مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-06-07

الإخوانيـة الحديثـة

قالوا أن التاريخ يكتبه المنتصرون ! ولكن من يحق له الإحتفاءَ بالنصر، وكيف نُميز بينه وبين من يدّعي النصر وهو غارق حتى أذنيه، مع زبانيته، في بحر من الأكاذيب والوهم، يحاولون «قص» و «لصق» تاريخ لهم، ستضحك منه الأجيال القادمة، حتى الثمالة ..!
 
 
لن نبتعد ونعود إلى «حسن البنا» الماسوني، الذي أسس جماعة الإخوان المسلمين، أو «سيد قطب» الذي تمكن من تكريس «التكفير» في عقولهم فنشأت «القاعدة» و«السلفية الجهادية» و «طالبان» ثم «داعش» وغيرها من جماعات الإسلام السياسي، بل سنتوقف عند «الإخوانية الحديثة» التي حاول «يوسف القرضاوي» لمّ شتاتها، فوجد تمويلا لها وأسس ما يسمى بـ«الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين» وراح ينفث سمومه في شباب الأمة، من المحيط إلى الخليج.
 
 
تمكّن القرضاوي، في العام 2003 من إقناع أردوغان، أنه خليفة للإخوان، وبدأ العمل سرا، على قدم وساق، ومن خلال القنوات التابعة لهما، من التسلل الخفي إلى رموز الإخوان في مصر والكويت والإمارات والسعودية وتونس واليمن والسودان وليبيا والأردن وفلسطين وغيرها من الدول، وعلى نار هادئة،  للسيطرة على عقول الشباب بغسلها أولا ثم زرع «التكفير» مرة أخرى في عقولهم..!
 
 
كادت «الإخوانية الحديثة»، تحقيق أول نصر لها، عقب ثورة الربيع المشؤوم العام 2011، ولكن ولجهل قادتهم وهشاشة فكرهم وسطحية أهدافهم راحوا «يقصون» و «يلصقون» نصرهم على جدار مصر العظيمة، فأبى الشرفاء من العرب، أن تتمكن تلك الفئة الصغيرة، المتهمة بالتآمر مع الخصوم، أن تستمر خيانتها، فتم ترحيل معظم قياداتهم إلى وكر خليفتهم، فسجل التاريخ هروبهم الكبير في 30 يونيو 2013، إلى حضن أردوغان.
 
 
يحاول الإخوان، خلال السنوات السبع العجاف الماضية، محاولات مُضنية، لتجميع سطر واحد يدلل على أن الجماعة لم تمت نهائيا، فيدعمون الغنوشي في تونس والسراج في ليبيا و حميد الأحمر المقيم في تركيا، الذي يخطط لهم بشأن اليمن، ولكن حشرجات الإحتضار تفوقت على صوت أكاذيب النصر المزعومة، حيث إنقلب عليهم خليفتهم وقرر أنه مجرد عثماني حالم، لا يريد سوى إستعادة إمبراطورية أجداده البائدة.
 
 
كلمة واحدة سيكتبها التاريخ عن مسيرة الإخوان خلال 93 عاما: «وظهرت جماعة إرهابية إمتطت الدين، ومرت من هنا، ثم ذهبت مع الريح».
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-11-08 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2017-06-12
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره