مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-02-02

بوصلة العالم

في ثلاث محطات متعاقبة، وبرؤية محكمة سديدة، استطاع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، أن يحسم وجه العام 2020، بإرساء السلام، ودعوات الإستقرار، وأن يوجه بوصلة العالم، نحو تخفيف التصعيد، في ليبيا وسوريا، وفي كافة المناطق التي تشهد دعوات الحرب المقابلة، سواء تلك التي تطبخ في أنقرة أو طهران، أو في الغرف المظلمة للجماعات الإرهابية.
 
ومنذ سنوات طويلة، وصولا إلى يونيو 2019، وفي زيارة رسمية إلى برلين، وضع الشيخ محمد بن زايد، التصور الإماراتي بشأن التطورات في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط، والحفاظ على الأمن الإقليمي، وضمان سلامة الملاحة الدولية، ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومكافحة التطرف والإرهاب ونبذ سياسات التخريب وخطاب الكراهية، والعمل على تعزيز السلم والاستقرار في المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية للعالم كله.
 
وقبل يوم واحد، من قمة برلين، في 18 يناير 2020، التقى الشيخ محمد بن زايد، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، عشية المؤتمر الدولي بشأن ليبيا، وأعاد رسم وتأكيد دعم الإمارات المطلق لجهود إرسال السلام الشامل في ليبيا والمنطقة عموما، ولكل الجهود التي تعزز الأمن العربي وتحفظ الاستقرار في منطقة البحر المتوسط، وقال مؤكدا : «إن الإمارات مع أي جهد أو تحرك أو مبادرة من شأنها مساعدة الشعب الليبي الشقيق على الخروج من أزمته وتجاوز معاناته ووقف التدخل في شؤونه الداخلية وتعزيز أركان الدولة الوطنية ومؤسساتها في مواجهة الميليشيات الإرهابية المسلحة ووضع حد لتدفق العناصر الإرهابية إلى ليبيا».
 
وفي 22 يناير 2020 تلقى الشيخ محمد بن زايد اتصالاً هاتفيا من مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية، أنغيلا ميركل، بحثا خلالها الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط والخليج العربي إضافة إلى القضايا والملفات الإقليمية والدولية، ومدى إلتزام الأطراف، بمخرجات مؤتمر برلين.
 
الرؤية الإماراتية، للعام 2020، وللمستقبل عموما، تستند بشكل رئيس على أن السلام والاستقرار المنشودين، لا يأتيان إلا عن طريق التفاوض ولا يمكن حل الخلافات والنزاعات بالوسائل العسكرية، وتسند أيضا إلى رؤية شاملة، بدأتها الإمارات مبكرة، لمكافحة الإرهاب والتطرف. ووقف التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية للدول عموما ولليبيا وسوريا على وجه التحديد.
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-03-31 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2017-06-12
2014-11-17
2014-11-03
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره