مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-03-09

منافسات قوية في مهرجان الوحدات المساندة

يواصل مهرجان الوحدات المساندة الخامس للرماية فعالياته لليوم الخامس على التوالي والذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ويستمر حتى يوم السبت المقبل تحت شعار " عام الخير ".
 
وأشاد معالي اللواء الركن عبدالله مهير عبدالله الكتبي قائد الوحدات المساندة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مقر المهرجان الذي يقام في صبخة الحفار بالجهود والدعم الذي تحظى به الفعاليات من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذين سخروا جميع الإمكانات لإنجاحها.
 
وقال إن إقامة مهرجان بهذا التخصص والحجم ليس بالشيء السهل لأن أي خطأ من أي شخص سواء كان متسابقا أو مشرفا على الرماية يمكن أن يودي بحياة آخرين.. لذلك كان التركيز في السنوات الماضية على الرماية بحد ذاتها مثل رماية البندقية ورماية المسدس ثم تم التوسع حتى وصلنا الآن إلى الفعاليات المصاحبة مع التركيز على الهدف الرئيسي وهو الرماية.
 
ونوه إلى أن الفعاليات شهدت إقامة مسابقات مباشرة في 7 أنواع من الرماية.. إضافة إلى الرماية اليومية المفتوحة للجميع وهي رماية الشوزن ورماية البندقية للرجال " البندقية التراثية " والمسدس للرجال والنساء والسكتون للأولاد والبنات ورماية الصحون.
 
وأشار إلى أن المنافسة بين المتسابقين كانت قوية فيما لا نزال ننتظر النهاية لرماية الفرق وهي فرق الصحون والتي تعد الأشد والأكثر إثارة وأهمية بالنسبة للفرق وللجمهور.. فيما ستجري تصفية 8 فرق للخروج بـ 4 فرق ستترشح للدور النهائي وسيتم تكريمها في اليوم الختامي.
 
وتحدث الكتبي عن أعداد المشاركين في المنافسات منذ انطلاقتها في عام 2013 وحتى العام الحالي .. مشيرا إلى أن عدد المشتركين في السنة الأولى وصل إلى 1450 راميا.. ثم ارتفع في السنة الثانية إلى 3450 راميا ثم 3400 في السنة الثالثة و4354 في السنة الرابعة و4735 في السنة الخامسة.
 
وأكد على أن موقع فعاليات مهرجان الوحدات المساندة السادس للرماية للسنوات المقبلة على وشك الافتتاح في منطقة الريف التي تقع على طريق دبي أبوظبي بشارع الشيخ محمد بن زايد ويشمل مجمعا يشمل أنواع الرمايات كلها وسيغطي بطولات محلية وبعض البطولات العالمية المختصة بالرماية.
 
ويهدف المهرجان السنوي إلى تنمية مهارات أبناء الإمارات في الرماية الفردية والجماعية وتعزيز روح التنافس وتعزيز حب الوطن والولاء للحكومة الرشيدة وتعزيز التلاحم بين القوات المسلحة وأفراد المجتمع .. إضافة إلى تعزيز الترابط بين المؤسسة العسكرية والمجتمع المحلي مع الحفاظ على الهوية الوطنية.
 
كما يهدف إلى تحفيز أبناء الوطن لممارسة الرماية بنوعيها الفردي والجماعي للرجال والنساء لخلق حب المنافسة وصقل مهاراتهم والمحافظة على المستوى الراقي لديهم وتأصيل مهارة الأجداد في الرماية وغرس القيم النبيلة لإعداد جيل متميز قادر على حمل السلاح واستخدامه بالصورة المثلى.
 
يشار إلى أن المهرجان شهد معرضا مصاحبا للمسابقات تضمن معرضا عسكريا من خلال مشاركة وحدات القوات المسلحة وإبراز بعض المعدات والإمكانات للمجتمع المدني للتعرف عن قرب على المعدات العسكرية.
 
كما يتضمن مشاركة المؤسسات والشركات التي تختص بمعدات الصيد والرماية.. إضافة إلى " القرية التراثية " التي تبرز تراث دولة الإمارات سواء من الفنون والمأكولات والرقصات التراثية.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-09-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2017-03-08
2014-12-20
2015-12-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1219

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره