مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-08-01

خالد البلوشي سفير معرض بالعلوم نفكر، يبتكر كرسياً لذوي الاحتياجات الخاصة

الاصرار والابداع دوما ما يولدان من المعاناة...هكذا قادت الآلام و المعاناة الدائمة للأخ الأصغر  للمواطن خالد يونس عبدالله إلى تنفيذ اختراعه  «ابتكاري لأخي» بعد تفكير دام شهوراً بالبحث عن كيفية تزويد كرسي متحرك بأجهزة قياس الوزن، ومقياس متري، وجهاز تدليك الظهر حتى يقلل معاناة الأطفال وكبار السن الذين يستخدمون هذه الانوع من الكراسي في ضوء ظروفهم الصحية التي يمرون بها، ولتسهيل العملية على هذه الفئة التي تتطلب اهتماماً وعناية بالغين من كل فرد منا، التقت معه مجلة «درع الوطن» وكان معه هذا اللقاء: 
 
حوار: رايـــــة المزروعي
تصويـــر: محمد الخضر
 
هل لك أن تحدثنا عن  اختراعك؟ وما هي مميزاتها؟
إن مشروعي إنساني نبع من تجربة عائلية، اختراعي هو كرسي مزود بميزان لقياس الطول والوزن لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن ويستخدم لقياس الطول والوزن لمن يعاني عدم الوقوف والمشي، ومن مميزات هذا الاختراع انه يخدم فئه كبيرة من المجتمع التي لا تنظر إليها الناس ولا تجد اهتمام تسريع عمليه قياس الوزن والطول في المستشفيات، قمت باستيراد أجهزة لقياس الوزن تم تركيبها على الكرسي المتحرك، ووضعت في مقعد الكرسي لقياس وزن كتلة الجسم من رأس الإنسان وحتى منطقة الجذع، والميزان الثاني تحت القدم لقياس وزن الرجلين، المقعد مزود بجهاز لتدليك منطقة الظهر، حيث يجلس أصحاب الظروف الصحية الخاصة وقتا كبيرا على الكرسي المتحرك يصل إلى 7 ساعات متواصلة، الأمر الذي يسبب تقرحات، بينما يسهم جهاز التدليك في زيادة الدورة الدموية في الظهر وتفادي حدوث التقرحات، و من ناحية أخرى الكرسي يمكن أن يخضع لتعديلات تخدم البالغين أيضا، وليس الأطفال فقط، علاوة على ذلك إمكانية استخدام الطاقة الشمسية لتشغيل الميزانين وجهاز تدليك عضلات الظهر في مسند الكرسي المتحرك.
 
 متى بدأت لديك فكرة اختراعك؟ وكم المدة التي أخذتها منك الانتهاء منها؟
بدأت الفكرة عندما رأيت معاناة أخي الصغير، من ذوي الاحتياجات الصحية الخاصة، عندما كان يذهب إلى المستشفى على كرسي متحرك، وكنت أشهد معاناته الدائمة في حالات قياس الوزن والطول الأمر الذي دفعني للتفكير بعمق في إيجاد حل لإنهاء هذه المعاناة في المستشفى اثناء عملية قياس الوزن والطول، والذي دفعني لتطبيق وتنفيذ الكرسي هو مشاركتي في مسابقة بالعلوم نفكر التي أطلقتها مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، كانت بمثابة عامل تحفيز، وبالفعل قدمت الفكرة للأستاذة أماني الحسيني مشرفة المشروعات العلمية ومسؤولة المختبرات المعملية في مدرسة المعالي الخاصة، وناقشت إمكانية تطبيقها ووضعنا خطة عمل وبدأنا تنفيذها على مدار 8 أشهر من العمل الدؤوب والمتواصل في المختبر، وقد نجحنا بالفعل بعد إضافة العديد من التعديلات على الكرسي المتحرك، حيث تم فصل قاعدة الكرسي وتفصيل قاعدة خاصة من خشب يمكنه حمل الميزان في قاعدتها علاوة على تعديل منطقة وضع القدمين بتزويد قاعدة مخصصة لحمل الميزان الثاني حتى يمكن أخذ وزن الأرجل، مشيرا إلى أن الفكرة تمت تجربتها في مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية حيث يتلقى أخي الصغير علاجه هناك.
 
في ماذا يخدم اختراعك الجهات العسكرية والمدنية؟
يخدم الاختراع  بشكل أو بآخر جميع الجهات سواء العسكرية أو المدنية، فعلى سبيل المثال ، مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والمصابين من العسكرين أو المدنيين  سواء في الحروب أو الحوادث المرورية أو غيرها التي جعلت الشخص عاجزاً عن الحركة.
 
ما هي الصعوبات التي واجهتك في خلال مشوارك الاختراعي ؟
السبب الرئيسي لي هو قلة الدعم المادي لي وعدم توفر جهة معينة تتبني لي هذا الاختراع واتمنى أن أحصل على براءة اختراع لمشروعي هذا، وايضاً عانيت كثيرا من عدم توافر ميزان لقياس الوزن بالمواصفات المطلوبة التي تساعد ذو الاحتياجات الخاصة على قياس الوزن والطول بكل بأريحية مطلقة.  
 
ما هو دور الأهل معك؟
 لا أنسى والدي ووالدتي، حيث قاموا بمساعدتي بتوفير ما كنت أريده من أجهزة، وكذلك لهم الفضل الأكبر في دعمي و تشجيعي لأصل إلى ما أنا عليه الآن. 
 
هل وجدت الدعم المادي و المعنوي في اختراعك ؟ وهل ما زال هذا الدعم مستمر ؟
وفرت لي مؤسسه الامارات لتنمية الشباب الدعم المعنوي للمشروع ومن الدعم المعنوي يتمثل في منحي لقب سفير بالعلوم نفكر اما بالنسبة الى الدعم المادي كان مبلغ رمزي بسيط ولله الحمد، وهناك مدرستي التي شجعتني و كان لها الفضل أن أتاحت لي فرصة المشاركة في المسابقات الوطنية، نعم مازال الدعم مستمراً من جميع الجهات واتمنى أن يستمر هذا الدعم دائماً حتى أكمل مشواري وأرى أن جميع الفئات التي تحتاج هذا اـلكرسي أن تستخدمه بكل بساطة وراحة.
 
 ماذا عن الجوائز وشهادات التقدير التي حصلت عليها؟
حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير في الكثير من المساهمات والمسابقات منها: معرض ابتكار 2016، سفير برنامج بالعلوم نفكر 2016، سفير برنامج بالعلوم نفكر في كوريا 2016.
 
وما هي المقومات التي كانت وراء هذا الابتكار؟
معاناة اخي في المستشفيات هي التي كانت وراء هذا الابتكار وتقديم خدمة حقيقية وفائدة لذوي الاحتياجات الخاصة، أن تخفيف الآلام عن الإنسان خاصة عندما يكون من أفراد أسرتك أمر يمنحه الاستقرار النفسي والشجاعة على تقديم المزيد للمجتمع.
 
 
ما هو الهدف والطموح الذي تريد ان تحققه مستقبلاً ؟
ان ارى الابتسامة على وجه كل ذي اعاقه وأن يصبح  شعوره بأنه شخص عادي، وان ارتقي لاختراع اكبر في مجال التقدم العلمي، والتركيز على الأفكار الجيدة وليس العدد، حيث إن الفكرة الحقيقية والمبتكرة هي التي تؤثر في المجتمع وتخدم الوطن والإنسان.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-06-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1164

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره