مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-11-01

طموحي كبير ولا حدود للتحدي أمامي

 حمدان حسن الحمادي
 حمدان حسن الحمادي، طالب في الصف الثاني ثانوي، لديه الكثير من المواهب (العلمية والأدبية و الرياضية)، ومن أهمها الاختراعات العلمية والتي هي محور لقاءنا به، وذلك لحبه الشديد وشغفه بالأدوات والمعدات الإلكترونية والتي أصبحت بعد ذلك جزء من حياته اليومية، وحلمه أن يكمل دراسته الجامعية في المجال نفسه حتى يتمكن من تنمية قدراته ومهاراته لكي يصب تركيزه في اختراعاته وابتكاراته وتطويرها وجلبها للاحترافية، التقت معه مجلة «درع الوطن» وكان معه هذا اللقاء:
 
حوار: رايـــــة المزروعي
 
هل لك أن تحدثنا عن  اختراعك؟
لدي الكثير من الاختراعات و الابتكارات فمنذ صغري كنت احب أن افكك الأجهزة الإلكترونيات و دائما كنت احاول صنع شي جديد يفيد المجتمع و يجعل منه مكان أفضل، لكن هناك ثلاثة اختراعات الذي أعتبرهم الأهم وذو قيمة كبيره بالنسبة لي وسأتحدث عنهم كالآتي، أول اختراع هو النافذة الذكية للبلكونات، فوائد هذه النافذة انها اذا كانت مفتوحه و اقترب منها أحد الأطفال ستستشعر النافذة الطفل من بعيد وتغلق أوتوماتيكيا قبل وصوله، والميزة الثانية هو اذا كانت النافذة مفتوحه و أمطر الجو ستغلق تلقائيا ويقوم جهاز التنظيف بتنظيف النافذة تلقائياً، والاختراع الثاني هو دراجه تعمل بالطاقة الشمسية، فدائما ما كنت أفكر عن كيفية استغلال طقس دولة الامارات العربية المتحدة المشمس، فهذه الدراجة لها فوائد كثيره للمجتمع وللبيئة، أتت هذه الفكرة مع العدد الملحوظ في ازدياد اعداد السيارات، وما تبثه من عوادم بشكل يتسبب في تلوث البيئة والأضرار بها وبصحة الانسان، ففي البداية قمنا بتجربة فكرة الاختراع على صندوق للتأكد من فعاليته ومعرفة الي اي مدي قد تصل فوائده، و بعد التأكد قمنا بنقل الفكرة على دراجة من ابتكارنا، فهذه الدراجة تعمل اكثر من 6 ساعات يومياً من دون استهلاك اي نوع من الوقود فقط بالطاقة الشمسية و تعيد شحن نفسها في طيلة وقت ظهور أشعة الشمس، و تساهم الدراجة في انتاج طاقة نظيفة يمكن من خلالها تشغيل كل الأجهزة الكهربائية المنزلية، كما تسهم في تزويد بطاريات السيارات الفارغة بالشحن، الي جانب تزويد الاطارات بالهواء، فضلاً عن شحن اجهزة المحمول و الهواتف الذكية، والاختراع الثالث والذي اعتبره احد أصعب الاختراعات لعدم توفر الدعم الكافي، وهي سيارة حماية السائق التي تساعد الأهالي عند نسيان أطفالهم في السيارة، تقوم السيارة بإصدار إنذار مسموع لتنبيه الاهالي بوجود الطفل في السيارة، وأيضاً تفتح النوافذ لكي يستطيع الطفل التنفس ويوجد نظام اذا أصدمت السيارة باي حاجز وعملت حادث، ترسل رسالة تلقائيا الي الشرطة بالموقع، وأيضاً في الضباب تظهر أشاره ليزر من السيارة إلى السماء، لتسهيل على الشرطة و جود مكان السيارة و عدم اصطدام السيارات الأخرى بها.
 
ما هي الصعوبات التي واجهتك في خلال مشوارك الاختراعي ؟
المشاكل التي واجهتني عادةً لا احب تسميتها بالصعوبات فهي تحديات أكثر من انها صعوبات، فكل تحدي يواجهني احاول ان ابسط أمره لأَنِّي اعلم أني عندما انتهي منه سأفرح و ابتهج بنسبة أكثر من صعوبتها، فكانت أحد التحديات هي صعوبة التنقل ووجود المواد اللازمة احياناً، وايضاً صعوبة بعض الأمور الإلكترونية .
 
 
في ماذا تخدم اختراعاتك الجهات العسكرية والمدنية؟
عندما اخترعت هذه المشاريع كان هدفي إفادة كل من في المجتمع، لكن هناك بعض الاشياء التي ستفيد العسكرين و المدنيين، منها نظام التشغيل على الطاقة الشمسية، التي من الممكن ان تستعمل للسيارات ودراجات العسكريين و المدنيين، وايضاً نظام التنظيف التلقائي للنوافذ كي لا يعيقهم في مهماتهم، ونظام معرفة مواقع الحوادث من خلال اشارة الليزر في السماء، وال GPS.
 
هل حصلت اختراعاتك على براءة الاختراع؟
لا، لم احصل بعد، السبب الاول إنَه في دولة الامارات لا يسمح لمن هم بعمر اقل من18سنة بالحصول على براءة اختراع، والسبب الثاني أنى اريد تطوير مشاريعي الى ان تصل لمرحلة الاحترافية، ولكني أطمح في أن أحصل على براءة الاختراع في أقرب وقت ممكن.
 
ما هو هدفك المستقبلي اتجاه اختراعاتك؟
هدفي المستقبلي هو ان أعمل في مجال الاختراعات والطاقة لشدة ميولي الكبير للاختراع وابتكار الاشياء الجديدة، وايضا لتعزيز مفهوم الطاقة النظيفة.
 
ما هو الدعم الذي يوفره برنامج تكامل للمخترعين؟
برنامج تكامل لم يدعمني حتى الآن، لأني لم أكن اعرف عن برنامج تكامل عندما كنت اعمل على هذه الاختراعات ، لكن إن شاء الله سيكون لدي دعم منهم وسأحاول الحصول الدعم من عندهم لتطور مشاريعي.
 
ماذا عن الجوائز وشهادات التقدير التي حصلت عليها؟
لم احصل على جوائز لكن حصلت على الكثير من شهادات التقدير من معارض ومراكز مختلفة، فبمشاركتي في هذه المعارض زادت خبرتي، واستفدت ممن هم حولي من المخترعين والمبتكرين، فالتعلم من المجتمع والحصول على الخبرة اعتبرهم اكبر جائزتين.
 
متى بدأت لديك فكرة اختراعك؟ وكم المدة التي أخذتها منك الانتهاء منها؟
اول مشروع بين هذه الثلاث مشاريع كان النافذة الذكية، لا اعلم متى اخترعتها بالضبط لكن اذكر انه استغرق مني بحدود الاسبوعين، وثاني اختراع هو الدراجة التي تعمل بالطاقة الشمسية، اخترعتها عام 2014 واستغرق مني حوالي 10-12 يوم، أما الاختراع الثالث وهو سيارة حماية السائق فقد استغرق مني الكثير من الوقت لعدم توفر الدعم الكافي استغرق منا حوالي 3 الى 4 أشهر. 
 
ما هو دور الأهل معك؟
كان دور الأهل كبير معي فكنت احصل على الدعم المادي منهم في بعض الاختراعات، وايضا من ناحية الدعم المعنوي فقد كان للدعم المعنوي منهم دور كبير في جميع اختراعاتي، ولا أنسى دعم اخي فقد كان له دور كبير في أغلبية اختراعاتي كان يساعدني فيها واحيانا يخبرني عن معلومات لم أكن اعرفها أساسا و يعلمني اشياء ايضا.
 
وما هي المقومات التي كانت وراء هذا الابتكار؟
حب الاطلاع ، فأنا شخص يحب الاطلاع فعندما كنت أرى في الأخبار عن سقوط أطفال من النوافذ واختناقهم بسبب نسيانهم في السيارات، وايضاً عندما أقرأ في الانترنت عن التلوث البيئي ومدى ضرره، فبمحاولتي لتحسين هذه المشاكل اخترعت هذه الاختراعات.
 
هل وجدت الدعم المادي و المعنوي في اختراعك ؟ وهل ما زال هذا الدعم مستمر ؟
احب ان اشكر مركز شباب الشارقة ومركز ناشئة واسط لأَنِّي حصلت من عندهم على الدعم المادي كاملا والدعم المعنوي العالي في مشروع النافذة الذكية، والدراجة التي تعمل على الطاقة الشمسية مما مكنني من إنهائها بشكل احترافي، اما في مشروع سيارة حماية السائق فقد كان الدعم المادي نوع ما ضعيف ، لكن ما مكنني من إنجاحه هو الدعم المعنوي من الأهل ومن حولي و تبسيط الأمور. 
 
ما هو الهدف والطموح الذي تريد ان تحققه مستقبلاً ؟
طموحي كبير ولا حدود للتحدي أمامي، إذ إنني أفكر دائماً في المشروعات التي أريد تطويرها، وأخطط لها، إضافة إلى قياس المشروعات التي أنجزتها سابقاً، وكيف يمكن تطويرها، وهدفي هو إفادة المجتمع والتطوير منه، وطموحي ان اجعل دولتي و العالم مكان متطور أكثر وأفضل.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-06-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1164

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره