مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-12-31

السلام الحقيقي

لم يكن العام 2019 عاما سهلا، بل كان عام التحديات الكبيرة، المفصلية، تنامت فيه ملامح حرب قرب الخليج على وقع التعنت الإيراني وعدم الإلتزام بالإتفاق النووي، ومهاجمة البواخر والمنشآت النفطية السعودية، من خلال ميليشيا الحوثية الإرهابية، والتعنت الإخواني في مهاجمة سوريا وإجتياحها عسكريا، والتهديد بإجتياح ليبيا ودعم ميليشياتها الإرهابية في طرابلس، وتدخل نظام الملالي في العراق ولبنان واليمن، وتدخل الإخوان المسلمين برئاسة خليفتهم المزعوم في الشؤون العربية وسلب سيادة دول عربية وإخضاعها للطاغوت العثماني.
 
على وقع ذلك، وخلال العام 2019، لم ترتض الأمة، الهجوم الملالي الإخواني المتحد علنا، فتحول الشرق الأوسط برمته إلى معسكرين يواجهان بعضهما في كل محور وبند وتفصيل، فثار السودان على الإخوان، وتحرك الجيش الليبي بقيادة المشير حفتر لحماية ليبيا وتحرير طرابلس، وحذرت القيادة المصرية الإخوان من العبث، وتقدم التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، بالعزم والحزم، لتحجيم ميليشيا الحوثية ومحاصرتها بتوحيد الصفوف والجهود وتوقيع إتفاق الرياض، بين الشرعية اليمنية والمجلس الإنتقالي الجنوبي، واحتج الشعبين العراقي واللبناني، على يد إيران والفاسدين والعملاء، وقرروا قطعها.
 
معسكر السلام والأمن، الذي يضم السعودية والإمارات ومصر والبحرين، ودول عربية أخرى، لا يريد الحرب، ويدرك بشكل عميق، ما قد ترتبه من آثار موجعة على الشعوب الآمنة، التواقة إلى الإستقرار، ولكنه في ذات الوقت، لن يقبل بتدخل قوى الإرهاب في شؤون الدول العربية، وزرع ميليشياتها وجماعاتها الإرهابية هنا وهناك، فمارس أولا ضبط النفس، ثم تقديم الحلول السلمية، وعرض الرؤى الإستراتيجية، التي تستعيد الأمن، وتمنح الشعوب الهدوء والإستقرار الكافيين للتحول نحو التنمية المستدامة.
 
تضبط الإمارات، عبر القيادة السياسية الحكيمة، مسارات السلام كافة، ليس عبر بوابة التسامح فحسب، بل بطرق جميع البوابات المتعنتة الرافضة للسلام وإفهام المتمترسين خلفها، في معسكر الإرهاب، ومن باب القوة والشجاعة والحلم، وليس من باب الضعف، أن العام 2020، الذي تستعد فيه الإمارات للخمسين، هو العام الذي يُمكن فيه أيضا صنع السلام الحقيقي، الذي يعود بالخير على جميع شعوب المنطقة والعالم.
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-01-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2017-06-12
2014-11-17
2014-11-03
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره