مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2012-10-01

الملحقيات العسكرية الإماراتية..حلقة وصل وجسور للتعاون

انطلاقاً من السياسة الحكيمة التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم القوات المسلحة بتوطيد أطر التواصل وإدامة العلاقات مع باقي القوات المسلحة في مختلف دول العالم، فقد تم تأسيس سلسلة من الملحقيات العسكرية وهي جزء لا يتجزأ من سفارات الدولة، تقوم بتقديم العديد من الواجبات لخدمة أبناء القوات المسلحة في مختلف المجالات الأكاديمية والثقافية والتدريبية والصحية وتعتبر صلة وصل ما بين القيادة العامة للقوات المسلحة والدول الأخرى.
 
إعداد: الرائد ركن يوسف الحداد
إن الملحقيات العسكرية دائماً ما تحاول تقريب الرؤى ووجهات النظر الإستراتيجية للقيادات العسكرية بين البلدين، كما تقدم أفضل الخدمات للمبتعثين من القوات المسلحة بمختلف مستوياتهم، وتسعى لتحقيق أهداف الدولة في مختلف مجالات التقدم والازدهار والتنمية، وكذلك تعزيز وتوطيد أواصر التعاون الثنائي بين الدولة والدول الشقيقة والصديقة في شتى المجالات العسكرية، والوصول للخبرات العلمية والعملية في إطار التعاون المشترك، وفي هذا المجال تبذل ملحقياتنا العسكرية جهوداً كبيرة لتقديم أفضل الفرص التعليمية والدورات التدريبية للطلاب العسكريين في أرقى المؤسسات التعليمية من المدارس والمعاهد والكليات المدنية والعسكرية.
 
تعريف الملحق العسكري
الملحق العسكري هو الممثل العسكري لدولة حرة ذات سيادة، لدى دولة أخرى صديقة، وتكون بينهما علاقات دبلوماسية كاملة واحترام متبادل وتعاون في المجالات المختلفة، بما فيها التعاون العسكري. ومصطلح "الملحق العسكري" ليس هو السائد في هذا المجال، ففي بعض الدول يستبدل به "الملحق الحربي" أو "ملحق الدفاع".
والملحق العسكري، هو ممثل وزير الدفاع لدولته في الدولة المعتمد لديها. وهو المسؤول الرئيسي، الذي ينفذ المهام العسكرية المكلف بها من دولته، لتحقيق التعاون مع الدولة المعتمد لديها - وهو الممثل العسكري لدولته أمام البعثات الدبلوماسية الأخرى في الدولة التي يعمل بها - وهو عضو رئيسي في سفارة دولته، وتخضع مهامه لاتفاقيات سياسية وعسكرية يحكمها القانون الدولي.
 
مستويات التمثيل العسكري
تتعدد مستويات التمثيل العسكري لدولة ما لدى دولة أخرى، ومن ثم فإن صورة الملحق العسكري، ليست هي الصورة الوحيدة للتمثيل العسكري، بل يضاف إليها العديد من الصور، التي تخضع لشروط ومبادئ تنظمها العلاقات الدولية، والعرف السائد بين الدول في النظم الدبلوماسية. ومن المعروف أن التمثيل العسكري يمثل أقصى درجات التعاون بين الدول، والرغبة في تنمية العلاقات في المجالات المختلفة، ويحكم مستوى التمثيل العسكري المبادئ الآتية:
- مستوى العلاقات السياسية والعسكرية بين الدول، ومدى التنسيق بينها في المجالات المختلفة، فبعض الدول يكون فيها  التمثيل متكاملاً لأفرع القوات المسلحة (البرية / البحرية / الجوية)، وبعضها يكون فيه التمثيل موحداً، يشمل الأفرع الثلاثة من خلال ملحق عسكري واحد.
 
- الأهمية الإستراتيجية التي يعكسها وضع الدولة بالنسبة إلى الدول الأخرى، وتأثير هذا الوضع على الأمن القومي لتلك الدول.
- وجود مصالح مشتركة في المجـــال العسكري، تحتــاج إلى تنمية حجــم التعاون في هذا المجال وهـــذا يتطــلب زيادة حجم البعثة العسكرية، لتغــطي مجالات التعاون المختلفة.
- حدوث ظرف طارئ يستوجب وجود تمثيل عسكري بين دولتين وهذا الظرف تُحدثه المتغيرات الطارئة لدولة ما، حتى تطلب تبادل تمثيل عسكري تحقق من خلاله تعاوناً تتطلبه الظروف المرحلية. 
 
صور التمثيل العسكري
تنقسم العلاقات المتعارف عليها في المجال العسكري إلى خمسة أقسام رئيسية، تخضع للمبادئ والنظم المعمول بها في اتفاقية فيينا عام 1961، وكلها تهدف بدرجات مختلفة إلى إيجاد نوع من التعاون العسكري بين الدول وتحقيق الأهداف المرجوة من العلاقات العسكرية في مجالاتها المختلفة. وتنقسم صور التمثيل العسكري إلى الآتي:
- الملحقية العسكرية 
- مكتب الاتصال "الارتباط" العسكري 
- المستشارية العسكرية في السّفارة
- مكتب المشتريات العسكرية
- المكاتب الفنية العسكرية 
 
مهام الملحق العسكري
تتعدد مهام الملحق العسكري في الدولة المعتمد لديها، وتتوقف كفاءة تحقيقها على عدة أمور منها نشاط الملحق العسكري وإدراكه لأهمية عمله، وأسلوبه في متابعة الأحداث، واتصالاته بالمسؤولين العسكريين في الدولة، وأقرانه من الملحقين الأجانب، ومساندة دولته له، وإعطائه الثقة الكاملة في أعماله، وتزويده دائماً بالاحتياجات التي تساعد على تحقيق مهامه واستجابتها لمطالبه في تحسين العلاقات. كما تتوقف كفاءة تحقيق مهام الملحق العسكري على استعداد الدولة المعتمد لديها في التعاون من أجل وجود أرضية مشتركة بينها وبين دولة الملحق، وتشجيع الملحق العسكري في الانطلاق نحو تحسين العلاقات.  
 
ومن أبرز مهام الملحق العسكري تجاه العسكريين في الدولة المضيفة أو نحو أبناء وطنه أو الملحقين الأجانب أو الاحتفال بالمناسبات والأعياد القومية العسكرية  تطوير العلاقات العسكرية بين دولة الملحق، والدولة المعتمد لديها، حيث تنطلق مهمة الملحق العسكري، لزيادة أواصر التعاون في المجال العسكري، وينقسم هذا المجال إلى العديد من المجالات الفرعية التي قد يكلف الملحق العسكري من دولته بتنفيذ بعضها، بينما يأتي بعضها من مبادرات الملحق نفسه، ومتابعته لميدان العمل، بعد اكتسابه ثقة السلطات العسكرية في الدولة، أو قد يأتي نتيجة مطالب الدولة المعتمد لديها، وهي تنشد التعاون مع دولة الملحق، وفي كل الأحوال فإن شخصية الملحق وقدرته على الإقناع وحضوره المستمر في ميدان الأحداث يكون له التأثير الأكبر في تطوير العلاقات العسكرية بين الدولتين، وذلك من خلال فتح قنوات اتصال للتحاور، وتبادل الزيارات، والاتصالات المباشرة، أو من خلال رسائل يحملها الملحق العسكري للطرفين، ومشاركته في المناسبات القومية والعسكرية، والاحتفالات التي تقيمها القوات المسلحة في الدولة المعتمد لديها، على أن تكون المشاركة قوية وفعالة، وكذلك سعيه لتوقيع بروتوكول لتبادل الزيارات بين الوفود العسكرية للدولتين، وتبادل الهدايا بين الملحق العسكري وبعض المسؤولين العسكريين في الدولة المعتمد لديها، في المناسبات الرسمية والتي من شأنها إحداث نوع من الألفة، التي تنعكس بدورها على تحسين العلاقات في المجال العسكري. 
 
مواصفات الملحق العسكري
شخصية الملحق العسكري، شخصية لها مكانة خاصة، وهو يمثل "الدبلوماسية العسكرية"، بمعنى أنه يجمع بين الشّخصية الدبلوماسية بكل مميزاتها وشروطها، والشخصية العسكرية بكل ما يحيط بها من قيم وعلم وانضباط، وأياً كان أسلوب اختيار الملحق، فإنّ الصفات التي يجب أن يتحلى بها تكون هي دوماً إحدى الشروط التي يتم على أساسها هذا الاختيار.
وتنقسم الصفات التي يجب أن تكون متأصلة في الملحق العسكري، إلى العديد من الأقسام، وتبدأ بصفات شخصية، ثم عادات مكتسبة، وأسلوب أداء، ثم نواحٍ اجتماعية. وهذا التقسيم يتداخل بعضه في بعض ليكوّن شخصية الملحق العسكري الاعتبارية وهي كالتالي:
 
- الثقافة: أن يكون على قدر مناسب من الثقافة، مثل (الثقافة العسكرية، والثقافة العامة، الإلمام بتاريخ دولته، إجادة لغة أجنبية أو أكثر)، وتنعكس آثارها - في مجملها - على مستوى ثقافة الشخص المرشح للعمل ملحقاً عسكرياً.
 
- أن يكون معتزاً بوطنيته وقوميته: ويمثل الاعتزاز هنا ركناً رئيسياً في الانتماء والولاء لدولته، فيجب على الملحق العسكري أن يكون من الضباط الممتازين المعتزين بوطنيتهم، وأنفسهم، وأن يكون له تاريخ في الذود عن حياض الوطن، أو تكون له سوابق في التضحية من أجل هدف معين، وأن يكون قدوة ومثلاً لمرؤوسيه. وفي كل الأحوال، فإن المهام المكلف بها الملحق، تتطلب هذا الشخص المنتمى، المعتز بوطنيته، وقوميته، وكرامته، والذي يبذل الجهد الكامل في سبيل تحقيق المهمة الموكولة إليه. 
 
- أن تكون له القدرة على الاندماج في المجتمع الذي يعيش فيه: وهذا المجتمع يكون عادة رباعي الهوية، ما بين مجتمع دبلوماسي، يتطلب معاملة دبلوماسية خاصة، وما بين مجتمع عسكري دولي، يتمثل في الملحقين العسكريين للدول المختلفة، ومجتمع عسكري وطني، يتمثل في المؤسسات العسكرية للدولة التي يعمل بها، وأخيراً المجتمع العام الذي يعيش فيه، ويتلاقى معه في المناسبات المختلفة، وفي إدارة الأمور الاجتماعية اليومية. والقدرة الرئيسية للملحق تنبع من إمكانيته الاندماج في كل تلك المجتمعات.
 
- أن يكون لديه حس سياسي: وهذا "الحس السياسي"، أمر ضروري، لأن الملحق يعمل دبلوماسياً ضمن نطاق سفارة دولته، وعليه أن يتابع القضايا، والهموم، والمشاكل، وكذلك السمات البارزة للأحداث السياسية والقومية، لدولته أو منطقته، أو الدولة التي يعمل بها.
 
- الإلمام الكامل بعلوم الإدارة الحديثة: وهي ضرورة كبيرة، لأن الملحقية العسكرية تُعد "وزارة دفاع" مصغرة، يكون الملحق العسكري فيها ممثلاً لوزير الدفاع، وباقي أعضاء السفارة يمثلون الهيئات والإدارات، التي تحقق العمل المتكامل، والإدارة الجيدة بأسلوب علمي، هي التي تحقق للملحق العسكري استكمال مهامه.
 
درع الوطن تلتقي عدد من الملحقين العسكريين
التقت مجلة درع الوطن مع عدد من الملحقين العسكريين ومديري المكاتب الصحية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات لتسلط الضوء على مهامهم والأدوار والواجبات التي يقومون بها وأهم الخدمات التي تقدمها الملحقيات لمبتعثي القوات المسلحة من عسكريين ومدنيين.
 
الملحقية العسكرية في برلين 
أكد العميد الركن عيسى عبيد آل علي الملحق العسكري في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في برلين بأن الملحقية العسكرية دائماً ما تسعى في إطار واجباتها الدبلوماسية والعسكرية لتقديم أفضل الخدمات للمبتعثين من القوات المسلحة ولتسهيل مهامهم ورعايتهم والسهر على راحتهم خلال إقامتهم في ألمانيا واختيار أفضل الجامعات الدراسية والمستشفيات العلاجية، كما تسعى الملحقية لمواكبة نشاطات المبتعثين ومرافقتهم إدارياً ودراسياً منذ لحظة وصولهم ألمانيا وتقوم بتذليل كافة الصعوبات بالتعاون من الجهات الألمانية.
 
كما أشار بأن الملحق العسكري يمثل الجانب العسكري في الدولة المضيفة ضمن البعثة الدبلوماسية ويشكل حلقة الوصل بين القوات المسلحة في الدولة والقوات الألمانية، فالمكتب العسكري هو الجهة المسؤولة بالدرجة الأولى للتواصل مع وزارة الدفاع الألمانية والقوات الألمانية وهو الجهة المعنية في تنسيق شؤون التعاون العسكري ورعاية العلاقات العسكرية والتبادل العسكري بين الدولتين وذلك عن طريق تبادل الزيارات مع الجهات العسكرية الألمانية وحضور الاجتماعات والمؤتمرات والاحتفالات وتوجيه الدعوات للمسؤولين الألمان في المناسبات الرسمية.
 
الملحقية العسكرية في لندن 
أكد العميد الركن إسماعيل العوضي الملحق العسكري في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لندن بأن الملحقة تسعى لتطوير وتقديم أفضل الخدمات لجميع المبتعثين بفئاتهم المختلفة (الوفود الرسمية، والطلبة المتدربين، والمرضى ومرافقيهم) سواءاً من القوات المسلحة أو الجهات الباعثة الأخرى التي تكلف الملحقية بمتابعتهم.
كما أكد بأن الملحقيات العسكرية بشكل عام تعتبر حلقة الوصل بين القيادتين العسكريتين للدولة ودولة الاعتماد، ولتفعيل دورها لتحقيق هذا الدور نسعى بشكل مستمر لإقامة وتطوير علاقات عمل جيدة مع الجهات المعنية في دولة الاعتماد، كما أن للملحق العسكري دور كبير وفعال في تذليل الصعاب وفتح قنوات اتصال مباشرة مع القيادات العسكرية لدولة الاعتماد ويأتي ذلك من خلال إقامة علاقات عمل جيدة مع جميع الجهات المعنية التي تؤدي إلى خلق مجال تعاون عسكري قوي ومتميز في جميع المجالات.
وفيما يخص بتقديم الرعاية الصحية الشاملة لمنتسبي القوات المسلحة أكد سعادته بأن الملحقية تقوم بالبحث عن  أفضل المستشفيات والمراكز الصحية لعلاج رعايا الدولة .
 
الملحقية العسكرية في واشنطن
أكد العقيد الركن عبدالرحمن إبراهيم عبد الرحمن المازمي الملحق العسكري في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن أن الأدوار الرئيسية للملحقيات العسكرية هو خدمة مبتعثي القوات المسلحة في كافة المجالات انطلاقاً من اهتمام قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة "حفظه الله" بقواتنا المسلحة ومنتسبيها، ولذا تقوم الملحقية العسكرية بتوفير كافة الوسائل الممكنة لضمان نجاح المهمة التي يقوم بها المبتعث منذ لحظة تحديد مهمة الابتعاث ووصول المبتعث وخلال المهمة وإلى مغادرته للولايات المتحدة الأمريكية وانتهاء كافة إجراءات مهمته.
 
من ناحية أخرى أشار العقيد المازمي بأن مكتب الملحق العسكري للدولة هو بمثابة مكتب اتصال نشط بين القيادتين العسكريتين وذلك من خلال تنسيق التعاون بين مكتب الملحق العسكري وكافة القيادات العسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أن مكتب الملحق العسكري يكون همزة الوصل بين قيادتنا العسكرية في دولة الإمارات والوحدات العسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية والملحقية تعتبر الممثل الرسمي للقوات المسلحة في كافة المجالات العسكرية، ويتبنى مكتب الملحق العسكري تمثيل القوات المسلحة في كافة الاجتماعات الرسمية سواء لدى الجهات العسكرية أو المدنية التي لديها تعاون مع قواتنا المسلحة، ومتابعة المشاريع المشتركة بين قواتنا المسلحة والقوات المسلحة الأمريكية والشركات المدنية، ومتابعة أمور المتدربين العسكريين في المعاهد والكليات العسكرية، وكذلك التنسيق مع المعاهد والكليات الأمريكية بخصوص الدورات والمتدربين، وتمثيل القوات المسلحة في المناسبات والاحتفالات الرسمية.
كما نوه بأنه على الرغم من أن الملحقية العسكرية تعمل تحت مظلة السفارة وتعتبر أحد أقسام السفارة الرئيسية ويعتبر الملحق العسكري كمستشار للسفير في الأمور العسكرية إلا أنه لا يمكن أن يقوم السفير أو أي دبلوماسي آخر بدور الملحق العسكري بسبب عدم توفر الخبرة العسكرية لدى المدنيين ولاختلاف مجال العمل.
 
وأوضح بأن وجود الملحق العسكري ذلل الكثير من الصعاب حيث أن الاتصال المباشر ووجود الملحقية والزيارات المتبادلة حل الكثير من المشاكل وأزال بعض العوائق مما أدى إلى تعاون عسكري كبير في كافة المجالات سواء على مستوى التدريبات المشركة أو تبادل الخبرات والتسليح.
من ناحية أخرى أشار أنه من ضمن اهتمام الدولة بالمواطنين بصفة عامة واهتمام قيادتنا بمنتسبي القوات المسلحة بصفة خاصة يتم توفير الرعاية الصحية لكافة منتسبي القوات المسلحة وعائلاتهم .
 
الملحقية العسكرية في الرباط 
أكد العقيد راشد عبدالله النيادي الملحق العسكري في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الرباط بأن الملحقية هي بمثابة حلقة الوصل ما بين القيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات والقوات المسلحة المغربية وذلك من خلال الزيارات والاجتماعات المبرمجة والغير مبرمجة والتي يقوم بها الملحق العسكري، والمناقشات التي تتم بين الطرفين والتي من شأنها تقوية أواصر التعاون بين المؤسستين العسكريتين وكذلك متابعة ما تتفق عليه القيادتين من أعمال وبرامج كالتدريبات المشتركة والدورات وزيارات القادة لكلا الطرفين، كما تقوم الملحقية العسكرية بتقريب وجهات النظر بالشكل الذي يخدم القوات المسلحة لتواجدها الدائم في بلد الدولة المضيفة.
 
المكتب الصحي في بانكوك
أكد السيد عبدالله علي عبدالله المنصوري مدير المكـتب الصـحي العسـكري في بانكوك بأن المكتب يقوم بتقديم الرعاية الصحية للمرضى من منتسبي القوات المسلحة وهيئة صحة أبوظبي حيث يستقبل المكتب الطلبات والمواعيد،  كما يقوم المكتب باستقبال المرضى من وإلى المطار، وتوصيل المرضى للموعد الطبي وإلى مبنى السفارة لفتح الحساب واستلام بطاقة السحب الآلي، وكذلك متابعة المرضى وعلاجهم وإرسال تقارير دورية عنهم.
 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-06-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1164

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره