مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-05-05

كلمة رئيس هيئة العمليات بمناسبة الذكرى الـ41 لتوحيد القوات المسلحة

وجه اللواء الركن سيف مصبح عبدالله المسافري رئيس هيئة العمليات كلمة عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة الذكرى الـ 41 لتوحيد القوات المسلحة..
 
وفيما يلي نص الكلمة...
 
تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بالذكرى الحادية والأربعين لتوحيد القوات المسلحة الإماراتية بطريقتها الخاصة.. وهي تصنع المزيد من الإنجازات التي لا تنفصل عن إنجازات الدولة ككل وما كان للقوات المسلحة الإماراتية أن تصل إلى ما وصلت إليه لولا المحيط الداعم لها والإطار المجتمعي الذي يوفر لها كل عناصر التفوق والقوة.. وأول عناصر هذا الإطار هو القيادة السياسية التي تنطلق من رؤية واضحة وتتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب وتمنح القوات المسلحة كل اهتمامها ورعايتها إدراكا منها لدورها المحوري في أي تجربة تنموية تتم في ظروف عالمية وإقليمية ضاغطة وفي منطقة يخيم عليها الاضطراب وعدم اليقين.
 
وثاني هذه العناصر هو العنصر البشري الذي اعتبرته الدولة أغلى ثرواتها وأثمن مواردها فاستثمرت في تعليمه وتدريبه وتوفير كل فرص النجاح له ليصبح قوة دافعة للتقدم في أي موقع وطاقة عمل وإنتاج وابتكار مدنيا كان أو عسكريا .. ونوعية العنصر البشري وكفاءته هي الأساس فيما حققته القوات المسلحة الإماراتية من تطورات هائلة جعلتها تحظى بالإعجاب والاحترام في أعين العالم بأسره.
 
ويرتبط بالعنصر البشري هنا إنشاء سلسلة متكاملة من المدارس والكليات العسكرية التي تقدم أرفع أنواع التأهيل وتتوافر لها أفضل المناهج وأفضل الأكاديميين والمدربين العسكريين وأجود أشكال المرافق اللازمة في مثل هذا النوع من التعليم.
 
كذلك تتيح فكرة "التدريب المستمر" و"التعلم المستمر" التي تنفذ في كل مكان على أرض الدولة كسب خبرات جديدة عن طريق التدريبات والتمارين المشتركة مع أقوى الجيوش وأفضلها كما تتيح الفرص للابتعاث ونيل الدرجات الجامعية الرفيعة في مختلف التخصصات العسكرية وما يرتبط بها من فروع علمية.
 
ويرتبط باستثمار العنصر البشري ما نجحت فيه دولة الإمارات من تعميق دور المرأة في القوات المسلحة والاستفادة من طاقاتها ولقد أثبتت نساء الإمارات أنهن قادرات على الأداء بكفاءة منقطعة النظير ليس في المجالات المدنية أو الإدارية في القوات المسلحة فقط بل وصلن إلى الاشتراك في أصعب المواجهات والعمليات برا وبحرا وجوا وسوف يذكر للقيادة الرشيدة أنها كانت قادرة على اتخاذ مثل هذه القرارات الرائدة والثقة في قدرة المرأة الإماراتية على إثبات كفاءتها وقدراتها.
 
والعنصر الثالث يرتبط بتوفير أفضل أنواع السلاح ومنظوماته وتزويد القوات المسلحة باحتياجاتها الدفاعية من أي مكان من العالم والقدرة على تنويع مصادر السلاح لكي لا ترتهن إرادتنا لطرف واحد.. وقد تكلل ذلك بإنشاء صناعة عسكرية تتوالى إنجازاتها ومنتجاتها التي تراعي أعلى المعايير العالمية. وقد شهد معرض الدفاع الدولي " آيدكس" 2017 الإعلان عن عدد كبير من أنواع الأسلحة الإماراتية المتطورة التي تثبت أن الدولة تسير بخطى ثابتة في هذا المجال. وبناء الصناعة العسكرية المحلية هو عنصر قوة للقوات المسلحة يزيد من كفاءتها ويدعم أداءها لدورها.
 
والعنصر الرابع هو التماسك المجتمعي والاصطفاف وراء القيادة ومشاعر الولاء والانتماء التي تعبر عن نفسها في كل المناسبات وقد كشف قرار " الخدمة الوطنية " عن عمق الولاء للوطن في نفوس شبابه حيث قوبل بترحيب وتأييد وحماسة وطنية عارمة وشهدنا حالات كثيرة من تقدم أشخاص لا يشملهم قانون الخدمة الوطنية بطلبات للانضمام إلى القوات المسلحة رغبة منهم في التعبير عن حبهم لبلادهم وإعلانا لاستعدادهم للتضحية بأرواحهم من أجل وطنهم.
 
وهناك عناصر أخرى قد لا تسمح المساحة المتاحة بالاستفاضة فيها لكنني أستطيع القول إنها تضافرت جميعا لتجعل القوات المسلحة الإماراتية مؤسسة قوية كفؤة تحظى بالحب والتقدير. ولم يكن غريبا أن يترجم هذا كله في جميع المهام التي اضطلعت بها سواء في المهام الإنسانية والإغاثية منذ اللحظة الأولى لقيام الدولة أو المهام القتالية على النحو الذي وصل إلى ذروته في مشاركتنا ضمن التحالف العربي في اليمن وهي المشاركة التي أثبتت تفوق العسكرية الإماراتية وقدراتها غير المحدودة كما كشفت عن روح الفداء والتضحية التي يمثلها شهداء الوطن الأبرار.
 
أستطيع أن أقول مطمئنا إن هذه الإنجازات جميعها انطلقت من الخطوة العملاقة التي اتخذت في السادس من مايو 1976 وهي توحيد القوات المسلحة وهذا هو مغزى الاحتفال بتلك الذكرى الخالدة في القلوب.. وفي هذا اليوم أرفع التهنئة إلى قيادتنا الرشيدة وأهنئ نفسي وإخواني في القوات المسلحة ومواطني الدولة جميعا داعيا للجميع ولدولة الإمارات بالأمن والأمان والرخاء والازدهار والنصر المبين //.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-12-06 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1329

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره