مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-09-01

رؤية جديدة لنظام عيون الأباتشي..تسهم في منح فهماً أسرع وتنسيق أكثر دقة

مقابلة حصرية لدرع الوطن مع ريتا سي. فلاهيرتي، نائب الرئيس لشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال بشركة Lockheed Martin Missiles and Fire Control
 
أجرت مجلة درع الوطن حواراً مع ريتا سي. فلاهيرتي، نائب الرئيس لشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال بشركة Lockheed Martin Missiles and Fire Control، حول التحديثات التي تمت في نظام رصد وتحديد الأهداف والرؤية الليلية المطوّر Modernized Target Acquisition Designation Sight/Pilot Night Vision Sensor (M-TADS/PNVS) الذي يطلق عليه "عيون الأباتشي".
 
قبل مسيرتها المهنية الطويلة التي ناهزت عشرين عاماً تقريباً في شركة Lockheed Martin and United Technologies، خدمت فلاهيرتي في الجيش الأمريكي، حيث كانت متخصصة في الاستخبارات العسكرية  وهي تحمل درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وهندسة النظم من الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت، ودرجة الماجستير في هندسة التصنيع من جامعة سيراكوزا.
 
تقوم شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin حالياً بالعمل عن كثب مع الجيش الأمريكي على تطوير نظام رصد وتحديد الاهداف والرؤية الليلية المطوّر M-TADS/PNVS ، "عيون الأباتشي" المستخدم لتحديد الأهداف وإرشاد قيادة الطائرة نهاراً وليلاً و / أو المهام في الظروف الجوية غير المواتية.
 
يعتبر نظام رصد وتحديد الاهداف والرؤية الليلية المطوّر M-TADS/PNVS نظام التحكم بالنيران الكهروبصري المتقدم الذي يستخدمه طيارو مروحية الأباتشي AH-64D/E Apache لتحديد الأهداف والرؤية والتوجيه في النهار والليل وفي الأحوال الجوية السيئة.
 
يوفر نظام M-TADS/PNVS، الذي تم وضعه في الخدمة عام 2005، تحسيناً فورياً في الأداء مقارنة بالنظام التقليدي، حيث زاد من مدى المواجهات للقوات الأمريكية، في الوقت الذي وفر فيه لطواقم الطائرات وضوحاً أكبر في قيادة الطائرة وتحديد الأهداف وتحسين الوعي الظرفي.
 
تم تسليم أكثر من 1,350 نظاماً للجيش الأمريكي وعملاء دوليين. وتركز شركة لوكهيد مارتن على تحديث نظام M-TADS/PNVS من خلال التطورات التقنية بمجموعة المستشعرات النهارية المطورة M-DSA وبرج عالي الموثوقية.
تتماشى التحديثات المقترحة – التي تشمل مجموعة المستشعرات النهارية المطورة M-DSA والبرج العالي الموثوقية – مع المتطلبات الجديدة والناشئة التي ستظل بفضلها مروحية الأباتشي الهجومية ملائمة وجاهزة لتنفيذ مهام مستقبلية معقدة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.
 
تقول فلاهيرتي إن الجيش الأمريكي منح شركة لوكهيد مارتن، في ديسمبر 2015 عقداً بقيمة 54.3 مليون دولار أمريكي، لتطوير نظام الاستشعار المطور لرصد وتحديد الأهداف والرؤية الليلية للطيار M-TADS/PNVS على متن مروحية الأباتشي، حيث يأتي باللون إلى قمرة القيادة للمرة الأولى. وسوف تقوم لوكهيد مارتن بموجب العقد بإنتاج 35 جهاز M-DSA وقطع غيار لصالح الجيش الأمريكي والقوات الجوية الأميرية بقطر.
 
وسوف يتم الإنتاج في منشآت لوكهيد مارتن في أورلاندو وأوكالا بولاية فلوريدا لغاية شهر مارس 2019.
تم الالتزام بقيمة 54.3 مليون دولار أمريكي لشركة لوكهيد مارتن من خلال عقد مجموعة الاستشعار المطورة M-DSA – المرحلة 2 – الدفعة 1، بقيمة إجمالية لا تتجاوز 130.6 مليون دولار. 
 
تساعد المرحلة 2 من التحديثات M-DSA الطيارين على تمييز الأهداف على مسافات أبعد من خلال حقل رؤية إضافي ومدى إضافي وخاصية picture-in-picture  التي توفر الرؤية عبر شاشات متعددة وتساعد على تعدد المهام. كذلك يمتلكون القدرة الآن على رؤية الصور الملونة العالية الوضوح، ومعها صور الاشعة تحت الحمراء على شاشات قمرة القيادة  مع تطويرات لمؤشر الليزر وتعدد أنماطه.
 
وأضافت فلاهيرتي: "تسهم هذه التحسينات في منح طواقم الطائرات فهماً ظرفياً أسرع، وتنسيقاً أكثر دقة مع القوات الأرضية."
"وما دام من المتوقع أن تبقى الأباتشي في الخدمة لغاية عام 2045، فسوف نستمر في الاستثمار في عمليات تطوير أنظمة الاستشعار، مثل نظام M-DSA، لضمان امتلاك طواقم الطائرات للقدرات التي يحتاجون إليها للتصدي للتهديدات الناشئة."
 
تقوم شركة لوكهيد مارتن حالياً بإنتاج 860 جهاز من النظام المحدد للمدى الليزري المطور Modernized Laser Rangefinder Designator (M-LRFD) ، بموجب المرحلة الأولى، الدفعة الرابعة ، من عقد نظام M-DSA، الذي تمت ترسيته في أوائل عام 2015.
 
يعتبر نظام M-LRFD وسيلة تحديد الأهداف الأساسية لطائرة الأباتشي، حيث يمكّن الطيارين من تحديد الأهداف وإنشاء مدى للأهداف يضمن دقة الإصابة للأسلحة.
ويزود نظام الاستشعار - المطور لرصد وتحديد الأهداف والرؤية الليلية للطيار M-TADS/PNVS - طياري مروحيات الأباتشي بقدرات الاشتباك الدقيق بعيد المدى، وإرشاد قائد الطائرة للنجاح في المهام وسلامة الطيران أثناء النهار والليل وفي الأحوال الجوية السيئة.
 
البرج عالي الموثوقية
يحل البرج عالي الموثوقية محل برج TADS القديم، وهو عبارة عن هيكل يشكل واجهة بينية مع طائرة الأباتشي ويحتوي على نظام الاستشعار المطور M-TADS/PNVS .
وضحت فلاهيرتي أنه يحوي أيضاً المحركات التي توجه حركة السمت والارتفاع لأنظمة الاستشعار. كما أنه يحسن أداء تتبع الأهداف ويقلل من آثار اهتزاز الطائرة على النظام.
يوفر البرج العالي الموثوقية تحسينات تنطوي على الموثوقية وسهولة الصيانة، الأمر الذي يؤدي إلى وفر في تكلفة التشغيل والدعم بقيمة أكثر من 500 مليون دولار على مدى العمر الزمني لطائرة الأباتشي. وهو يحقق تحسينات في الأداء تساعد الطيار على تتبع الأهداف بشكل أكثر فاعلية، ويخفف من آثار اهتزاز الطائرة على نظام الاستشعار M-TADS/PNVS.
 
اللوجستيات المبنية على الأداء
بالإضافة إلى ما سبق، قدم الجيش الأمريكي عقداً للوجستيات المبنية على الأداء Performance Based Logistics (PBL) ، لنظام الاستشعار M-TADS/PNVS في عام 2007، حيث يستمر في توفير قيمة استثنائية اليوم.
 
تسهم اللوجستيات المبنية على الأداء PBL في تعزيز قابلية النظام للتحمل، وتمتلك معدل توافر مؤكد للتوريد بنسبة تزيد عن 95% من خلال الكفاءات في إدارة سلسلة التوريد، والخدمات الهندسية القيّمة، والصيانة بمستوى المستودع، والبنية التحتية الرجوعية.
تشمل عملية اللوجستيات المبنية على الأداء إدارة قطع الغيار الموجهة، وإدارة الجرد الكامل للنظام، والإصلاحات على مستوى المستودع، والمساعدة الفنية على مستوى الوحدة، وإدارة المشتريات، والتعديلات / الإصلاحات الميدانية، وإدارة التقادم الفعالة، وبرنامج فعال لتحسين الموثوقية.
 
حاز البرنامج على جوائز وزير الدفاع الأمريكي للوجستيات المبنية على الأداء في عامي 2011 و2013، تقديراً لفرق الحكومة / الصناعة التي تظهر إنجازات متميزة في تزويد طيارينا بحلول لوجستية إبداعية ومتاحة بتكلفة معقولة، مع قدرات تشغيلية استثنائية.
 
من بين مزايا اللوجستيات المبنية على الأداء توافر التوريد الاستثنائي، ومعدلات القدرة على أداء المهام، وانخفاض تكلفة الدعم السنوي، وتكلفة قطع الغيار، والموثوقية الزائدة، وسهولة الصيانة، والمساعدة الفنية على مدار الساعة وطوال الأسبوع عن طريق مركز العمليات الفنية المتكاملة للوكهيد مارتن.
 
رادار التحكم بالنيران من طراز LONGBOW 
تم إنتاج رادار التحكم بالنيران(FCR)  من طراز LONGBOW من خلال مشروع تضامني بين لوكهيد مارتن Lockheed Martin ونورثروب جرومن Northrop Grumman. وعلى مدى أكثر من عقد من الزمان وفر رادار التحكم بالنيران(FCR)  من طراز LONGBOW لطواقم الأباتشي قدرات اكتشاف الأهداف الآلي، والموقع، والتصنيف، وترتيب الأولويات. وهو يساعد على الاشتباك السريع والمتعدد الأهداف في كافة أحوال الطقس، وفوق تضاريس متعددة وخلال وجود العقبات في ميدان المعركة.
تتوافر إحداثيات الأهداف آلياً لأنظمة الاستشعار والأسلحة الأخرى من أجل تأكيد الأهداف، والاشتباك السريع، وتقليل الإصابات بنيران الصديق. وتتوافر بيانات الأهداف رقمياً من خلال مودم (معدل كاشف) البيانات من أجل النقل في الوقت الحقيقي إلى المنصات ومراكز القيادة الأخرى.
 
ويوفر مقياس تداخل الترددات الرادارية المستقل ذاتياً تمييزاً سريعاً ودقيقاً وسمتاً لوحدات الدفاع الجوي المعادية. وتسهم موثوقية النظام العالية والصيانة ذات المستويين في زيادة التوافر التشغيلي وتقليل تكاليف الدعم. وتوفر وحدة الإلكترونيات الرادارية LONGBOW FCR على متن طائرة الأباتشي AH- 64E Apache احتياجات الحجم الصغير والوزن والصيانة والطاقة لنظام الرادار.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-06-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1164

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره