مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-08-01

اللمسة الأخيرة في تفكير التأثيرات المشتركة

تمثل هذه المقالة تتمة لسلسلة المقالات حول استراتيجية التأثيرات المشتركة. أولا ، الأساس. تضمنت المقالتان الأُوليان لعام 2018 الإرث الفكري للدّكتور جون بالارد، عميد كلية الدفاع الوطني، في إطار أربع كفاءات أساسية للخبير الاستراتيجي الأمني. وفي المقالة التالية، أكدت على الحاجة إلى الجمع بين النظرية والتطبيق ليكون ذلك مصدر إلهام للعمل بالرؤية، والتساؤل حول الافتراضات والمنطق والأدلة. وناقشت المقالة الرابعة أيضًا الأساسيات الضرورية للتفوق على المنافسين في التفكير. ويمكن تحقيق ذلك من خلال استراتيجيات مرنة تعيد ترتيب الغايات والطرق والوسائل بدلاً من تكرارها.
 
 
وقد اعتمدت في المقالة الخامسة على  فهم الاستراتيجية كعملية إبداعية في إيضاح كيف أن استخدام المواجهة والتعاون في الوقت نفسه يمكن أن يخلق تأثيرات قوية، ويمكن أن تكون التأثيرات سببية ووقائية ونفسية وجسدية. وهذا النهج الشمولي يؤثر في إرادة العدو وقدراته بطرق لا تؤثر بها المنظمات الهرمية، والتعاون أو المواجهة. وصفت المقالة التالية خطط كوريا الشمالية للفوز بتأثيرات مشتركة متفوقة، وحملات مقترنة مصممة لتهيئة الظروف لتحقيق تلك التأثيرات. أما مقالة الشهر الماضي فوصفت اللغة والمنطق الخاصّين بكيفية صوغ التأثيرات الدبلوماسية والإعلامية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية (DIMES).
 
 
تتوج هذه المقالة  كل ما سبق من خلال تسليط الضوء على تأثير مشترك مفيد تاريخياً – وهو إحداث مأزق. دعونا نفكر في اثنين من الأمثلة الصينية العديدة.
 
 
في جزر سبراتلي خلال الثمانينيات، استخدمت الصين الحافز الدبلوماسي والاقتصادي، والإكراه العسكري، لفرض مأزق على فيتنام أسهم في تعزيز سيادة الصين على الأراضي المطالب بها. كيف؟ أولاً، استخدمت الصين شركات الحفر المتعاقد معها دولياً لإجراء مسوحات في الإقليم البحري الذي كانت تطالب به فيتنام. دفعت هذه العمليات فيتنام لإجراء مسوحات مضادة في المنطقة. وكان المأزق بالنسبة إلى فيتنام هو مراقبة الصين وهي تتلاعب بتفويض لاحتلال الأراضي المتنازع عليها، أو مواجهة عمليات بحرية سلمية تحميها قوات البحرية الصينية. اختارت فيتنام إجراء مسوحات مضادة كطريقة لتجنب النقيضين، وهما: إما عدم القيام بأي شيء، أو حدوث مواجهة مباشرة. لقد أخذ قرار فييتنام الطعم الصيني الذي أدى إلى نشوب صراع عسكري هُزمت فيه القوات الفيتنامية. كان التأثير المشترك عبارة عن إكراه مستحث كان في صالح الصين.
 
 
ثمة مثال صيني آخر على إحداث المأزق، وهو الاستراتيجية المستمرة التي تُقنع فيها الصين تايوان بتوحيدها مع الصين، بينما تمنع تايوان في الوقت نفسه من إعلان الاستقلال. يمثل هذا المزيج الرادع - المقنع مأزقاً لتايوان؛ لأنه يستقطب قضية سياسية رئيسية في تايوان الديمقراطية. أي: ما إذا كانت ستتحد مع الصين أو تعلن استقلالها عنها. إن الثقة في عزم الصين على الحفاظ على سيادة تايوان كأمر واقع هو شأن محوري؛ إذ تسبب الصين هذا المأزق الداخلي لتايوان من وقت لآخر مع استعراضات القوة التي تشمل: إطلاق الصواريخ في 1995-1996 التي هبطت شمال تايوان، وتمارين عسكرية روتينية تحاكي عمليات غزو لتايوان، وغير ذلك من تمارين الذخيرة الحية والتحركات العسكرية حول تايوان، والتأثير المشترك هو تأثير الإقناع والردع المستحدث.
 
 
تتعلق استراتيجية التأثيرات المشتركة بكيفية إيجاد توليفات متفوقة من التأثيرات. وهناك حاجة إلى قيادة مستنيرة بمستويات متعددة لتوزيع التنسيق الديناميكي لجميع أدوات السلطة ذات الصلة. ويعتبر  تعليم أفضل الممارسات هو المفتاح. يعد المنهج الدراسي الذي يتم تحديثه باستمرار في كلية الدفاع الوطني عنصراً رئيسياً في إطلاق العنان للروح البشرية للتفكير النقدي وتمكين اتخاذ القرار اللازم للتغلب على مثل هذه التهديدات والفرص والتحديات الموزعة.
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-10-31 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-07-13
2014-12-20
2014-12-23
2016-12-04
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1621

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره