مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-11-01

المازمي بطلا من ذهب في الجوجتسو يسعى لتكرار انجازه رغم تقدمه في العمر

ابراهيم المازمي .. يبلغ من العمر 43 سنة و هو أحد افراد قواتنا المسلحة  وهو بطل العالم في الجوجيتسو وبدأ مشواره مع اللعبة منذ عامين و نصف العام  ينتمي لنادي الشارقة الرياضي مارس عدد من الرياضات المختلفة، بدأ بلعبة « ام الالعاب» و أحب السرعـــــة والجري السريع من نشئته  الا انه غير من وجهته الى رياضة الجيوجتسو و مارسها و عشق هذه الرياضة بتشجيع من ابنيه محمد واحمد الذي هما تميزا في الجيوجتسو و شاركا في مختلف البطولات و بحبهم و بتشجيع من الاسرة و دعم القوات المسلحة و ناديه صنع لنفسه عالماً آخر وتمرد على ام الالعاب  فوجد نفسه في لعبة الجوجيتسو التي باتت معشوقته الأولى ويحسب له أنه حافظ على تميزه فيها و لم يكن عامل العمر عائقا وقد سلم نفسه من البداية لمدربه البرازيلي الذي بدأ يستكشف في شخصيته ملامح البطل وظل يدعمه بخبرته وفنونه حتى صار بطلا يحمل معه طموحات محبي اللعبة في الدولة.
 
 
 
 
حوار:خميس الحوسني
 
 
و كان له حوارا مطولا مع مجلة «درع الوطن» حرصا منها في دعم هذه المواهب...
و في بداية حديثة تحدث عن واقع اللعبة وحاضرها و قال المازمي أنه ومعه ابناءه كانوا  محظوظون بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لهذه اللعبة وأنه لولا هذا الدعم الكبير لما أصبحت الإمارات قبلة اللعبة الأساسية على المستوى العالمي ولما أنتجت كل الأبطال في المراحل السنية المختلفة مشيراً إلى أن وجود مقر الاتحاد الآسيوي في أبوظبي هو أكبر دليل على الدعم الكبير لتلك اللعبة.
 
 
• ما الذي جذب المازمي لممارسة هذه الرياضة و خاصة و انه في عمر تجاوز الاربعين قال:
- أول شيء جذبني للعبة الجوجيتسو أنها تعلم الإنسان كيف يثق في نفسه وكيف يبني جسمه وعقله بناء قوياً صحيحاً ويحترم الناس ويحظى باحترامهم جميعاً وأنها رياضة ليس بها ضرب لكمات أو شد شعر أو قضم فهي تعكس معنى رياضة «الفن النبيل» وأظن أن شيوخنا أصابوا الهدف بتبني هذه اللعبة في الدولة لما بها من قيم جميلة وشجاعة ونحن جميعاً نشكرهم على ذلك.
وتابع: ان رياضة الجوجتسو تتطلب التركيز والانتباه و اتباع تعليمات المدرب ... و اشار المازمي الذي يبلغ من العمر 43 سنة أنه بدأ ممارسة الجوجيتسو قبل عامين وأنه لم يجد صعوبة في التنسيق بين العمل والبيت والرياضة وينصح جميع الأعمار بممارسة اللعبة.
 
 
• وعن نقطة التحول لممارسة الجوجتسو قال
- صحيح وجدت اهتماما كبيرا من الاسرة و البيت و كذلك القوات المسلحة حيث إن ابنائه و زوجته  تشجعه باستمرار على التفوق في هذه اللعبة وتتابع كل تفاصيل حياته فيها من تدريبات ومباريات ومشاركات إلى الدرجة انها تصتحبهم الى مقر التدريبات أما المدرب البرازيلي ادواردو فهو من تبناه من البداية وحتى اليوم  و شجعه.
 
 
الحدث الأبرز
وعن الحدث الأبرز في مسيرته كلاعب قال: حصوله على ذهبية الحزام الابيض في بطولة العالم لمحترفي الجيوجتسو ضمن وزن 62 كلغ و الذي ارتقى الى الحزام الازرق و من خلال هذا الانجاز قابلت فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لأول مرة وفي تلك اللحظة عاهدت نفسي أن أجتهد في التدريبات كي أكون واحداً من أفضل لاعبي الدولة وعلى المستوى العالمي لأرفع اسم الدولة في كل المحافل وقد حصلت على الميدالية الذهبية في تلك البطولة وفي العام الماضي وعندما صافحت سيدي سمو الشيخ محمد بن زايد لأول مرة لم أكن أصدق نفسي وحتى الآن لا أجد كلمات بالقاموس تعبر عن شعوري بالسعادة والفخر.
 
 
قال اسعى للعودة من جديد لمشاركة في بطولة العالم و سأواصل التدريبات مع ابنائي محمد و احمد و قال ان النادي يوفر كل الامكانيات لممارسة هذه الرياضة و من خلال التنسيق المشترك بين النادي و العمل احاول جاهدا ان اوفق في التدريبات للوصول للحالة القصوى للدخول في منافسات قوية في مختلف البطولات .. و قال انا سعيد بما اكتسب من خبرات والاستفادة قدر الامكان من المشاركات في البطولات سواء في ابوظبي و دبي .
 
 
- وعن مثله الأعلى من اللاعبين العظماء في العالم قال: انا استفيد من جميع اللاعبين و اخذ منهم الجديد وأنا أتابع كل المباريات وأتعلم من مختلف الاساليب  الفنية و محليا استفذت كثيرا من ابطالنا المحليين فيصل الكتبي و يحي الحمادي و ايضا ابراهيم الحوسني من المهتمين و المميزين في الجيوجتسو وأنا أظن أننا كجيل كامل تتوافر لنا كل عناصر التميز من مواصلات ووجبات وأفضل مدربين فالدولة قدمت كل ما عليها وأكثر وسبقت طموحاتنا جميعاً بمراحل.
وعن طموحه الشخصي وأمنيته في اللعبة قال: أتمنى أن أكون لاعباً في منتخبنا الوطني للرجال وأن أشرف بلادي في كل ساحة عالمية بتحقيق المركز الأول في كل منافسة أشارك فيها.
 
 
الجوجيتسو لصناعة الرجال
أكد أن أهم دافع لتطوير اللعبة يجب أن يكون من الطالب واللاعب نفسه بأن يحبها ويمنحها بعضاً من وقته وأن يضحي بجزء من راحته ويتدرب باجتهاد ثم يأتي الدور بعد ذلك على أولياء الأمور وخاطبهم قائلاً: لا تخافوا على أبنائكم من الجوجيتسو فمن أراد أن يصنع رجلًا من ابنه عليه أن يوفر له سبل ممارسة الجوجيتسو لأنه لا توجد رياضة بدون إصابات بما في ذلك السباحة التي تمارس في الماء وأنا أقول لهم لا تخافوا على أبنائكم ولا تترددوا في دعمهم وإذا أصيب لاعب مرة فسوف يتجنب الإصابة في المرات الأخرى.
 
 
أضاف: بالنسبة للطلبة الصغار أقول لهم لا تتوقفوا أمام الثوابت والتقاليد وأظن أنهم لو منحوا الجوجيتسو ربع ما يمنحوه لكرة القدم من اهتمام فسوف يبرزون ويحققون المراكز الأولى.
وقال: بأن رياضة الجيوجيتسو يمارسها ما يقارب الـ40 ألف بكل نشاط وأن ممارسي هذه الرياضة ينمون من خلالها مواهبهم وقدراتهم الفكرية والبدنية وأصبح لديهم فكر ثقافي منوع نتيجة الاحتكاك الخارجي مع ممارسي اللعبة والثقة العالية التي يتحلى بها المشاركين خلقت بينهم روح المنافسة على مستوى العالم مما أجدت ثمارها في الميداليات الذهبية.
 
 
و اضاف ميداليات الجوجيتسو تعكس نجاح مسيرة واستراتيجية اتحاد الجوجيتسو ونحن نقدر تعب ومسيرة الادارة في الاتحاد تطوير اللعبة فنحن لا ينقصنا شيء حيث أن كل الامكانات متوفرة لنا حتى نكون أبطال العالم وهدفنا دائما هو الرقم واحد.
 
 
وحول ازدياد عدد المشاركين في رياضة الجوجيتسو قال "العدد الذي وصل إليه المشاركين ما هو إلا دليل على إنها الرياضة الأمثل والأكثر شعبية  وبالرغم من الإنجازات التي تحققت ما زلنا نطمح إلى الأفضل من خلال التطوير فهناك كفاءات عالية من شأنها أن تطور دائماً في هذه اللعبة".
 
 
و أشار المازمي " بأن الامتداد في رياضة الجوجيتسو دليل على النجاحات وأن الجميع تبنى هذه الرياضة وينظرون إليها بكل فخر لما يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان من اهتمام متواصل".
و اشار المازمي "مهما قدمنا من تضحيات فلن نرد الجميل للوطن ولابد أن أعترف بأن المنافسات لهذه الرياضة و في مختلف بطولاتها دائما ما تكون قوية و يشارك فيها لاعبون يعتبرون الاقوى في اسيا".
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-03-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2014-02-01
2015-11-01
2015-12-01
2014-11-11
2014-12-20
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1108

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره