مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-07-13

النظام Core 1080 لحماية أطقم المركبات: ثلاثة مجالات للحماية

دفن الثوار قنبلتهم في قلب الطريق وحرصوا على إخفائها بنصف متر من الحصى ثم تسوية السطح لإخفاء العبوة الناسفة البدائية جيدا. وتم زرع القنبلة بهدف تدمير المركبة ولكن مع الحفاظ على سلامة الجسر ثم تعريض القافلة العاجزة لوابل من النيران الكثيفة.
ولكن عندما اقتربت القافلة تجاهلت الجسر واتخذت من قنوات النهر طريقا بديلا، وعبرت الأرض الرخوة قبل المسافة التي حددها الثوار بنصف كيلو. وأدى هذا التغيير المفاجئ في خط السير إلى المحافظة على سلامة الجنود وإبعادهم عن مصدر الخطورة.
 
ولا تستطيع القوات المقاتلة مواجهة التهديدات الحديثة غير المتكافئة اعتمادا على استخدام الدروع فقط. فتراكم الدروع فوق بعضها البعض يجعل المركبة أكثر بطئا وأقل حركة عند المناورة، لاسيما فوق الطرق الوعرة وغير الممهدة، ولكن المركبة المضادة للألغام والكمائن Mine-Resistant Ambush-Protected - MRAP والمركبة الصالحة للسير فوق كافة أنواع التضاريس All-Terrain Vehicle M -ATV – التي أثبتت قوتها القتالية في المعارك ومسارح العمليات- والجيل الجديد من المركبات الخفيفة والمركبة التكتيكية الخفيفة المشتركة Joint Light Tactical Vehicle - JLTV  التي أنتجتها شركة “أوشكوش ديفنس” كلها منتجات جاءت لتكسر كل القوالب التقليدية عن طريق تأمين أعلى مستويات الحماية وأكبر قدر من خفة حركة المركبة فوق الطرق الوعرة مقارنة بمثيلاتها من فئات المركبات الأخرى.
 
يأتي النظام Core1080™ لحماية أطقم المركبات، الذي أنتجته شركة “أوشكوش”، ليجمع بين أقوى الدروع والتصميمات الهندسية بغرض زيادة قدرة المركبة على التحمل وبين منح المركبة أفضل قدرة في فئتها على إجراء المناورات اللازمة. والنظام المذكور عبارة عن نظام مركزي يعتمد على مفهوم شامل من حيث التصميم والاختبار اللذين يعملان معا بصورة منسجمة من أجل حماية أطقم المركبات وزيادة درجة الاستعداد إلى أعلى معدل.
 
ويمنح النظام Mobility Core1080 الجنود قفزة هائلة من حيث خفة الحركة والقدرة على المناورة اللازمتين في ساحات العمليات المحفوفة بالمخاطر الشديدة. ولا تتحقق سرعة المركبة (التي تساهم في إنقاذ الأرواح) فوق الطرق الوعرة وغير الممهدة بالاعتماد فقط على تجهيزها بمحرك يمكن التحكم فيه رقميا وقادر على الموازنة بين ترشيد استهلاك الوقود وتحقيق أقصى درجة من التسارع، بل تتحقق أيضا بفضل نظام التعليق المستقل المعروف TAK-4®  فالجنود لا يستطيعون الاكتفاء بمحرك صغير قليل الجهد أو نظام تعليق ثانوي محدود لا يحققان السرعة المطلوبة فوق الطرق الوعرة في مسارح العمليات المحفوفة بالمخاطر الشديدة، ولكن مع وجود النظام Core1080 يمكن تصميم المحرك بحيث يكون قابلا للتطوير تبعا للمستجدات الجديدة في ميادين القتال وقادرا على تقديم نفس المستوى من الأداء بغض النظر عن حمولة المركبة.
فالجنود الذين يعتمدون على المرونة يحتاجون إلى القدرة على أداء أي مهمة بشرط أن تكون مركبتهم التكتيكية المدولبة قادرة على تعزيز الوعي الميداني، وأن تكون مزودة بقدرات تمكنها من التغلب على العبوات الناسفة البدائية والتغلب على أجهزة التشويش على الرادار حتى يمكنهم إنجاز مهمتهم بنجاح. وتزود المركبات، المجهزة ببرج مدفع رشاش قادر على الدوران بزاوية 360 درجة وأنظمة اتصالات وقرون استشعار حديثة، تزود القادة العسكريين بالوعي الميداني اللازم والقدرة على جمع المعلومات الاستخباراتية اللازمة عن أرض المعركة. أما بالنسبة إلى المهام الشديدة الخطورة فمن الممكن إضافة المزيد من الصفائح والدروع بما يمنح القوات المرونة اللازمة لتعديل مواصفات المركبة تبعا لمتطلبات المهمة.
 
الحماية
لا يقف مصطلح الحماية عند حد التصفيح. وقد استغلت شركة «أوشكوش ديفنس» خبرتها الطويلة في إنتاج نظام حماية أطقم المركبات المتطور Core1080 الذي يؤمن للمركبة أفضل قدر ممكن من الحماية مقارنة بمثيلاتها من المركبات الأخرى. وتحرص شركة “أوشكوش ديفنس” على زيادة قدرة المركبة على التحمل إلى أقصى حد عن طريق استخدام الدروع والزجاج المقوى والأساليب الهندسية اللازمة لعزل طاقم المركبة بعيدا عن مصدر الانفجار. ومن الجدير بالذكر أن حماية المركبة ضد التفجيرات تبدأ من أسفل المركبة نفسها، حيث يتم تصميم هيكل المركبة على شكل حرف V لإبعاد الانفجار عن مقصورة الركاب. كما تم تصميم كافة الأرضيات والمقاعد والكوابح بحيث تكون قادرة على امتصاص قوة الانفجار وعزل أعضاء الطاقم عن الجزء الأعظم لأي انفجار. أما من الخارج فتعمل صفائح الدروع والزجاج الباليستي على التصدي للمقذوفات ذوات الأعيرة الاعتيادية.
 
ومن الجدير بالذكر أن المركبة التكتيكية الخفيفة المشتركة Joint Light Tactical Vehicle - JLTV التي أنتجتها شركة “أوشكوش ديفنس” تخضع حاليا للاختبارات الأخيرة المتعلقة بالحماية والأداء والاعتمادية التي تجريها وزارة الدفاع الأمريكية. وتستعد هذه المركبة للدخول في مرحلة الإنتاج المبدئي خلال الصيف الحالي. ومع وجود حوالي 10,000 مركبة تكتيكية خفيفة مشتركة (JLTV) مجهزة بنظام Core1080 في ميادين القتال في الوقت الراهن، تأتي خبرات القتال الحي لتضيف إلى مهندسي شركة “أوشكوش” مزيدا من المعرفة واستيعاب الحماية الباليستية، ومن ثم تطوير أساليب اللحام والتجميع. ومع تسليمنا بأن أفضل هجوم قد يتعرض لهجوم مضاد شديد، تبدو الحاجة ماسة إلى الاستعانة بأفضل وسيلة متاحة للحماية.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق
يوم ساعة دقيقة ثانية

تصفح مجلة درع الوطن

2017-04-03 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2014-02-01
2015-11-01
2015-12-01
2014-11-11
2014-12-20
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1131

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره