مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2015-04-01

أم العرب .. القلب النابض للمرأة في القوات المسلحة

في ملحمة سطرتها "منتسبات القوات المسلحة" لسمو الشيخة فاطمة
شهد الاعلان عن منح  لقب " أم العرب "، لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة شهر مارس الماضي من قبل الاتحاد العام للمنتجين العرب وحملة المرأة العربية، تفاعل كبير من  منتسبات القوات المسلحة، إذ أكدن أن سموها علامة فارقة في تاريخ  بنات زايد ونجاحاتهن، وثمنن دور سموها في تعزيز مكانة المرأة في المجتمع العربي ، وجهودها في تمكين المرأة من القيام بدورها كشريك أساسي في دعم التنمية الوطنية بالدولة.
 
إعداد
الرائد/ جميل خميس السعدي
أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم العرب» أن الإنجازات العظيمة التي حققتها المرأة الإماراتية وطنيا وعالميا تمت بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة. وأكدت سموها أن أمهات الشهداء هن النموذج الحقيقي للأم الإماراتية الوطنية المعطاءة. ووجهت سموها كلمة لأمهات شهداء الدولة في هذه المناسبة قالت فيها « في ذكرى يوم الأم أقول لأم الشهيد اصبري لأنك أنت القدوة والمثال فقد قمت بتقديم أعلى درجات التضحية لأنك وهبت ابنك وفلذة كبدك من أجل الوطن ..وهنا أقول جميع أمهات الشهداء الإماراتيين أنتن النماذج الحقيقية للأم الإماراتية وأنتن القدوة والمثال لجميع الأمهات...فقد وهبتن أولادكم للوطن وربيتموهن على حب الوطن والذود عنه ..فأنتن اللواتي تستحقن الثناء والتكريم والتقدير والامتنان وجزاكم الله خير الجزاء على هذا الصبر والعطاء اللامحدود والتفاني في خدمة الإمارات والتضحية من أجلها ».
 
 
جاء ذلك في وقت حظيت المرأة في القوات المسلحــة بثقــة و اهتمــام خاص من سـمو « أم العرب»،  لتثبت المرأة في القوات المسلحة أنها أهل لهذه الثقة والمكانة على مدى أعوام من العمل الجاد والمثابرة، وأصبحت رقما لا يستهان به في الأداء الوظيفي سواء من العسكريات أو المدنيات من خلال ما وصلت له من مناصب ورتب ومساهمتها في المسيرة المظفــرة للإنجـازات المهمة والمتطـورة في التحـديث والجاهزية والكفاءة والاقتدار التي شهدتها القوات المسلحة لدولة الإمارات ومشاركتها باقتدار وتمــيز في الدورات التدريبية والإدارة ومختلـف صفــوف العمــل العسكري، ورعت السلم العالمي في أماكن وبقاع العالم، و مدت أيادي العون والمساعدة للشعوب المنكوبة لتجسد بذلك توقعات وطموحات سمو « أم العرب» في تعميق روح الولاء والاعتزاز والانتماء للوطن والأمة .
 
 
مكانة سامية
إن لقب «أم العرب» الذي منح لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، جاء بجدارة واستحقاق، حيث  عملت جاهدة على ترسيخ المكانة السامية للمرأة في المجتمع العربي، هذا ما عبرت عنه  عدد من منتسبات القوات المسلحة، معربات عن عظيم امتناهن وفخرهن بما حققته سموها، من إنجازات عظيمة على مختلف المستويات محلياً دولياً.
 
 
دور مرموق
قالت العقيد الركن عفراء سعيد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية أن منح لقب « أم العرب» لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك جاء تقديرا لسموها ودورها المرموق في مسيرة التنمية الاجتماعية الناجحة في المجتمع والمنطقة بل والعالم كله وتعبيرا عن الوفاء الكبير والإخلاص الأكبر الذي يحمله الجميع لسمو « أم العرب».
 
 
وأكدت الفلاسي أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك   الداعم الرئيسي للمرأة في القوات المسلحة وهي القلب النابض والقدوة الأولى والأعلى بالنسبة للمرأة الإماراتية بشكل عام والمرأة العسكرية بشكل خاص ، وهي الداعم الأول والموجه والناصح والمرشد والمتابع في المجال العسكري.
 
 
وقالت : «يكفينـا فخراً حين نقرأ مقولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وهي تقول: إن المرأة في بلادنا يجب أن تفتخـر بأن أصبح لها دور فاعل في خدمـة هـذا الوطـن والنهـوض بمجتمعـنا، إن المرأة هي شريكة الكفــاح في الماضي والحاضر والمستقبل .. وهذه الكلمات هي الدافـع والداعم لنا في مسيرة العطــاء لهذا الوطن المعطاء ولماذا لا نفخــر ونحن بنات هـذا الوطن لدينا «أم العرب»  سـمو الشيخة فاطمــة بنت مبـارك، حفظها الله، فهي القـدوة والمثال.
 
 
الطموح والإنجاز
الوكيل نجاة صبيح النوفلي ( مدقق حسابات ) قالت: «يشرفني أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمناسبة يوم الأم وحصولها على لقب «أم العرب»، فقد أعطت فأخلصت وعملت لمصلحة أبنائها، فتميزت ابنة الإمارات في كافة المجالات، فالمسيرة تؤكد أن الدور الذي تمارسه المرأة الإماراتية قد تجاوز حدوده التقليدية، حيث غدت نبراساً في الطموح والإنجاز والإبداع وما كان ذاك ليتحقق لولا الرعاية الكريمة من قبل سموها».
 
 
اقتناص الفرص 
وأشارت الرائد طيار مريم المنصوري إلى أن الساحة العلمية والعملية في القوات المسلحة لدولة الإمارات تزخر بالعديد من المواهب والإبداعات، التي غدت علامة فارقة في محيطها يشار إليها بالبنان، مستفيدة بما يمكن تسميته «اقتناص الفرص» الثمينة، التي تتيحها القوات المسلحة لمنتسبيها حتى يصلوا إلى مستوى الطموح الكبير لقيادتنا الرشيدة. واليوم، نرى التحاق المرأة الإماراتية بالمؤسسة العسكرية ومشاركتها باقتدار وتميز في مختلف صنوف العمل العسكري لتؤكد للجميع أن لديها القدرة على العطاء في مختلف مجالات العمل المتاحة بفضل من الله، ومن حكومتنا الرشيدة والرعاية الكريمة من «أم العرب» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك .
 
 
 قضايا الأم
المقدم طبيب فاطمة أحمد المنصور استشاري طب أسرة عبرت عن فرحتها قائلة « إن الكلمات لتعجز عن شكر او أداء حق الشكر لأمنا «أم العرب» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي لم تأل الجهد في دعم المرأة المواطنة في جميع مجالات الحياة، وذلك لتعزيز وتقوية مكانتها، والهدف في النهاية هو انشاء اساس قوي أو دعامة قوية للأسرة المواطنة، وبذلك تنشأ مجتمع قوي ومتين في جميع المجالات، لقد استحوذت قضايا الأم والمرأة والأسرة والطفل كل اهتمام سموها، وكان لها الدور الريادي في المجالات التعليمية، ليس في الامارات فحسب بل في جيع انحاء العالم.
 
 
وأضافت أن من المجالات التي اهتمت فيها سموها وقامت بدعمه هو مكانة المرأة في القوات المسلحة، حيث وصلت المرأة في القوات المسلحة لمراكز مختلفة في المناصب الادارية وفي المجالات الفنية والمهنية كالطب والهندسة، وايضا في المجالات العسكرية البحتة، لقد تشرفت شخصيا بقيام سموها بتخريجي مرتين، أول مرة من جامعة الامارات من كلية الطب والعلوم الصحية، والمرة الثانية حين تخرجي من الدورة العسكرية التأسيسية، لتكون بحق أماً عظيمة تعلو ملامحها الفرحة والفخر برؤية بناتها وقد حصلوا على أعلى الدرجات العلمية بفضل دعمها ودعم قيادتنا الرشيدة، وأسأل الله العلي القدير أن يحفظ لنا أمنا «أم العرب»، وأن يبارك لنا فيها وأن يجزل لها الأجر ويجعلها ذخراً لبناتها التي تدعمهن باهتمامها وحبها.
 
 
عز و فخر 
الرقيب أول عائشة محمد نصيب ممرض قانوني قالت «إن المجال العسكري مجال عز و فخر و شرف قدمته لنا حكومتنا و دعم «أم العرب» سمو الشيخة فاطمه بنت مبارك «حفظها الله » و هذا ما نراه متمثلا في تميز ابنة الإمارات في كافة المجالات العسكرية نراها مهندسه ومقاتلة وطبيبة و ممرضة و صيدلانية وغيرها الكثير، لقد اكتسبت شخصيا مهارات عديده بمجالي المهني  فإنني كممرضة عسكرية قد شاركت بمهمات عديده داخليه وخارجيه  و تقديم المساعدات الإنسانية و ذلك لما يحتمه علينا الواجب الوطني والمهني و كل ذلك بفضل الله عز وجل و تقدير سموها و دعمها المستمر للمرأة الاماراتية فيكفينا فخرا مقولتها : « إن المرأة الاماراتية يجب ان تفتخر بأن أصبح لها دوراً فاعلاً في خدمة هذا الوطن الغالي، إن المرأة هي شريكة الكفاح في الماضي و الحاضر و المستقبل».
 
 
 الرؤية الثاقبة
أما المهندسة بدور النقبي  قالت « نحن بنات الإمارات نفتخر ونعتز «أم العرب» سمو الوالدة الشيخة فاطمة بنت مبارك «حفظها الله» وبدورها في نهضة المرأة في الدولة وحرصها على تمكين بنات الإمارات بتحقيق أهدافهن و صولهن لأعلى المستويات. 
 
 
وأضافـت أنه بفضل هـذه الثقة و التشجيع من «أم العرب» وسعيها المتواصل في تمكين دور المرأة وذلك بالاهتمام الشخصي من قبل سموها و مشاركتها وحضورها الدائم في كافة المناسبات خاصة القوات المسلحة، إننا نجد ابنة الإمـارات تصل الى أعلى المراتب والمهن على الصعيد المحلي والعالمي، حيث تقدم المرأة دوراً مهما في القوات المسلحة متحدية جميع الصعاب. وبمناسبة يوم الأم وحصول سموها على لقب « أم العرب» أتقـدم إليها بأسمى آيات التهاني والشكر والعرفان تقديرا لجهودها وحرصها على رفع مستوى ابنة الإمارات في كافة المجالات. 
 
 
الدور الريادي
موزة محمد الشمري– قاضي بالمحكمة العسكرية العليا - قالت إن الدور الريادي الذي تقـوم به سمو الشيخة فاطمـة بنت مبــارك رئيسة الاتحاد النسـائي العـام الرئيســة الأعلى لمؤسسة التنميــة الأسريـة رئيسـة المجلس الأعلى للأمومة والطفــولة  في دعمهـا المتواصل واللامحـدود للمــرأة الإماراتيـــة يكمن في إيمانهــا وثقتها بأن دور المرأة يأتي مكمـلاً لدور الرجل باعتبارها رافداُ رئيسياً لجميـع المؤسسات في الدولة بما فيهـا القـوات المسلحة ، حيث سعت سموها الكريم إلى تحفـيز المواطنـة ، وتوفــير جميـع الإمكانيــات وإزالـة العقبـات التي قـد تواجههـا بما يضمن وجودها ككيان له بصمـة على تراب الوطن، كما حـرصت سموها على تمتـع المواطنـة بكافة حقوقها في ظل تكافؤ الفرص، واعتلاء المناصب القيـاديـة بالدولـة، و يأتي ذلك جلياً في ما وصلت إلية المرأة في القـوات المسلحة في كافة المجالات مثل: الطب، والتمريض، الطيران ، الهندسة ، والمهـن الطبيـة المساندة، والشئون الإدارية، والقضـاء العسكري ، لتتـوج بذلك مسيرتها الحضـارية في حماية الوطن والمحافظـة على ترابه .
 
 
جوانب القوة
الرائد صيدلي أمل علي الحربي قالت «عندما تذكر كلمة الأم في الامارات فإنها لا تقتصر على الأم التي انجبتنا ولكن تتجه القلوب دائما إلى «أم العرب» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حيث شمل دور سموها في تمكين المرأة  كل جوانب الحياة وأحد هذه الجوانب الأهم هو جانب القوات المسلحة، إن ثقة «أم العرب» في هذا الجانب العسكري مكنت ابنة الإمارات في الإنخراط في صفوف القوات المسلحة جنبا إلى جنب مع اخوها الرجل ، لتصبح المرأة العسكرية احد جوانب القوة في دولة الإمارات.  
 
 
القلب النابض
وأشارت المدربة صالحه موسى معلم إلى أن ما حققته ام الامارات والعرب من انجازات خلال السنوات الماضية يؤكد بوضوح ان المرأة في الامارات اصبحت رقما مهما واصبحت تتبوا أعلى المناصب في جميع المجالات، وأضافت «أم العرب» هي القلب النابض للمرأة العسكرية لما لها من دور كبير في دعم وتشجيع المرأة، ومن هنا أهني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمناسبة يوم الأم وحصولها على لقب «أم العرب » واقول لها «عساج سالمه سنه بعد سنه».
 
 
أمهات الشهداء
ثمنت أمهات الشهداء جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في تمكين المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع، مؤكدين أن كلمة سموها ووقوفها إلى جانب أسر الشهداء لمسة إنسانية أكدت نبل وسمو مشاعرها وجعلت الصبر رفيق لهن وبددت أحزانهن سعادة.
 
 
تقدمت شريفه علي أحمد والدة الشهيد الملازم حسن عبدالله المري بالشكر «لأم العرب» قائلة "  بإسمي وباسم جميع أبنائي وجميع أحفادي كباراً وصغاراً أتقدم بخالص شكري لـ«أم العرب»، الأم الحنونة والقلب الكبير حفظها الله ورعاها واطال الله بعمرها، اشكرها من كل قلبي ولها كل الحب والاحترام والتقدير من اسرة الشهيد، وللشيوخ الكرام كل الاحترام والتقدير، وعسى الله ان يحفظهم ويبارك فيهم، أنهم عيال أبونا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان زايد الخير والعطاء طيب الله ثره وأسكنه اعلى مراتب الجنة.
 
 
من جانبها قالت آمنه ابراهيم والدة الشهيد المقدم طيار سيف محمد القبيسي : " تعبيراً عن نفسي وعن أخواتي أمهات الشهداء ، نثمن لـ «أم العرب»  كلمتها وأن خصتنا فيها بالتقدير والاحترام والامتنان ،وأكد أن وطنناً كالإمارات يستحق أن يبذل في سبيله الغالي والنفيس ، ولا نملك كأمهات أغلى من أرواح أبنائنا الشهداء ، فالإمارات تستحق أن تبذل الأرواح الغالية فداءً لترابها المصون، وكلي فخر واعتزاز  وشكري لرب العالمين الذي منحني هذه المكرمة وهذه المنزلة الرفيعة بأن أكون أم شهيد الوطن".
 
 
مريم صالح الجعيدي والدة الشهيد المقدم طيار عبدالعزيز عبيد سعيد العبدولي وجهة كلمة إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قائلة : " تحية ملؤها المحبة والتقدير أكتب لك وأنا استرجع صوت صراخ ابني الأول عند الولادة وخطواته وكلماته الأولى الذي عاش عزيزا ومات عزيزا في خدمه هذا الوطن المعطاء، لقد آلمني فراق ولدي ولكني أفتخر بأن رزقه الله الشهادة التي طالما تمناها،  وجميعنا على استعداد وتضحية بالغالي والنفيس لخدمة هذا الوطن الغالي‏، كل عام وانتي أماً للإمارات وللعرب.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-10-04 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2017-03-08
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1249

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره