مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-05-05

كلمة قائد الاحتياط بمناسبة الذكرى الـ41 لتوحيد القوات المسلحة

وجه اللواء الركن سالم هلال سرور الكعبي قائد الاحتياط كلمة عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة الذكرى الـ41 لتوحيد القوات المسلحة التي توافق يوم السادس من شهر مايو من كل عام.
 
وفيما يلي نص الكلمة ..
 
جاء توحيد القوات المسلحة الإماراتية في السادس من مايو عام 1976 ..
 
ليعبر عن تطلعات شعب دولة الإمارات العربية المتحدة وآماله في إتمام الإنجاز الذي بدأ مع قيام دولة الاتحاد على يد الآباء المؤسسين سنة 1971.
 
ولا أبالغ بالقول إن قلت إن قرار توحيد القوات المسلحة كان أهم قرار اتخذه حكام دولة الإمارات العربية المتحدة لأنه كان عاملا مهما جدا في ترسيخ كيان الاتحاد وتقوية أركانه وهو قرار يعكس بلا شك ما كان يتميز به آباؤنا المؤسسون وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " من نظرة ثاقبة ورؤية استراتيجية.
 
وقد أولى سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة " حفظه الله " تطوير قواتنا المسلحة أهمية كبرى وحرص على تأمين كل متطلبات هذا التطوير ووضع استراتيجية متكاملة له بالتزامن مع مسيرة التنمية التي تشهدها قطاعات الدولة كافة.
 
وعلى مدى السنوات الماضية نهضت القوات المسلحة الإماراتية بمهمات عدة تخطى بعضها حدود دولتنا الغالية وأسهمت في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة بل تعدى ذلك إلى مهمات خارجية في أماكن مختلفة من العالم. وهي لا تزال تقوم بهذه المهمات بقوة واقتدار ولاسيما من خلال مشاركتها مع قوات التحالف العربي في إعادة الشرعية في اليمن الشقيق وكذلك في التحالف الدولي للقضاء على الإرهاب.
 
إن ما تحققه قواتنا المسلحة الباسلة ليس إلا حصيلة لرعاية كريمة من قيادتنا الرشيدة وخطة استراتيجية شاملة لا تزال مستمرة منذ أربعة عقود وجهودا جبارة يبذلها أبناء زايد من ضباط وضباط وصف وأفراد في مختلف الوحدات والقطاعات.
 
وتعد قيادة قوة الاحتياط والتي تم تشكيلها مع بداية هذا العام واحدة من أهم نتائج الخطط الاستراتيجية الشاملة التي وضعتها المؤسسة العسكرية برؤيتها الثاقبة لتطوير قدرة قواتنا المسلحة في أداء مهامها القتالية والواجبات المطلوبة منها حيث تهدف هذه القيادة للاستثمار الأمثل لفترات استدعاء مجندي الاحتياط للتدريب المركز على كل ما هو ضروري وجديد لاسترجاع المعلومات والمهارات المكتسبة وممارسة المهن التخصصية والمشاركة الفعلية والفعالة في مختلف أنواع التمارين التي تضمن إكسابهم الخبرة اللازمة لأداء مختلف المهام القتالية المنتظرة.
 
إن قواتنا المسلحة ستظل كما أكد سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الحصن المنيع للوطن والحامي لمكتسباته ومنجزاته الحضارية في ظل بيئة إقليمية ودولية تتسع فيها مصادر الاضطراب والخطر.
 
وهذا ما يتطلب منا تعزيز قدراتنا وتطويرها وعدم الركون إلى ما وصلنا إليه فنحن أبناء دولة لا تعرف حدا لطموحاتها..وإن أبناءنا الذين يتسابقون لنيل شرف الالتحاق بالقوات المسلحة سواء من خلال الانتساب إلى إحدى الكليات العسكرية أو تأدية الخدمة الوطنية .. يثبتون يوما بعد يوم ولاءهم لقيادتنا الرشيدة وانتماءهم لوطننا الغالي وأنهم خير من يحمي تراب دولتنا الحبيبة ويدافع عن مصالحها ويقيها شر التحديات والمخاطر ولاسيما في هذه الأيام الني تشهد فيها المنطقة اضطرابا كبيرا وصراعات حادة تهدد دولها كافة.
 
ولا يسعني في الختام إلا أن أجدد العهد باسمي وباسم أبناء القوات المسلحة كافة لقيادتنا الرشيدة وفي مقدمتها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة " حفظه الله " معاهدين سموه أن نكون على أهبة الاستعداد دائما للدفاع عن أرضنا وحقوقنا ومصالحنا حتى نكون أهلا للثقة التي أولتنا إياها قيادتنا الحكيمة .


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-10-04 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2017-03-08
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1251

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره