مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2016-10-01

عشرون ساعة أنقذت العالم من الارهاب

عشرون ساعة فقط هي كل ما احتاجه رجال قواتنا المسلحة لتحرير مدينة المكلا، ثالث اكبر مدن اليمن، من قبضة تنظيم القاعدة الارهابي، وذلك في واحدة من اكثر العمليات العسكرية دقة وسرعة، اثبت فيها بواسل الامارات تفوقهم النوعي والميداني، ووصول الذهنية العسكرية لديهم الى اعلى مستويات ودرجات التخطيط، تصاحبها دقة متناهية في التنفيذ..
 
وجود واستقرار القاعدة في مدينة المكلا لم يكن خطراً محلياً على اليمن واهلها، بل هو خطر اقليمي وعالمي، والامارات بتحريرها هذه المدينة وطردها للارهابيين والقضاء عليهم بنسبة تزيد على التسعين بالمائة الى غير رجعة، قدمت خدمة انسانية وحضارية الى المنطقة والاقليم واوربا والعالم بأسره! 
 
ليس في ذلك مبالغة، بل هي حقيقة اثبتتها الامارات بعد ان سيطرت على كميات ضخمة جدا من الاسلحة ومعدات التفجير التي كانت بحوزة هؤلاء الارهابيين، والتي تتجاوز في حجمها حجم المدينة واليمن بأسره ما يدل على انها كانت نقطة انطلاقة لعمليات القاعدة ضد مدن وشعوب العالم، الجميع كان مهدداً دون استثناء!
 
لا يتصور العقل حجم دهاء هؤلاء الارهابيين في صناعة الموت، وتحويل كل شيء الى قنابل ومتفجرات تحصد ارواح البشر، كل شيء لديهم قابل للتفخيخ والقتل، ولا يتصور عقل بشري حجم المواد المتفجرة التي كانت بحوزة الارهابيين، والتي كانت كفيلة بازهاق ارواح الألاف بل مئات الالاف من البشر، ففي عملية مداهمة واحدة استطاعت قوات الامارات ان تجمع حمولة 14 شاحنة كبيرة من المتفجرات والاسلحة والمواد القابلة للتفخيخ والتفجير من كهف جبلي عملاق ظل الجنود يحفرون ويهدمون الحواجز لمدة عشرة ايام للوصول اليه!!
 
ما حدث في المكلا انجاز اماراتي عالمي بكل المعاني، تعجز الكلمات فيه عن وصف شجاعة بواسل الامارات، فالعلم بأسره مدين لهم على هذه العملية النوعية الصعبة، وما لايعرفه كثيرون ان المٌكلا هي ثاني منطقة تغلغل فيها التنظيم، واستطاع ان يبسط عليها سيطرته الكاملة، ويدير شؤونها بالكامل، ويؤسس فيها شبه "دولة"، بعد افغانستان، حيث سيطر الارهابييون على المكلا، بعد ان استغلوا الفراغ الامني فيها، واستولوا على لوائيين عسكريين كاملين بأسلحتهما الثقيلة بعد ان تركهما قوات المخلوع والحوثيين بشكل "مريب"، وأسسوا تنظيمات ادارية للسيطرة على المدينة، ونهب ثرواتها، فاستغلوا وجود الميناء، والنفط، وتحكموا فيهما بشكل كامل ليحصلوا على مداخيل مالية كبيرة جداً مقارنة بحجم العمل والاقتصاد اليمني..
 
عام كامل والمكلا ترزح تحت وطأة القاعدة، والشعب يمتثل مجبورا لاوامرهم واحكامهم التعسفية التي تصدرها " الحسبة"، وهي ما يشبه المحاكم، عام كامل والارهابييون يحصدون وينهبون الاموال، ويحصنون المدينة، ويجمعوا السلاح والمتفجرات، ويعدّون القنابل البشرية الجاهزة للانتحار، عام كامل وجدوا في ايامه فرصة ذهبية لترتيب الشمل واستعادة نفوذهم، وتفوقهم بشكل غير مسبوق في اليمن، عام كامل من العمل والتخطيط  واحلام لتدمير العالم، انهاها رجال الامارات في عشرين ساعة، وهي مدة زمنية قياسية جداً في منطقة عمليات واسعة ضد ارهابيون خطرون يتمترسون حول شاحنات مفخخة مليئة بالمواد القابلة للاشتعال في مناطق ومداخل ضيقة! 
 
عشرون ساعة كل ما احتاجه رجال الامارات للسيطرة على المدينة بشكل شبه كامل، فاجأوا فيها العدو وشلّوا فيها حركته، بدأوها بعملية خاطفة لتحرير خزانات النفط في الميناء والتي كانت تحتوي على اكثر من مليون برميل، كان الارهابيون يخططون لاشعالها عند شعورهم بالخطر، لتلويث البحر وتدمير البيئة، وانهوها بالقضاء على تنظيم خطير يكره الحياة ويعشق الموت!


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-12-06 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1329

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره