مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-11-01

شركة نمر للسيارات ملامح مشتـركة لأداء قوي

ما زلنا في عام 2016 نشاهد بؤراً ساخنة من الاضطرابات والصراعات عبر العالم، ولا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالرغم من بعض المؤشرات التي تدل على أن هذه الصراعات ستخف حدتها في عام 2017. فالصراع هو أمر يعد بطبيعته متقلباً ومجهول العواقب وغير متماثل، وفي الاستجابة لهذه التهديدات تتوقع الجيوش عبر العالم أن تمثل أساطيل العربات المدرعة العمود الفقري لقدراتهم القتالية البرية. حيث توفر العربات المدرعة – المتعددة المهام والمرنة في الاستعمال – الحماية وسهولة الحركة في عمليات نشر القوات وأنظمة الاستشعار ومنظومات الأسلحة؛ فهي تنقل القدرات العسكرية والجنود على أرض الميدان حيثما دعت إليهم الحاجة.
 
يعكس ميدان المعركة الحديث أنواعاً مختلفة من التحديات، مما يتطلب مستويات عالية من مرونة الحركة العملياتية والتكتيكية، إلى جانب الحماية للطاقم وأنظمة المهام. ونحن في شركة "نمر" لدينا إيمان راسخ بأنه يمكن توفير هذه المتطلبات بواسطة مجموعة من الآليات المدولبة المتعددة المهام، حيث يمكن نشر هذه المنصات المتنوعة الأدوار بسرعة عبر مسافات شاسعة للاستجابة للتهديدات الجديدة، في الوقت الذي يتم فيه توفير مرونة الحركة والتنقل في تضاريس صعبة، فضلاً عن الأداء العالي كمنصة قتالية.
 
ففي ظل استمرار هذه التهديدات في التعاظم والقوة، ولا سيما من العبوات الناسفة وانتشار أسلحة الآر بي جي وغيرها من الأسلحة المماثلة، تدعو الحاجة إلى تنوع في الاستجابات من أجل تأمين هذه الحماية، حيث تبقى دائماً حماية جنودنا أهم الأولويات والتوجهات لدينا. غير أن الإجراءات المادية وحدها لا تكفي لضمان السلامة والبقاء، وبالتالي فقد قامت نمر بتطوير مجموعة من الخصائص والميزات الأخرى لتحسين فرص القدرة على البقاء، فنحن نؤمن بقوة بأن مرونة الحركة التكتيكية عبر جميع أنواع التضاريس يمكن أن توفر ميزة حاسمة ، وعليه فقد تم تصميم آليات نمر لتوفر أعلى مستويات المرونة في الحركة والتنقل.
 
وكذلك تعتبر القدرة القتالية – وهي القدرة على استخدام العربة كمنصة قتالية – أولوية قصوى، حيث يمثل الإدماج التام للمهمة ومنظومات الأسلحة في العربة عامل نجاح حاسم.
مع التباطؤ الاقتصادي العالمي وانخفاض أسعار النفط، أصبح سوق الدفاع أكثر حساسيةً للتكلفة وقيمةً للمال، سواء من حيث الاستحواذ أو التكاليف العامة، وهذا مجال آخر تهدف فيه نمر إلى ريادة السوق من خلال تقديم مجموعة من الآليات المدرعة المتعددة المهام، ذات التكلفة الأولية المنخفضة، والأهم هو انخفاض التكاليف الذي يتحقق بالجمع بين مزايا المنصات المشتركة وموثوقية الأداء العالي. كما يسهم هذا أيضاً في خفض البصمة اللوجستية مع منافع تتمثل في التقليل من الحاجة إلى إعادة الإمداد والتجهيز وبساطة التدريب والدعم.
 
 
الدكتور فهد سيف هرهرة
الرئيس التنفيذي لشركة نمر للسيارات
 
تعد شركة نمر للسيارات مصنعاً للآليات العسكرية التي تعمل على توفير مجموعة من المنتجات المختلفة لتلبية احتياجات القوات المسلّحة والأجهزة الأمنية الداخلية في جميع أنحاء العالم. وهي عضو في شركة الامارات للصناعات العسكرية  (EDIC) المملوكة لحكومة الإمارات العربية المتحدة.
 
تنتج شركة نمر الآليات العسكرية المدولبة ذات القدرات العالية في التصميم والتصنيع بحيث تتلاءم مع ظروف وطبيعة البيئات المختلفة ومتطلبات المهام العسكرية المتنوعة. يتم تصميم وتصنيع وتجميع كافة آليات نمر بالكامل في دولة الإمارات العربية المتحدة. 
 
تصمّم شركة نمر آليات ذات الدفع الرباعي 4x4 والدفع السداسي 6x6 المدرعة وغير المدرعة، والتي توفر قدرة استيعابية للطاقم وسعة إضافية للحمولات الكبيرة ومرونة التحكم بتصميم الآليات وإمكانية تتبع جميع التحسينات والتعديلات. تبلغ مساحة منشأة نمر الجديدة 37500 متر مربع وتقع في إمارة أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-01-04 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2014-06-01
2016-12-04
2014-02-01
2015-02-24
2014-11-11
2014-12-20
2014-12-23
2014-12-19
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1057

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره