مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-05-05

كلمة قائد القوات البحرية بمناسبة الذكرى الـ 41 لتوحيد القوات المسلحة

وجه اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية كلمة عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة الذكرى الـ 41 لتوحيد القوات المسلحة التي توافق يوم السادس من شهر مايو من كل عام.
 
وفيما يلي نص الكلمة ..
 
إن ليوم السادس من مايو مكانة كبيرة في نفوس شعب الإمارات ولاسيما أبناء القوات المسلحة لأنه كان نقطة تحول تاريخية في مسيرة دولتنا الحبيبة حيث وضعت في مثل هذا اليوم البنية الأساسية لقواتنا المسلحة حين تم الإعلان عن توحيدها سنة 1976 تحقيقا لآمال شعبنا وتطلعاته نحو بناء دولة قوية محصنة.
 
لقد كانت هذه الخطوة التي أنجزها باني دولة الإمارات ومؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات منطلقا لبناء قوة عسكرية تستطيع الدفاع عن دولة الاتحاد وتحمي إنجازاتها وتعزز الأمن والاستقرار فيها.
 
إن احتفالنا بالذكرى الحادية والأربعين لتوحيد قواتنا المسلحة مناسبة طيبة لنتذكر بكل فخر الجهود الكبيرة التي بذلها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة " حفظه الله " في بناء القوات المسلحة الإماراتية وتطويرها وتحديثها وكذلك جهود أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " في الارتقاء بقواتنا المسلحة وتعزيز بنيتها.
 
كما أننا فخورون جميعا بالرعاية الكبيرة والاهتمام اللامحدود لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والذي يحرص دائما على أن تكون قواتنا المسلحة في أعلى درجات الجهوزية وأفضلها حتى تقوم بأداء مهماتها على أكمل وجه.
 
إن ما غرسه فينا آباؤنا المؤسسون وقيادتنا الرشيدة من حب للوطن يدفعنا اليوم وفي كل حين للذود عن حمى دولتنا والدفاع عن كل ذرة من ترابها وتلبية نداء قادتنا لأداء أي مهمة تخدم مصالحنا وتسهم في تحقيق الأمن والاستقرار على المستوى الإقليمي.
 
كما أننا لن نألو جهدا في نجدة أشقائنا وأصدقائنا إذا ما أصابتهم الملمات واشتدت عليهم الأزمات وسنظل نمد يد التعاون للمنظمات الدولية التي تعمل في مجال الحد من مخاطر الحروب والتخفيف عن ضحايا الحروب والأزمات والكوارث الطبيعية.
 
لقد باتت قواتنا المسلحة بفضل الله عز وجل تحظى بمكانة دولية مرموقة بعد أن أثبتت قدرتها على التعامل مع مختلف المهمات في الحرب والسلم الأمر الذي جعلها محل ثقة المجتمع الدولي واحترامه ولم يكن ذلك ليتحقق لولا الدعم المعنوي والمادي اللذين تقدمهما قيادتنا الرشيدة سواء فيما يتعلق بالاهتمام بالعنصر البشري من خلال التدريب والتأهيل أو فيما يتعلق بتزويدها بأحدث الأسلحة والمعدات.
 
إننا فخورون بما وصلنا إليه بفضل التخطيط السليم غير أننا تعلمنا من قادتنا ألا يكون هناك حد لطموحاتنا .. ولذلك فإن أبناء القوات المسلحة الإماراتية يعاهدون الله والوطن على مضاعفة الجهود للحفاظ على ما حققناه من مكاسب والبناء عليها والانطلاق منها نحو مزيد من التقدم والجهوزية حتى نظل على أتم الاستعداد لتلبية نداء الواجب في أي وقت.
 
إن دولة الإمارات العربية المتحدة لا ترضى بغير مواقع الصدارة والتقدم ونحن في القوات المسلحة لا نرضى كذلك إلا بأن نكون في موقع الصدارة وأن نثبت لقيادتنا الرشيدة أننا على قدر الثقة التي أولونا إياها ونعاهدهم على أن نكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أن يمس بأمنه الوطن وأمانه وأن نبقى في أعلى مستويات الجاهزية والكفاءة لأداء كل ما يسند إلينا من مهام في أي مكان من العالم ترى القيادة الرشيدة أننا يجب أن نكون فيه لعلنا بذلك نرد بعض جميل الوطن وفضله علينا ونكون جديرين بشرف الانتماء إليه.
 
حفظ الله قيادتنا الرشيدة وحمى دولتنا الحبية وأسبغ عليها نعمة الأمن والسلام والاستقرار .


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-08-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-12-20
2016-11-03
2014-12-23
2017-03-08
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1188

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره