايات المتحدة الأمريكية والذي يحتضن شركات التكنولوجيا  والتواصل الاجتماعي الكبرى في العالم على غرار “Apple” و”intel”، ثم قامت فرنسا في نفس السنة بتعيين سفيرًا لشؤون المجال الرقمي وتتركز اختصاصاته على القضايا التي تتعلق بالمجال الرقمي مثل حرية التعبير عبر الإنترنت والقضايا المتعلقة بالملكية الفكرية عبر الإنترنت ، المفاوضات الدولية المرتبطة بأمن الفضاء الرقمي وحكومة الإنترنت والشبكات ، وكذلك دعم صادرات منشآت المجال الرقمي. 
 
 
خلاصة القول إن الإنتاج الغزير للبيانات وتدفقها الهائل والتطور التكنولوجي في مجال الحوسبة الرقمية ومعالجة البيانات الضخمة وتحليلها يساعد على دعم الإحصائيات الرسمية واتخاذ القرارات الاستراتيجية والواقعية المبنية على فهم أعمق للأفراد واتجاهاتهم داخل الدولة من جهة، ووضع أسس السياسة الخارجية وإدارتها من جهة أخرى.
 
السطر الأخير...
 لا حصر للإحصائيات والتقارير الدولية المعتمدة في مجال الاعلام الرقمي وتحليل مضامين المنصات الرقمية، وكذلك الأبحاث العلمية الحديثة في علم البيانات الضخمة وسبل تحليلها، ما يبقى هو جهد التعاطي مع هذه التقارير والأبحاث لدعم عملية صنع القرار في الوقت المناسب! 
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-01-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2017-06-12
2014-11-17
2014-11-03
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره