مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-12-04

جرحى قواتنا المسلحة تضحيات الشهداء زادتنا قوة وعزيمة

عبّر جرحى قواتنا المسلحة في مناسبة يوم الشهيد عن اعتزازهم وفخرهم بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة الث القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والمتابعة المستمرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رعاه الله، والتي أعطت دولتنا شموخاً وعزة وتطوراً وتقدماً في كل المجالات، وأسهمت في رفع شأنها بين سائر الشعوب والأمم.. معاهدين الله، عزّ وجلّ، على مواصلة طريق الفداء والولاء والانتماء لتراب هذا الوطن الغالي، منتظرين ساعة الالتحاق بإخوانهم في ميادين وساحات الشرف. 
 
وأكدوا أن إرادتهم صلبة، وعزيمتهم قوية، وعبّروا عن إصرارهم على التحدي والمضي قدماً في تنفيذ مهامهم وواجباتهم الإنسانية والعسكرية. جرحى قواتنا المسلحة هم حكاية ولا أروع في ملحمة البطولة. ومن شاهد لقاءهم، وهم في أحضان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رعاه الله، وهو يعانقهم عناق الأب، يعجب لأمرهم.
 
مخطئ من يظن أن المصابين فرحون بنجاتهم وبقائهم على قيد الحياة، بل هم حزينون إذ لم تكتب لهم الشهادة، ويتمنون اللحاق بزملائهم.
 
تحقيق: 
الرائد/ جميل خميس السعدي
 
وسام على الصدور
مطر علي الكتبي أحد مصابي قواتنا المسلحة في اليمن، قال بعد ترحمه على أرواح الشهداء: "لقد لمسنا في الشهداء قبل استشهادهم مشاعر الفخر والاعتزاز بدولتهم وقيادتهم الرشيدة، ولسان حالهم يقول آنذاك: إن أرواحنا هي أقل ما يمكن تقديمه لدولة الإمارات الغالية.
 
وأكد الكتبي أن تضحيات شهدائنا العظيمة ستبقى دائماً وساماً على صدور الإماراتيين، وشرفاً يتوج رؤوسنا جميعاً، رجالاً ونساء؛ لنبل الغاية التي ضحى من أجلها أبطال الإمارات الأبرار؛ فخدمة الوطن شرف ووسام على صدور أبنائه، فالإمارات وطن يستحق التضحية والفداء، والشهادة في سبيله شرف لا يعلوه شرف؛ فالشهداء منازلهم عالية، والشهادة في سبيل الوطن ترجمة لمعاني الولاء والانتماء والتضحية والفداء.
 
نبراساً يهتدى به
وأكد نبيل سالم السعدي أحد مصابي قواتنا المسلحة الأبطال أن تضحيات شهداء الوطن البواسل التي قدموها فداء للحق والواجب ستظل نبراساً يهتدى به، ويأخذ أبناء الإمارات من قبسه جيلاً بعد جيل، فهم بدمائهم سطروا في تاريخ الأمة مثالاً للعزة والكرامة ونجدة المظلوم ونصرة الضعفاء، مشيراً إلى أن زملاءه الشهداء كانوا مثالاً للفداء والقدوة الحسنة التي لن ينسوها ما حيوا، راجياً العودة من جديد إلى خدمة الوطن والدفاع عن مقدراته ومكتسباته.
 
وقال السعدي مختتماً حديثه: "رحمة الله على شهدائنا البواسل.. أستذكر في هذه اللحظة ارواحهم وهم يدافعون عن الحق بكل ما أوتوا من قوة".
 
أما المصاب سعيد حميد الشامسي فقد أشار من جانبه إلى أن دولة الإمارات تشهد اليوم حالة خاصة تجمع الفخر والاعتزاز بتضحيات الشهداء وجهودهم التي تعكس مدى تلاحم وقوة البيت الإماراتي، وحب الشعب لقيادته، وقوة ولائه وانتمائه لهذا الوطن الغالي ليبقى شعار "البيت متوحد" خفاقاً في سمائه..
 
شعب لا يهاب الموت
وأكد سعيد الشامسي أن الشهداء والجرحى معهم شعب لا يهاب الموت، ولا يبخل بأرواحه في سبيل نصرة الحق، وهذا ثمار ما زرعه فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأبناؤه من بعده.
 
وقال: نمتلك نحن الجرحى روحاً عالية لخدمة الوطن كما كان زملاؤنا الشهداء، وننتظر بفارغ الصبر أن تلتئم جراحنا لنعود إلى ميدان الشرف والكرامة مرة أخرى.
وقال محمد البلوشي إنه مهما قيل من كلمات رثاء في حق هؤلاء الشهداء فإنها لن تفيهم حقهم بالتأكيد. لقد تمنيت أن أنال شرف الشهادة الذي ناله زملائي، وأنا وزملائي على أتم الاستعداد لتلبية نداء الواجب وتقديم أرواحنا فداء للوطن.
 
وقال لا يسعني في هذا المقام إلا أن أقول كما قال سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: "إن استشهادهم يزيدنا إصراراً وعزيمة وقوة، وإن أبطالنا من أبناء القوات المسلحة في ميادين المعركة زادت عزيمتهم وتصميمهم بعد الحادث الأليم على تحرير وتطهير اليمن".
 
وأكد للجميع أن الإمارات ستظل وفيه لمبادئها، وعوناً للصديق، وستكمل رسالتها الإنسانية في اليمن على أكمل وجه بعد أن تحريره من حفنة ضالة أرادت تمزيقه.
 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-03-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2014-02-01
2015-11-01
2015-12-01
2014-11-11
2014-12-20
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1108

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره