مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-05-01

تنفيذ الاستراتيجية: حرية العمل الأساسية

يتمثل التحدي الأساسي للشؤون الدولية في إعمال الاستراتيجية على نحو فعّال، وبعد تحديد بعض المبادئ الأساسية التي تجعل الخبراء الاستراتيجيين أكثر فاعلية، يتعين علينا أن نكون ماهرين في استخدام تلك القدرات. وهذه المبادئ تنطبق في عالم اليوم على معظم الجهود الوطنية الاستراتيجية، ولذا ينبغي أن تصبح مصطلحاتٍ مألوفةً لدى الحكومة الوطنية وقادة الأعمال على حد سواء، والمفتاح لهذه المفاهيم، وفي رأي البعض المفتاح الجامع لها، هو حرية العمل.
 
يمكن تعريف حرية العمل بأنها القدرة على العمل على النحو المنشود لتحقيق المصالح الوطنية، على الرغم من الجهود التي تبذلها الدول الأخرى؛ ذلك أنه من دون حرية العمل لا تستطيع أيُّ دولة أو مؤسسة أعمال تطويرَ أيٍّ من القدرات الأساسية الأخرى (مثل روح المبادرة أو المرونة) بشكل كامل؛ لأنها سوف تكون مقيدة بأفعال الآخرين؛ حيث تتعرض الدول في عالمنا - الذي يشهد تطورات سريعة - للتهديد من منظمات دولية، وتكتلات شركات أعمال عالمية، وجهات فاعلة غير حكومية ذات أهمية، وحتى من هياكل تحالفات، علاوة على دول معتدية. ولا بد للدول - للحفاظ على استقلالها الحقيقي – من ضمان حرية العمل والتصرف لنفسها ضد كل هذه التهديدات، دونما قيود أو معوقات.
 
عادةً ما تكون القيود على العمل أشياء يحظر على الدول القيام بها، وهذه القيود هي أمور يتعين على الدول القيام بها. وبصورة عامة، يتعين القبول عن طيب خاطر بالاتفاقيات الدولية المقبولة عالمياً (مثل ميثاق الأمم المتحدة) والقانون الدولي (مثل اتفاقيات جنيف على سبيل المثال)، وإذا ما دخلت الدول طواعية في اتفاقيات أخرى مقيِّدة لها، مثل التحالفات أو المعاهدات أو الاتحادات التجارية (مجلس التعاون الخليجي، أو اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية)، فإنها بذلك تقبل قيودًا أو معوقات لحرية تصرفها أو عملها مقابل منافع أخرى.
 
ويتمثل السبب - وراء عدم اعتبار أن الاتفاقيات الدولية المقبولة عالمياً والقانون الدولي تشكل قيوداً على حرية العمل - في أن اتفاقيات مثل ميثاق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف لها تأثير كبير فيما بين الدول؛ حتى إن التصرف بعكس مقصدها يضر بالسمعة الوطنية بشكل فعلي، وبالتالي يحد ذلك من السلطة الوطنية. ومن بين الأمثلة الحديثة العهد على ذلك استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية المحظورة، والهجمات الصاروخية للحوثيين في اليمن؛ إذ إن هذه الأعمال مدانة عالمياً، وتؤدي إلى نتائج عكسية.
 
ترتبط حرية العمل ارتباطاً وثيقاً بمبدئين آخرين للاستراتيجية؛ هما التعاون والمرونة؛ إذ يمكن أن يحد التعاون بين الدول من حرية العمل، أما إذا اتُّخذ قرار التعاون بطريقة تضمن حرية العمل المشترك فإن ذلك يفضي إلى تعزيز كلا المبدئين. وعلى الرغم من أن المرونة تتطلب أن يكون أداء حرية العمل على نحو أفضل، وتبدو شبيهة بحرية العمل، فإن المرونة أكثر تكتيكية في طبيعتها؛ حيث تنطوي على امتلاك الوسائل لتغيير المناهج والأساليب بمجرد تنفيذ الاستراتيجية.
 
ومع ازدياد تعقيدات بيئتنا الأمنية الإقليمية نتيجة التغيرات المستمرة في هيكل السلطة العالمي، يجب على القادة الاستراتيجيين ضمان حرية العمل للقيام بما يحتاجه مواطنوهم للحفاظ على ثقافتهم وازدهارهم الوطني؛ حيث لا يوجد تشابه تام بين أي إجراءين دوليين، وبالتالي فقد تتطلب حرية العمل مقاربات وأساليب مختلفة في ظروف مختلفة، ولكن إذا تم استخدامها بحكمة فإنها ستمثل على الدوام شرطاً أساسياً لضمان النجاح على المدى الطويل، ولا سيما بالنسبة إلى دولة تشارك في الشؤون العالمية كدولة الإمارات العربية المتحدة.


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-07-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1443

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره