مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-10-01

انتاج شركة نمر للسيارات .. SOV عجبان تعكس مراحل التقدم الصناعية

لقد أصبحت الآليات المدرعة اليوم جزءاً ثابتاً وأداةً معروفة في أساطيل الجيوش الحديثة حول العالم، فقد اكتسبت أهميتها من خلال استعمالاتها المتعددة في ميدان المعركة. كما تُظهِر الاتجاهات الصناعية تحركاً كبيراً نحو الآليات التي تتميز بحمايتها العالية مع احتفاظها بحركتها المرنة في البيئات المختلفة. ولكن ليس من السهل الجمع بين هاتين الميزتين في آلية واحدة. 
 
 
تعود جذور الآلية المدرعة الحديثة اليوم إلى المفهوم الذي أطلقه “ليوناردو دا فينشي”، ولم تتحقق هذه الرؤية إلا في القرن التاسع عشر عندما ظهرت نماذج مختلفة للآلية المدرعة لأول مرة. حيث تمثل الهدف من صناعة الآلية المدرعة في تسهيل الانتشار السريع للرشاشات الآلية إلى نقاط استراتيجية على طول حقل المعركة. ويشير بعض المؤرخين إلى أن الخبراء العسكريين في تلك الحقبة أرادوا أن تحل السيارة المدرعة مكان الخيالة.
 
 
ونتيجة لضعف التكنولوجيا المتوفرة آنذاك، فقد قدّمت السيارة المدرعة حماية قليلة للأفراد على متنها ولطاقم تشغيلها بالإضافة إلى ضعف القوة النارية التي قدمتها في ذلك الحين، حيث كانت فرق الخيالة تفوقها من ناحية السرعة وإمكانيات الحركة.
 
 
تعكس آلية العمليات الخاصة “SOV” عجبان من شركة “نمر للسيارات” مراحل التقدم التي قطعتها صناعة الآليات العسكرية، حيث تتميز بكونها منصة متعددة الأغراض يمكن استخدامها في كافة المهام العسكرية بدءاً بالمهام اللوجيستية ووصولاً إلى دوريات الحماية. 
 
 
آلية العمليات الخاصة “SOV” عجبان هي آلية ذات سقف مكشوف تستخدمها القوات الخاصة للاستطلاع بعيد المدى، تمتاز بالمرونة العالية في الحركة بالإضافة إلى الأداء القوي. تتمتع آلية العمليات الخاصة “SOV” عجبان بالقدرة على العمل في كافة التضاريس الأرضية ويمكن نقلها بالطائرات العمودية، ويمكن أيضاً تجهيزها بأي معدات خاصة يطلبها المستخدم.
 
 
تتسع هذه الآلية لأربعة أفراد مع توفر مقعد خامس اختياري مخصّص للعمليات الخاصة، مما يتيح للجنود كشف البيئة المحيطة من جميع الجهات، وهي مجهزة بنظام دفاع ذاتي من خلال منصة منظومة الأسلحة المركبة عليها. يُمكن تركيب منصات أسلحة لكافة مواقع الأفراد في الآلية، بالإضافة إلى إمكانية تزويدها بنظام حماية ضد العبوات المتفجرة والرصاص. 
 
 
تم تصميم وتطوير آلية العمليات الخاصة “SOV” عجبان لتلبية الطلب المتنامي على الآليات خفيفة الوزن وعالية المرونة والتي يمكن استخدامها في مهام الاستطلاع المستقلة طويلة المدى عندما تكون السرعة والرشاقة هي المعيار الأساسي. تُعرف هذه الآلية بمرونتها التكتيكية والإبداعية وحمولتها الكبيرة. كما تتمتع بمعدل استثنائي من القوة مقارنة بالوزن بالإضافة إلى قدراتها العالية في الطرقات الخارجية.
 
 
تتمتع آلية العمليات الخاصة “SOV” عجبان الجديدة بعدد من التحسينات، فقد تم تخفيف الوزن لزيادة سعة الحمولة، بالإضافة إلى زيادة الحماية التكتيكية للطاقم من أخطار المتفجرات والقذائف البالستية، وتحسين بيئة عمل الطاقم، وتركيب رشاش لكل فرد من أفراد الطاقم، بالإضافة إلى منصّات إطلاق قنابل الدخان وتحسين هندسة الغطاء الامامي مع توفير حماية عالية من القذائف البالستية. كما تم تقليل عرض الآلية في النموذج الأحدث لها وذلك لتحسين إمكانية نقلها بواسطة المروحية “تشينوك CH47” من خلال تعليقها من أسفل الطائرة في عمليات النقل الخارجي.
 
 
يجب أن تتمتع الآليات الخفيفة في عصرنا الحالي بالمرونة العالية مع إمكانية تنفيذ المهام بشكل مستقل في مناطق العدو، وذلك من أجل التغلب على مختلف السيناريوهات، والبيئات الصعبة والتكنولوجيات العالية.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-10-04 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2017-03-08
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1249

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره