مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-01-04

شـركة “روكويل كولينز” الحل الأمثل لأجهزة الطيران بالنسبة إلى شركات الطيران العالمية

الشركة تخطط للإعلان عن إقامة شراكات استراتيجية مع شركات محلية أثناء انعقاد معرض الدفاع الدولي «أيدكس»
 
في مقابلة حصرية مع مجلة «درع الوطن»، تحدث كلود ألبير، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب لدى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا عن الإمكانيات العالمية التي تتمتع بها الشركة، وعن حضورها القوي المكثف في منطقة الشرق الأوسط. 
 
 
فيما يلي مقتطفات من هذا الحوار: 
«درع الوطن»: بعد نجاحكم في شراء شركة Aeronautical Radio, Incorporated) ARINC) في عام 2013  عمدت الشركة إلى تكثيف وجودها وعملياتها التجارية في عدد كبير من المطارات في منطقة الشرق الأوسط، من بينها مطار دبي. كيف أدت هذه الخطوة إلى توسيع نطاق عملياتكم في مجال الطيران؟
ألبير: يسر الشركة أن تقدم مجموعة منتجاتها الخاصة بالمطارات لسوق المطارات في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما المطارات الكبرى في المنطقة مثل مطاري دبي والدوحة. وتجدر الإشارة إلى أن منتجاتنا تساهم في تعظيم ورفع الكفاءة وعمليات تشغيل المطارات عن طريق عمل التنسيق اللازم مع كافة أنظمة التشغيل من أجل تأمين التشغيل الجيد للمطارات عن طريق استخدام عدة مجموعات مختلفة من المعلومات بهدف تقديم المعلومات المناسبة للمستخدم المناسب في الوقت المناسب. ومن المؤكد أن أنظمتنا ومهاراتنا تساهمان في إدارة عمليات تشغيل المطارات دون أي أخطاء.
 
«درع الوطن»: من المعروف أن أجهزة وأنظمة الطيران التي تنتجها شركة «روكويل كولينز» يجري استخدامها حاليا في 10 مطارات في منطقة الشرق الأوسط، فما مدى تقبل المنطقة لهذه الأنظمة؟
ألبير: تعتبر أنظمة وأجهزة الطيران التي تنتحها الشركة الحل الأفضل بالنسبة لعدد كبير من أساطيل شركات الطيران العالمية، ومن بينها منطقة الشرق الأوسط، ويبدو تقبل المنطقة لهذه المنتجات واضحا في نجاح الشركة في الحصول على المركز الأول في استطاعات الرأي التي جرت في عام 2016 حول مستوى دعم العملاء على طائرات «إيرباص» و «بوينج». وتفتخر الشركة بإقامة علاقات شراكة مميزة وجديرة بالثقة مع شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط التي تتلقى الدعم اللازم من خلال فرعنا الإقليمي في إمارة دبي. ومن المتوقع استمرار هذا المستوى بفضل المراكز القوية التي نحتلها على مستوى الجيل الجديد من الطائرات التي يجري تسليمها إلى دول المنطقة في الوقت الحالي مثل طائرات A350XWB و B737MAX و B777X المستقبلية.
 
«درع الوطن»: كيف يمكن أن جهاز إدارة مقصورة القيادة Common Architecture Avionic System (CAAS) Cockpit وجهاز التدريب المشترك والآمن على القتال الجوي Joint Secure Air Combat Training System (JSAS) اللذين أنتجتهما شركة “روكويل كولينز” في تعزيز الأمن وتكريسه؟
ألبير: يعتبر جهاز إدارة مقصورة القيادة (CAAS) جهازا فعالا لإدارة أجهزة الطيران داخل مقصورة القيادة، وهو جهاز أثبت كفاءته القتالية بالنسبة إلى طائرات “تشينوك” المروحية التي تساهم في تعزيز كفاءة المهمة وسلامتها في أرض المعركة. وتأتي الإمكانيات الخاصة للطائرة مثل الإدارة الدقيقة للطائرة وأدائها وإدارة أجهزة المهمة المتكاملة  والحريطة الرقمية المتطورة لتساهم في جعل قائد الطائرة أكثر قدرة على تنفيذ المهام الصعبة في المناطق المحفوفة بالمخاطر الكبيرة في عالم اليوم.
 
«درع الوطن»: إلى أي حد يمكن أن تساهم تلك الأجهزة في خفض التكاليف المترتبة على استخدام أساليب التكنولوجيا الحديثة؟
ألبير: يعتبر جهاز إدارة مقصورة القيادة (CAAS) أول جهاز من نوعه للطائرات المروحية العسكرية يتميز بالتصميم المفتوح، وهو يعتمد على استخدام برمجيات مقسمة لتطبيقات المهمة fully partitioned mission application software ومستويات تصميم مفتوحة مثل ARINC 653 RTOS ويؤمن سلامة نقل المعلومات عن طريق “الإثرنت” وأجهزة 3U cPCI form factor hardware. وقد ساهم جهاز إدارة مقصورة القيادة (CAAS) في طرح أساليب جديدة لتصميم أجهزة الطيران العسكرية. ويساهم الحرص على الالتزام بهذه المعايير القياسية في إدخال أساليب التكنولوجيا الحديثة والتطورات الحديدة باٌقل فترة توقف ممكنة لبرمجيلا الأجهزة الحالية ووصلات نظام اتصالات المعلومات data bus interfaces، الأمر الذي يقلل الوقت والتكلفة عند إدخال التحديثات اللازمة على الطائرات المنفذة للمهمة.
 
«درع الوطن»: هل يمكنكم تسليط المزيد من الضوء على جهاز التدريب المشترك والآمن على القتال الجوي Joint Secure Air Combat Training System (JSAS الذي يعد أحدث جهاز لتنفيذ عمليات التدريب الافتراضي البناء الحي بطريقة مأمونة secure, Live Virtual Constructive-capable training ؟
ألبير: يعتبر جهاز التدريب المشترك والآمن على القتال الجوي Joint Secure Air Combat Training System (JSAS الذي يعد أحدث جهاز لتنفيذ عمليات التدريب الافتراضي البناء الحي بطريقة مأمونة، ويتميز الجهاز بقدرته على تنفيذ عمليات التدريب بقدر أعلى من الواقعية التشغيلية. ويجمع الجهاز كل الإمكانيات والقدرات اللازمة لتنفيذ التدريب على القتال الجوي بأعلى درجة من درجات الدقة. ويصبح الأمر كما لو كنت تقاتل وأنت تتدرب، أو تتدرب كما لو كنت مقاتلا، وبفضل هذه الشبكات المؤمنة يمكناك أن تستخدم عناصر حية والتدرب فوق أرض حقيقية مع وجود أجهزة محاكاة افتراضية في المواقع الأخرى. وفي ظل عملية تدريب أقل تكلفة بكثير من العمليات المماثلة الأخرى يمكنك أن تستخدم مزيجا من الأجهزة الحية وأجهزة المحاكاة، الأمر الذي يتيح لك إمكانية وضع البرنامج التدريبي المناسب لاحتياجات جنودك ومتطلباتهم.
 
«درع الوطن»: طرحت شركة «روكويل كولينز» أيضا نسخة جديدة من نظام «فاير ستورم» في منطقة الشرق الأوسط، فما هو الجديد، وكيف يمكن أن تستفيد القوات في المنطقة من هذه النسخة؟
ألبير: تحرص شركة «روكويل كولينز» على مواصلة عملياتها لتحديث عائلة أنظمتها المعروفة باسم «فاير ستورم» على مستوى العالم، وتحتل منطقة الشرق الأوسط جزءا مهما للغاية من عملية التحديث تلك. ومع تطور عمليات أساليب التكنولوجيا في مجال عمليات تجهيز الحاسب الآلي والبرمجيات والاتصالات وأنظمة الملاحة يوما بعد يوم تصبح خيارات التسديد أقل حجما وأخف وزنا وأكثر قدرة، ويأتي نظام «فاير ستورم» على رأس هذه التحسينات. وتعتبر أحدث نسخة لدينا من نظام «فاير ستورم» متحركة تماما ويمكن ارتداؤها على جسم المستخدم لتمكينه من التصويب على الهدف بدقة متناهية أثناء عمليات الدعم الجوي الالتحامي Close Air Support (CAS) operations وعمليات المدفعية.
أما بالنسبة إلى مدى استفادة القوات في منطقة الشرق الأوسط من هذه التطورات فإن فرق الدعم النيراني المتمركزة على الخطوط الأمامية سيكون لديها أجهزة أخف وزنا، ومن ثم أكثر قدرة على الحركة، فضلا عن إمكانية زيادة الوعي الميداني الذي يمنح هذه الفرق قدرة أعلى المناورة.
ومن المقرر عرض أجهزتنا وأنظمتنا الجديد في معرض الدفاع الدولي (أيدكس) في أبوظبي في عام 2017 حيث من المتوقع أن تنجح الشركة في إبرام عدة عقود جديدة في المنطقة خلال الشهور القادمة.
 
«درع الوطن»: ماذا يحمل المستقبل لعملياتكم في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما في دولة الإمارات؟
ألبير: ستواصل الشركة جهودا لتلبية احتياجات عملائها في دولة الإمارات من حيث الاستفادة من خبرة الشركة، علاوة على طرح حلول مبتكرة وفعالة لمواجهة التهديدات الإقليمية المتزايدة. كما تتعاون الشركة بشكل وثيق مع السلطات الإماراتية والمستخدمين النهائيين والشركات المتخصصة من أجل ترجمة رؤية الإمارات لبناء كوادر وطنية تعتمد على المعرفة من أجل تقديم الدعم اللازم للبرامج العسكرية والفضائية الاستراتيجية. ونحن نرصد سوقا متزايدة لشركة «روكويل كولينز» من خلال عملائنا القدامى، علاوة على عقد شراكات استراتيجية.
 
«درع الوطن»: هل يمكنكم أن تحدثونا عن مشاركتكم في معرض أيدكس؟
من المقرر أن تستغل شركة «روكويل كولينز» فرصة انعقاد معرض الدفاع الجوي (أيدكس) في تسويق مجموعة كبيرة من الأنظمة والمنتجات في مجل الأسلحة الجوية والبرية، بالإضافة إلى عرض أحدث التطورات التكنولوجية في مجال أجهزة الطيران وبناء الشبكات والحلول الخاصة بالنيران المشتركة، علاوة على المحاكاة والتدريب. وفي ظل التوقعات بنمو الشركة في المنطقة فنحن نخطط أيضا للإعلان عن إقامة شراكات استراتيجية مع الشركات الكبرى في المنطقة. وتشمل المنتجات والخدمات التي سيتم عرضها  «نظام التصويب المتكامل فاير ستورم القابل للارتداء Body worn FireStorm™ Integrated Targeting System و “نظام RealFires™ لأنظمة المحاكاة” وأنظمة TruNet™ للاتصالات المرتبطة بشبكة الانترنت ونظام التعديل الجديد الخاص بالطائرات المروحية وأنظمة الطيران “برو لاين فيوجن” للطائرات ذات الأجنحة الثابتة والدوارة، وأنظمة تحديد الكواقع عالميا (جي بي إس) وجهاز الرادار الجديد PSR-500 المدمج العالي الدقة لإجراء عمليات المراقبة، وهو ما يمكن المستخدمين من رصد ومتابعة أي انتهاكات بغض النظر عن ظروف الأحوال الجوية.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-06-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1164

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره