مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-11-11

أجندة البحث العلمي.. ثقافة عمل ورؤى دول

ان الدول التي تضع لها أجندة واضحة ومحددة للبحث العلمي تسعى من خلال مخرجاته الى تعزيز وجودها في مصاف دول أخرى وتحرص على دعم الباحثين، وتطوير القدرات العلمية والتكنولوجية، وتأسيس وربط الجامعات والمراكز البحثية لن تنال منها التحديات المستقبلية لأنها أعدت العتاد المناسب لهذه التحديات بشكل مسبق وبإيمان مطلق بالطاقات البشرية القادرة على تشكيل بيئة علمية مبنية على الشراكات الداعمة للأبحاث، كما تؤمن بأهمية تمكين الباحثين والعلماء من البدء في أبحاثهم العلمية وإتمامها بما يوحد القدرة البحثية في تلك الدول.    
 
 
وبلا شك استشراف المستقبل من خلال البحث العلمي يمكن الحكومات من التنفيذ الأمثل للسياسات الاقتصادية بما يواكب التغيرات التي تواجه الدول، وبما يمكنها من تحقيق تصنيف متقدم ضمن المعايير الدولية.
 
 
ولا يمكن ان تحقق أي دولة تصنيف متقدم دون اعتمادها على البحث العلمي ونتائجه لرسم الخطط الاستراتيجية والمشاريع المستقبلية استنادا على معطيات واحصائيات واقعية تساعد في الاستغلال الأمثل للموارد وابتكار الحلول للخروج من الأزمات التي تشكلت بسبب الظروف الاقتصادية والسياسية.  فالبحث العلمي من العناصر الرئيسية التي من المفترض ان تعول عليها الدول في رؤاها المستقبلية، كونها تسهم في تقديم حلول مبتكرة وبدائل عملية للمشكلات والأزمات وفق الموارد المتاحة لها.
 
 
ولا يخفى على متتبع كيف ساهمت استراتيجية البحث العلمي التي انتهجتها الإمارات العربية المتحدة في تحقيق اقتصاد متنوع قائم على المعرفة بعد ان تحولت العديد من الأبحاث العلمية الى مشاريع في قطاعات اقتصادية مستقبلية مرتبطة بالطاقة وصناعة الطيران والفضاء.  ولعل ما بدأت به حكومة الامارات العربية المتحدة في عام 2018 خير ما نستشهد به ونفتخر بوجوده في هذا السياق وهو إطلاق أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2013 واستراتيجية 2021 للعلوم المتقدمة التي تهدف الى توظيف العلوم المتقدمة في تطوير وابتكار حلول للتحديات المستقبلية ودعم جهود الحكومة في تحقيق رؤية الامارات 2021 من خلال دعم القطاعات المرتبطة بمخرجات العلوم والتكنولوجيا بحيث يتم توظيف العلوم في إيجاد حلول للتحديات واستكشاف الفرص التي تحقق المردود الاقتصادي بالعمل على 30 هدف علمي و8 أولويات علمية يتم الوصول لها حتى العام 2031. تركز هذه الأولويات على الاستخدام الأمثل لجميع الموارد الطبيعية الاستراتيجية التي تمثل القطاعات الحيوية الرئيسية في الدولة، بناء القدرات الوطنية، تطوير مجمع للصناعات الاستراتيجية، تطوير منظومة علمية للأمن الغذائي وكذلك بناء منظومة دعم لوجستي تعتمد على دراسات وبيانات علمية.  
 
 
خلاصة القول، ان ترسيخ أهمية البحث العلمي في مؤسسات الدولة وجعله جزء رئيسي من ثقافة العمل، يتطلب الاستثمار في رأس المال البشري، خلق بيئة عمل محفزة قادرة على تأهيل الكوادر الوطنية وشحذ الكفاءات في مجال البحوث بما يشجع على الإبداع والابتكار.، حينها فقط تستطيع مواجهة تحدياتها وتتمكن من تحقيق تطلعاتها.
 
السطر الأخير...
لله در الإمارات العربية المتحدة ...كانت ومازالت تحرص على ان تحقق طموحها في الاستثمار بالإنسان والعلم.. وقد نجحت  
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2019-12-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-11-02
2017-03-02
2015-12-09
2014-12-19
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره