مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2021-02-07

أيدكس علامة بارزة

«أيدكس» ليس معرضاً عسكرياً عادياً يعمل من أجل إبراز ما أنتجته الدول المشاركة من أحدث ما توصلت إليه الصناعات العسكرية في مجال تكنولوجيا الأسلحة الدفاعية، فما أن يذكر اسم «أيدكس» حتى تقفز إلى الأذهان مجموعة من الأحداث والفعاليات الثقافية المتخصصة في مكان وزمان واحد.
 
 
حيث بات يمثل “قالب” لمجموعة من الأفكار والمفاهيم الاستراتيجية الجديدة في مجال مواجهة التحديات التي تتتعرض لها المجتمعات الإنسانية في كل العالم، أي أنه ارتبط اسمه بتوجهات العاصمة أبوظبي وسمتها الأساسية من حيث: الحيوية والنشاط في مواكبة كل ما يخدم الإنسان واستقرار المجتمعات. فمثله مثل مؤتمر الطاقة العالمي الذي يركز على الطاقة النظيفة والمتجددة، ومثل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ومثل معرض أبوظبي الدولي للكتاب أيضاً وغيرها من الأفكار التي تزدهر بها العاصمة أبوظبي.
 
 
وعليه يكون استقطاب مشاركين جدد والرغبة في المشاركة أمر طبيعي ومفهوم فالصورة الكبيرة واضحة والهدف الأساسي يعرفه الجميع ويتشارك مع توجهات الإمارات، لهذا فإن المعرض الحالي الذي ينظم خلال الفترة من 25-21 فبراير يسجل مشاركة (5) دول جديدة وهي: إسرائيل، ولوكسمبورج، ومقدونيا، والبرتغال، وأذربيجان ليصل إجمالي المشاركين إلى (60) دولة في العالم وهو رقم ليس بسيطاً في مجال المعارض المتخصصة.
 
 
«إن معرض ايدكس” (الذي ينظم كل عامين) لعب دوراً مهماً في تطوير الأفكار الإبداعية للأسلحة الدفاعية، حيث تجد في كل معرض هناك جديد في عالم الأسلحة. ولعب دوراً في أن يمثل مكاناً مناسباً للالتقاء بين المفكرين الاستراتيجيين وبين أصحاب الشركات والقادة السياسيين وكذلك التفاعل الإنساني من خلال فتح الباب للزوار العاديين للاطلاع على الأسلحة الجديدة، لذا ليس من العدالة المساواة في إطلاق وصف “المعرض” فقط دون الدخول في التفاصيل المواكبة له حيث يمثل منظومة متكاملة حيث يدشن هذه المنظومة بمؤتمر الدفاع الدولي والذي ينظم بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة.
 
 
باختصار “أيدكس” اليوم هو أحد أوجه المكانة التي تحظى بها العاصمة أبوظبي في دائر صنع القرار العالمية، فهو أحد مصادر قوتها الناعمة وواحدة من القواعد النموذجية التي تمثل مصدر دخل موازي بجانب العديد من المصادر الأخرى فجوهر الموضوع لا يقتصر على عرض الأسلحة كما يحدث في باقي الأماكن ولكن يتوسع المفهوم ليشمل العديد من المفاهيم التنموية والأمنية لمواجهة التحديات التي لم تعد تستهدف دولة بقدر ما أنها تشكل خطراً على المجتمعات الإنسانية مثل: الميليشيات أو التنظيمات الإرهابية كالقاعدة وداعش ومثل هذا التفكير نادراً ما ترافق المعارض العالمية حيث ما زال الأغلب يركز على الجانب التقليدي منها.
 
 
العامل الرئيسي الذي يقف وراء هذا الفكر لدور معرض متخصص في مجالات التنموية أن يكون رافد للتنمية ولخدمة أمن الإنسان هو: أن هناك رؤية على مستوى القيادة السياسية في الدولة تؤمن بأن كل المشاريع والمبادرات لا بد لها أن يكون هدفها ذلك، كما تعتقد بأن للموارد الطبيعية -باعتبارها مصدر للدخل- فترة زمنية ويقل الاهتمام بها وبالتالي من المهم التفكير في بدائل أخرى ومعروف أن المعارض أحد مصادر الدخل العالمية إلا أن في دولة الإمارات لم ينتهي الأمر على ذلك بل توسع ليشمل بجانب المعرض نقاش فكري فتحول إلى قالب لمجموعة من الأفكار والمفاهيم.
 
 
وفي عالم المعارض تكون استمرارية النجاح في القدرة على مواكبة التغيرات في مفهوم والهدف والتنظيم فهي التي تعمل على ترجيح الموازين لصالحها لأن المعارض العسكرية وغيرها هي واحدة من المجالات التنافسية في عالم اليوم وقد استطاع “أيدكس” أن تعزز مكانتها في كل مرة.
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2021-12-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2014-06-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره