مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2022-07-01

إم‭ ‬بي‭ ‬زي

جرت‭ ‬العادة‭ ‬عند‭ ‬كبار‭ ‬القادة‭ ‬السياسيين‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬أن‭ ‬يضعوا‭ ‬اختصارات‭ ‬لأسماء‭ ‬بعض‭ ‬أهم‭ ‬وأشهر‭ ‬القادة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وأكثرهم‭ ‬تأثيراً‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬وجهة‭ ‬النظر‭ ‬الأمريكية‭. ‬فالإدارات‭ ‬الأمريكية‭ ‬المتعاقبة‭ ‬ومنذ‭ ‬إدارة‭ ‬أوباما‭ ‬بالتحديد‭ ‬بدأت‭ ‬تتداول‭ ‬الاختصار‭ (‬إم‭ ‬بي‭ ‬زي‭) ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬ووزارتي‭ ‬الدفاع‭ ‬والخارجية‭ ‬الأمريكيتين‭. ‬هذا‭ ‬الاختصار‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬اسم‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬الرئيس‭ ‬الحالي‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭. ‬
 
 
هذا‭ ‬التداول‭ ‬ومنذ‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬لشخص‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬إنما‭ ‬يعكس‭ ‬الاهتمام‭ ‬الأمريكي‭ ‬بهذه‭ ‬الشخصية‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬وبأنها‭ ‬شخصية‭ ‬كثيرة‭ ‬التداول‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬صنع‭ ‬القرار‭ ‬الأمريكي‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭. ‬فعندما‭ ‬يقال‭ (‬إم‭ ‬بي‭ ‬زي‭) ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬فإنك‭ ‬في‭ ‬حضرة‭ ‬قائد‭ ‬ذو‭ ‬شأنٍ‭ ‬عظيمٍ‭ ‬ومُقدرٍ‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬عاصمة‭ ‬القرار‭ ‬السياسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬والعسكري‭ ‬العالمي‭.‬
 
 
لقد‭ ‬أدركت‭ ‬واشنطن‭ ‬ومعها‭ ‬العواصم‭ ‬العالمية‭ ‬الرئيسية‭ ‬أهمية‭ ‬هذا‭ ‬القائد‭ ‬وعظمة‭ ‬تأثيره‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬إقامة‭ ‬الشراكة‭ ‬الأخوية‭ ‬القيادية‭ ‬القوية‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬آنذاك،‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬ولياً‭ ‬للعهد‭. ‬هذه‭ ‬الشراكة‭ ‬أعطت‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬دوراً‭ ‬في‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تسيير‭ ‬شؤون‭ ‬الدولة‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية‭. ‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬والعالم‭ ‬باسره‭ ‬أصبح‭ ‬يدرك‭ ‬أهمية‭ ‬هذا‭ ‬القائد‭ ‬في‭ ‬مستقبل‭ ‬العلاقة‭ ‬مع‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭. ‬
 
 
ففي‭ ‬النطاق‭ ‬الداخلي‭ ‬عزز‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬الشراكة‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬الدفع‭ ‬بالمشروع‭ ‬التنموي‭ ‬الإماراتي‭ ‬بشكل‭ ‬يقوي‭ ‬من‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والمعيشي‭ ‬للمواطن‭ ‬والمقيم،‭ ‬ويرفع‭ ‬من‭ ‬شأن‭ ‬تنمية‭ ‬الإنسان‭ ‬البشرية‭ ‬ليكون‭ ‬إنسان‭ ‬الإمارات‭ ‬من‭ ‬الأفضل‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تعلماً،‭ ‬وسلامةً،‭ ‬وحسن‭ ‬معيشة،‭ ‬وتعايشاً‭ ‬وتسامحاً‭ ‬مع‭ ‬الآخر‭. ‬وفي‭ ‬النطاق‭ ‬الخارجي‭ ‬نجح‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬مكانة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬العالمية‭ ‬باعتبارها‭ ‬دولة‭ ‬مسؤولة‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬العالمي،‭ ‬وترعى‭ ‬بكل‭ ‬ثقة‭ ‬واقتدار‭ ‬دورها‭ ‬الداعم‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬الدوليين‭. ‬فمبادئ‭ ‬دعم‭ ‬الإنسانية،‭ ‬وحسن‭ ‬الجوار،‭ ‬والمنفعة‭ ‬المشتركة،‭ ‬والدفع‭ ‬بالسلام‭ ‬العالمي‭ ‬ظلت‭ ‬هي‭ ‬الركائز‭ ‬التي‭ ‬تعكس‭ ‬نجاحات‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬السياسة‭ ‬الخارجية،‭ ‬تلك‭ ‬النجاحات‭ ‬التي‭ ‬جعلت‭ ‬قادة‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الكبرى‭ ‬والمؤثرة‭ ‬يقصدون‭ ‬العاصمة‭ ‬أبوظبي‭ ‬للمشورة‭ ‬والتعاون،‭ ‬بل‭ ‬أن‭ ‬وزراء‭ ‬خارجية‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬أصبحوا‭ ‬اليوم‭ ‬يدركون‭ ‬كل‭ ‬الإدراك‭ ‬بأن‭ ‬أبوظبي‭ ‬أصبحت‭ ‬جزءاً‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬القرار‭ ‬السياسي‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬المسائل‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالمنطقة‭ ‬وذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬العالمي‭. ‬
 
 
إن‭ ‬الذي‭ ‬أوصل‭ ‬الإمارات‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المكانة‭ ‬هو‭ ‬فكر‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬وإيمانه‭ ‬بنقطتين‭ ‬مهمتين‭ ‬في‭ ‬وجهة‭ ‬نظرنا‭. ‬أولها،‭ ‬أن‭ ‬بناء‭ ‬الانسان‭ ‬الإماراتي‭ ‬هو‭ ‬العنصر‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬المزدهرة‭ ‬للوطن‭ ‬وإنسانه‭. ‬لذلك‭ ‬بنى‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬مشروعه‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة‭ ‬المحورية‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬لمجتمع‭ ‬الإمارات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دعم‭ ‬القدرة‭ ‬البشرية‭ ‬للمواطن‭ ‬والانسان‭ ‬الإماراتي‭. ‬فالاستثمار‭ ‬في‭ ‬الانسان‭ ‬الإماراتي‭ ‬هو‭ ‬مصدر‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬المتطورة‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬الدولة‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬ركز‭ ‬عليه‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬وأحدث‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬نقلات‭ ‬نوعية‭ ‬كبيرة‭ ‬نالت‭ ‬الإشادة‭ ‬والتقدير‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬وشعوب‭ ‬العالم‭ ‬ومنظماته‭ ‬العالمية‭ ‬والإقليمية،‭ ‬واكتسبت‭ ‬المشروع‭ ‬الإماراتي‭ ‬مصدر‭ ‬قوة‭ ‬ناعمة‭ ‬باعتباره‭ ‬النموذج‭ ‬الأكثر‭ ‬نجاحاً‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬بأسرها‭. ‬وثانيها،‭ ‬أن‭ ‬نجاح‭ ‬المشروع‭ ‬التنموي‭ ‬الحضاري‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬المشاريع‭ ‬التدميرية‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬مناهضة‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الحضاري‭ ‬التنموي‭ ‬الإماراتي‭. ‬وهذه‭ ‬المشاريع‭ ‬لا‭ ‬تود‭ ‬للمشروع‭ ‬الإماراتي‭ ‬الحضاري‭ ‬التنموي‭ ‬النجاح‭ ‬لأنه‭ ‬يعطي‭ ‬نموذجاً‭ ‬آخراً‭ ‬تقدمياً‭ ‬ويقدم‭ ‬رؤية‭ ‬أخرى‭ ‬ناجحة‭ ‬ومخالفة‭ ‬لما‭ ‬يقدمه‭ ‬نموذجهم‭ ‬الرجعي‭. ‬
 
 
لذلك‭ ‬فإن‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬هو‭ ‬قائد‭ ‬استثنائي،‭ ‬واستحق‭ ‬الاهتمام‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عواصم‭ ‬صنع‭ ‬القرار‭ ‬السياسي‭ ‬العالمي‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬واشنطن‭. ‬فهو‭ ‬وبكل‭ ‬بساطة‭ ‬قائد‭ ‬يحمل‭ ‬فكر‭ ‬تنويري،‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يدفع‭ ‬بنموذج‭ ‬تنموي‭ ‬ناجح‭ ‬لجميع‭ ‬دول‭ ‬وشعوب‭ ‬المنطقة‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬والعالم‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬هذا‭ ‬النموذج‭ ‬قوامه‭ ‬التركيز‭ ‬والتخطيط‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬الانسان‭ ‬وفق‭ ‬منظومة‭ ‬العمل‭ ‬السياسي‭ ‬المحافظة،‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬استقرار‭ ‬وازدهار‭ ‬ومصلحة‭ ‬المجتمع‭ ‬الركيزة‭ ‬الأساسية‭ ‬نحو‭ ‬تقدم‭ ‬الشعوب‭. ‬فليس‭ ‬من‭ ‬المستغرب‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ (‬إم‭ ‬بي‭ ‬زي‭) ‬حاضراً‭ ‬وبقوة‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬القرار‭ ‬العالمي‭.‬
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2022-11-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-11-02
2013-07-01
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره